الجبهة الثقافية
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
RSS Feed
الجبهة الثقافية
وداع متأخر للشاعر اليمني عبدالله البردوني
وداع متأخر للشاعر اليمني عبدالله البردوني
المولد النبوي في عيون الشعراء المعاصرين
المولد النبوي في عيون الشعراء المعاصرين
الإرهاب الإلكتروني.. القوة في العلاقات الدولية
الإرهاب الإلكتروني.. القوة في العلاقات الدولية
الجبهة الثقافية في مواجهة العدوان
الجبهة الثقافية في مواجهة العدوان
التراث الإنساني والتراث الثقافي اليمني
التراث الإنساني والتراث الثقافي اليمني
مجاراة شعرية حول
مجاراة شعرية حول"انهيارات مرتزقة العدوان في مارب"
“رأسمالية الكوارث”
“رأسمالية الكوارث”
هيمنة المستعمرعلى الشعوب المغلوبة
هيمنة المستعمرعلى الشعوب المغلوبة
القلق.. الإبداع.. الطفولة
القلق.. الإبداع.. الطفولة
الشاعر الكبير الراحل/حسن عبدالله الشرفي.. رحلة شعرية متميزة بالعطاء والإبداع

بحث

  
طلقة حرِّية
بقلم/ الجبهة الثقافية
نشر منذ: شهر و يوم واحد
الأربعاء 28 أكتوبر-تشرين الأول 2020 01:07 ص


 
أغنيـة محمد 
للشاعر الألماني يوهان فولفجانج فون جوته -
 
ترجمة: نشوان محسن دماج 
نظرة إثر أخرى 
بملء السنا والسكينة ماضية 
نحو كل الينابيع، 
حتى كأن سناها
أسارير نجمٍ دنت من ثنايا السحاب
هكذا راح يبعثها
نظرةً نظرة
يا صباه الذي كلّ روحٍ إلهيةٍ أودعَتْ فيه مُرضعةً
جُلَّ آمالها
في مدى كل حَزْنٍ بعيدٍ هناك
وهو في الغار مرتحلاً 
إذ يفر وحيداً إلى الله
عن أعين الآخرين
يا لهذا الفتى
هابطاً من عروش السحاب
وكالموج في عنفوان الشبيبة مسترسلاً
فحتى إذا ما استقلّت خُطاه
صخوراً من المرمر 
انبسطتْ في مداه
راح يلهج بالحمد ثانيةً
نحو باب السماء 
يا لمعراج روحٍ وقلبٍ معاً 
في ارتقائهما نحو أعلى سموات
وهو يعبرها سدرةً في العلاء
يسابق مدّاً موشّىً من الكائنات الصغيرة 
ماض
وفي خطوة الملهم الفذ
من منهلٍ واحدٍ 
يُترع القلب نخبَ الأخوّة 
كأساً فكأساً 
ويأتي بها 
خطوة إثر أخرى 
فترفضُّ زاهيةً إثرها 
واحةٌ من زهور
ويخضلُّ حياً بأنفاسه
كل مرجٍ على الأرض
ليس من دوحةٍ للسكينة إلا وراحت 
تميس بأفيائها نحوه 
إنما 
لم تكن إذ يمر ليتسع الفيءُ منها احتواءً 
ولا وردةٍ
وهي تمضي معانقةً منه كلَّ الخطى 
أن تملّقَهُ في عيون المحبة زلفى إليه 
إذَنْ 
فليكن سَيْرُه أنجُماً يُستدلُّ بها 
نحو كل البلاد
خطوة خطوة 
والجداول جذلانةٌ ذاب في لحنها كلُّ لحنٍ 
لَكَمْ تشتهيه ائتناساً 
وأنفاسها في حبورٍ تناغيه 
وهو ماضٍ بزهو اللجين إليها
إلى كل ماءٍ وأرضٍ
إلى حيث كل البلاد
بملء المدى راح يزهو
فيزهو به كل ماءٍ وأرضٍ
وكل البلاد 
جداولها في الجبال
وأنهارها في السهول احتفاءً به 
كلها أجمعتْ زهوها
في هتاف الزغاريد صوتاً سخياً
ألا أيها التِّرْبُ يا تِربَ أرواحنا 
خذ بنا إخوة
نحو منهلك العذب ذاك الذي لا يزول 
يداه كأنهما في انتظار 
هنالك مفتوحتان 
فسافر بنا
آه إن الرمال استشاطت 
بصحراءَ قاحلةٍ
تنهش الأرض من تحتنا
والشموس هوت فوقنا تستجمّ وترضع من دمنا 
وتلالاً تحول بنا والوصول
نحو ذاك المحيط
أخانا
إليك الأخوّة من كل سهل
ومن كل فجٍّ عميقٍ.. فخذنا 
اصطحبنا إلى حيث تلقى أباك
صرخة إثر أخرى
«لتأتوا جميعاً»
يقول الفتى في حماس العظيم «جميعاً»
فيا للفتى 
كان جيلٌ من الناس يهتاج في قلبه 
وشموخٌ يطال السماء ارتقاءً
على كل عرشٍ
بعيداً.. بعيداً هناك 
ليعطي لكل البلاد البعيدة أسماءها
والمدائن 
كل المدائن تأتيه مذعنة 
كلما راح يمضي هناك 
صرخة إثر أخرى 
فتمضي بيوتٌ من الأَرْزِ محمولةً
فوق أعناق من شاءهم
يرحلون بها كل أرض
يهبّون يسرون من قلبه 
والبيارق 
آلاف آلاف تخفق نحو النداء
تسافر سامقة عنه في كل شبر 
تشير إليه: عظيماً
عظيماً
محمد
... 
صرخة صرخة 
كان يحمل في قلبه 
كل ماء على الأرض
كان يحمل أترابه 
كان يحمل خيراته
كان يحمل أبناءه
موغلاً نحو نور السموات والأرض
في فرحة غامرة.
* نقلا عن : لا ميديا
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
وداع متأخر للشاعر اليمني عبدالله البردوني
الجبهة الثقافية
سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
الجبهة الثقافية
المولد النبوي في عيون الشعراء المعاصرين
الجبهة الثقافية
الشاعر والكاتب/عبدالرحمن مراد
المديح النبوي في المتخيل الشعري العربي
الشاعر والكاتب/عبدالرحمن مراد
الكاتب / أنس القاضي
المديح النبوي في الشعر اليمني
الكاتب / أنس القاضي
الجبهة الثقافية
الإرهاب الإلكتروني.. القوة في العلاقات الدولية
الجبهة الثقافية
الجبهة الثقافية
الجبهة الثقافية في مواجهة العدوان
الجبهة الثقافية
الكاتب / خليل المعلمي
دور الأدب والأدباء في دعم الثورة اليمنية
الكاتب / خليل المعلمي
المزيد