بحضور رئيس الوزراء.. تدشين اختبارات الثانوية العامة بأمانة العاصمة والمحافظات
السبت 14 مايو 2022 الساعة 08 مساءً / متابعات - المسيرة نت :

 

 دشنت وزارة التربية والتعليم، اليوم السبت، اختبارات الثانوية العامة بقسميها العلمي والأدبي للعام الدراسي 2021- 2022م، التي يتقدم لها ١٩١ ألفاً و٥١٠ طالباً وطالبة موزعين على ألف و٣٠٠ مركز اختباري بحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور.

واستمع رئيس الوزراء، من وكيل وزارة التربية لقطاع المناهج والتوجيه أحمد النونو ومدير مكتب التربية والتعليم بالأمانة عبدالقادر المهدي، إلى شرح تفصيلي حول مجمل الجهود التي بُذلت لتوفير الأجواء الملائمة للعملية الاختبارية وضمان الوصول بها إلى النجاح المنشود.

وخلال التدشين قال رئيس الوزراء في تصريح إعلامي "سعداء بهذه الزيارة التي تأتي للاطلاع على سير العملية الاختبارية التي استعدت لها وزارة التربية والتعليم بشكل جيد".

وأضاف "نقدر عالياً جهد الوزير وطاقمه القيادي والإداري الذين يعملوا بجد واجتهاد بالتعاون مع السلطة المحلي في أمانة العاصمة والمحافظات وفي ظل ظروف صعبة لإنجاز هذه المهمة الوطنية التي تابعنا الجهد المبذول للوصول إليها أولاً بأول".

وعبر الدكتور بن حبتور، عن أمنياته لجميع الطلاب والطالبات في تحقيق نتائج عالية في هذه الاختبارات رغم ظروف العدوان والحصار وآثارهما على الشعب اليمني، مشيداً بهذا الخصوص بالروح العالية للأهالي والطلاب والطالبات والمسؤولين للانخراط بالعملية التعليمية والوصول بها إلى هذه المحطة التي يتم تدشينها اليوم للعام الثامن على التوالي.

وأشار إلى أن هذا الانجاز الكبير يعود إلى ثبات موقف اليمنيين واستجابتهم لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، الذي واكب العملية التعليمية أولا بأول ولم يكتف بإشرافه على جبهات القتال، بل وكان جزءاً من اهتمامه بالتربية والتعليم.

من جانبه، أكد أمين العاصمة حمود عباد أن الحالة التعليمية تمثل هما كبيرا لدى قيادتنا في المتابعة والإشراف المباشر رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد بسبب العدوان والحصار.

وأوضح عباد أن إصرار التربويين على نجاح العملية التعليمية ومستوى التجهيزات يؤكد بأن هذا المسار مسار مقاومة وعلم ومعرفة وجهاد.

بدوره، أكد وكيل قطاع المناهج والتوجيه بوزارة التربية النونو أهمية تضافر جهود الجميع لضمان إنجاح اختبارات الثانوية العامة باعتبارها مسؤولية وطنية.

وأشار إلى سعي الوزارة المستمر لتجويد مخرجات العملية التعليمية من خلال تحديث وتطوير آليات العملية الاختبارية كونها من أهم المعايير الدولية لقياس مستوى التحصيل العلمي للطلاب والطالبات.

من جهته، لفت مدير مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة عبدالقادر المهدي إلى أنه تم تجهيز 103 مراكز للاختبار في أمانة العاصمة للمرحلة الثانوية لعدد 39 ألف طالب وطالبة، منوها إلى أنه سيتم غدا استقبال 51 ألف طالب وطالبة للمرحلة الأساسية في 131 مركز اختباري.

وبين المهدي أن نجاح الاختبارات في ظروف العدوان والحصار مكسب وطني ويوم من أيام الصمود اليمانية وهو امتداد لنجاح العملية التعليمية.

إلى ذلك أفاد مدير عام الاختبارات بوزارة التربية والتعليم صالح الوادعي، بأن الاختبارات هذا العام تجري بنظام الأتمتة للسنة الثالثة على التوالي، لافتا إنه أنه تم إنشاء بنك أسئلة كبير بواقع أكثر من 14 ألف فقرة للمادة الواحدة تشمل كل المنهج كما تختلف نماذج الاختبارات على مستوى المركز الامتحاني الواحد.


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة أخبار وأنشطة ضد العدوان
المقاومة تهدِّد بحربٍ كبرى: لا تجرّبونا
مواضيع مرتبطة
شيرين أبو عاقلة.. 25 عاماً من النضال لتشكيل الوعي
نصرالله: الرسالة من شهادة شيرين أبو عاقلة أنّ الجميع في خطر
رسائل جهوزية المقاومة في وجه مناورة “مركبات النار”
تنفيذ مخططات قوى العدوان في المحافظات الجنوبية اليمنية لا يزال مستمراً:
الحريزي: ما يسمى «مجلس القيادة» أداة تعمل لمصلحة السعودية والإمارات
المدارس الصيفية بأمانة العاصمة .. وعي وبناء