الجبهة الثقافية
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
الجبهة الثقافية
الشاعر الكبير عباد أبو حاتم ل « لا »:عيسى الليث أسقط زواملي ب«كلمة واحدة» ولاعتبارات شخصية تركت «داعي القبْيَلة»
الشاعر الكبير عباد أبو حاتم ل « لا »:عيسى الليث أسقط زواملي ب«كلمة واحدة» ولاعتبارات شخصية تركت «داعي القبْيَلة»
ضيف الله سلمان.. شاعر المسيرة والنصر
ضيف الله سلمان.. شاعر المسيرة والنصر
الشاعر فؤاد المحنبي: الشاعر ضمير الإنسان وليس حبيس القواميس
الشاعر فؤاد المحنبي: الشاعر ضمير الإنسان وليس حبيس القواميس
زوجة الشهيد إبراهيم بن بدر الدين الحوثي تروي ل”الثورة ” محطات من حياة الشهيد الجهادية
زوجة الشهيد إبراهيم بن بدر الدين الحوثي تروي ل”الثورة ” محطات من حياة الشهيد الجهادية
المخترع اليمني بازل رمضان: الاهتمام بالمخترعين الآن أكثر من أي وقت مضى ونتمنى أن يستمر
المخترع اليمني بازل رمضان: الاهتمام بالمخترعين الآن أكثر من أي وقت مضى ونتمنى أن يستمر
عند أقدام المجاهدين في جبهة نجران.. عملية الاستدراج الاستراتيجي
عند أقدام المجاهدين في جبهة نجران.. عملية الاستدراج الاستراتيجي
الشاعر حسن المرتضى:لجوئي للقتال بالقصيدة الإنشادية اقتضته المرحلة
الشاعر حسن المرتضى:لجوئي للقتال بالقصيدة الإنشادية اقتضته المرحلة
الملحن والموزع الموسيقي اللبناني علي الموسوي: أتمنى أن ألتقي بالسيد عبدالملك الحوثي لأقبل جبينه الشريف
الملحن والموزع الموسيقي اللبناني علي الموسوي: أتمنى أن ألتقي بالسيد عبدالملك الحوثي لأقبل جبينه الشريف
نصوص مختارة من شعر الشهيد عبدالكريم الخيواني
نصوص مختارة من شعر الشهيد عبدالكريم الخيواني
سِفر من قصة البطل الشهيد أبو صلاح القوبري
سِفر من قصة البطل الشهيد أبو صلاح القوبري

بحث

  
الصماد .. أمثولة في الصدق وافتداء الوطن
بقلم/ الجبهة الثقافية
نشر منذ: سنة و 10 أشهر و يومين
الأربعاء 25 إبريل-نيسان 2018 12:24 م


بين شعورين جارفين وقع خبر استشهاد الرئيس صالح علي الصماد على قلوبنا قبل أسماعنا؛ شعور بالغبطة لفوزه بالشهادة، وهو المجاهد الصادق الجسور الوفي، سليل المعارك، وابن التضحية، ورمز النزاهة والشهامة والإباء! هذا الشعور يزف بكلمات التهنئة الشهيد الحي، للشعب بنيل رئيسه هذا الوسام الرفيع، وارتقائه بكده ودأبه للفردوس الأعلى، منتميا لثلة من الشهداء الأبرار، الذين سبقوه، فسار راضيا مختارا على دربهم، تاركا لنا أنموذجا في الرياسة لا يتكرر، وأمثولة في الصدق وافتداء الوطن لا تكاد -لولا أن خبرناه- تُصدّق!

وينازع شعور الغبطة ذاك شعور طاغ بالأسى، على وطن فقد قلبا وهبه كلّ هذا الحب، وكلّ هذا التفاني، شعور بالخسارة لرجل من الطراز الرفيع، حوّل الأقوال إلى أفعال، وافتقدته اليمن في مرحلة من أصعب مراحل مواجهة العدوان والصمود! شعور افتقاد ضوئه في ليالي العدوان الظلماء، يجعلنا نستشعر حجم الفاجعة، وفداحة الرحيل، ووحشية الجريمة.

لم يكن صامدا في يمن الصمود، بل هو وحده الصمّاد؛ وكلنا يحاول أن يرتقي المرتقى الشاهق الذي بلغه في الصمود واليقين بالوطن، وما يعزينا في افتقاد هذا الرجل الرجل، هو أنه فاز ببغيته، وذهب إلى الشهادة شجاعا، كرارا غير فرار، مقبلا ليس بمدبر، واعيا بحجم المخاطرة، ولكن كما قال: ليست دماؤنا أغلى من دماء الشهداء، والمجاهدين في الجبهات كلها!

كأن أبا تمام كان يصوّر لنا الشهيد الرئيس صالح الصماد حين قال: 

وحـنّ للـمـوت حتـى ظــنّ جـاهـلـه   بـأنـه حـنّ مـشـتاقـا إلى وطـن
لو لم يمت بين أطراف الرماح، إذن لمات –إذّ لم يمت ـ من شدة الحزن

يتوجب علينا في جبهة الثقافة، وفي شتى الجبهات التماسك اقتداء بالصماد، والاحتفاء به والانتماء إليه موقفا صلبا مع الحق اليمني في وجه الباطل السعودي وحلفه، وأن نحاول التغلب على خسارة فقد الوطن له، فنستلهم من الشهيد الحي معاني الاستمرار في المواجهة، والإصرار على الدفاع عن الأرض والعرض، والصدق في العمل على حماية الوطن وبنائه، والنزاهة والعفة حد الزهد في متاع الدنيا بكل زخرفها، والخوض بشجاعة في لجج المصاعب، دونما خوف، بل بأمل نيل شرف الشهادة، التي هي أكرم ما يناله مؤمن، وأعز ما يصبو إليه صاحب قضية، وعلى نهج الصماد نمضي بيقين في النصر، وثقة في تهاوي باطل العدو، كلما أوغل في بطشه وجرائمه سواء تلك التي سبقت استشهاد الرئيس صالح الصماد أم التي تزامنت مع نيله الشهادة أم التي تلت ذلك مباشرة، أو حتى تلك التي سيقترفها، فكلها تقول إننا بمواجهة باطل زين له الشيطان غيه، وجرائمه وبطشه، وعلى حق خذله العالمون كي ننصره، وعلى وعد بنصر من الله قريب!

 وإنا بفضل من الله على خطى أبي الفضل شامخون في مواجهة العدوان، وكلنا بعون الله صامدون على درب الصماد.

الخلود للرئيس الشهيد وجميع شهداء الوطن العظماء، النصر لليمن المتجدد البطولات والأبطال حد التأسطر، والخزي والعار والهزيمة يصنعها رجالنا وصواريخنا بحق العدو الهمجي الحاقد! 

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الكاتب / عبدالفتاح علي البنوس
ملف الأسرى والتعنت السعودي
الكاتب / عبدالفتاح علي البنوس
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الكاتب / محمد صالح حاتم
عمليات “توازن الردع” أسرع الطرق لإنهاء العدوان وتحقيق السلام
الكاتب / محمد صالح حاتم
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عميد ومحلل عسكري لبناني /شارل ابي نادر
هل يفقد تحالف العدوان على اليمن آخر أوراقه قريباً؟
عميد ومحلل عسكري لبناني /شارل ابي نادر
مقالات ضدّ العدوان
الدكتورة / أسماء الشهاري
كلنا صالح الصماد
الدكتورة / أسماء الشهاري
الكاتب / محمد ناجي أحمد
الصماد .. برنامج ثوري ومصالحة وطنية
الكاتب / محمد ناجي أحمد
الشاعر والكاتب/ حِميَر العزكي
فخامة الشهيد …
الشاعر والكاتب/ حِميَر العزكي
الكاتب / زيد البعوه
‏الصماد.. خلود الأولياء ورحيل العظماء
الكاتب / زيد البعوه
الشاعر والكاتب/علي جاحز
أمريكا تغتال الرئيس الصماد
الشاعر والكاتب/علي جاحز
الكاتب / عبدالفتاح علي البنوس
فج عطان مجزرة العصر
الكاتب / عبدالفتاح علي البنوس
المزيد