د.أسماء الشهاري
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
د.أسماء الشهاري
ياغياثي يا علي
عليٌ وما علي؟
ما بيننا وبينهم
عطاء المرأة اليمنية في ربيعه سيظل معيناً لا ينضب حتى تحقيق النصر.
إمرأة في زمن الحرب
صنعاء ومعادلات فرض القوى
ثورةُ عشق
مسابقة الجوع وهوليود الأمم المتحدة
"محمّدٌ في قلوبٍ يمانية”
الحرب الناعمة مكشوفة والإنسانية لا تتجزأ

بحث

  
العرادة وبيان الانهيار
بقلم/ د.أسماء الشهاري
نشر منذ: 4 أشهر و 26 يوماً
الثلاثاء 09 مارس - آذار 2021 07:08 م


إن التصريحات الأخيرة لحزب الإصلاح في محافظة مارب على لسان المحافظ الحالي العرادة تعد بمثابة بيان الهزيمة والانكسار، وقرب الحسم لصالح الأنصار، حيث كان مما قاله: أن السعودية سحبت قواتها من مارب كما سحبت الإمارات منظومة الدفاع الجوية، وهذا مصداق لقول الله تعالى: "وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ ۖ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَىٰ مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ ۚ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَاب".


والواضح من تصريح العرادة أن من كان يمنعهم من دون الله - من وجهة نظرهم- في الأرض والسماء قد تركهم، أي أنهم الآن بلا ءآلهة ينصرونهم، أما نحن فإن السماء سماءنا والأرض أرضنا وسنستعيدها عمّا قريب بإذن الله،


لأنها بيد ولينا ومولانا من بيده مقاليد السماوات والأرض، بل وما هو أبعد من ذلك فنحن نحلّق كيفما نشاء في سماء من خذلوهم ولم ينفعوهم من دون الله بشيء، وسنحلق في أي سماء نشاء بفضله ومنته ولن يمنعها منّا مانع ولو تحالفت أنظمة الشرق والغرب، وسيفتح الله على أيدينا أرضهم والأرض المقدسة التي بارك فيها وحولها، فهذا وعده لأولياءه.


إن ما يصرح به حزب الإخوان أو الشيطان اليوم يذكرني بمقال كتبته في بداية العدوان بعنوان "إن ربنا قد غلب ربكم"، خاطبت فيه السعودية والإمارات ومرتزقتهم أن الله غالبٌ على أمره، وسيغلب حلف أمريكا وأن النصر في النهاية لن يكون إلا لحلف الله وحزبه.


فماذا كانوا ينتظرون، ألا يعلمون أن هذا هو المصير المؤكد- وهو واقعٌ لا محالة- لمن يتخذ أرباباً من دون الله، قلنا لهم كثيراً منذ بداية هذا العدوان أنه لا أمريكا ولا إسرائيل ولا السعودية والإمارات ولا دول الأرض جميعاً ستعصمهم من بأس الله الذي يؤيد به أؤلياءه، أما نحن فلن نزداد إلا ثقةً به واعتماداً وتوكلاً عليه وجهاداً في سبيله حتى ينجزنا وعده، والله خيرُ الناصرين.

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
يحيى المحطوري
ربيعُ الولاية
يحيى المحطوري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
حمدي دوبلة
مواقف ذهبية
حمدي دوبلة
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
أنس القاضي
المقاطعة الاقتصادية موقف متقدم في الصراع مع الصهيونية
أنس القاضي
مقالات ضدّ العدوان
عبدالعزيز البغدادي
من فنون الكذب في لعبة السياسة الأمريكية!
عبدالعزيز البغدادي
إيهاب زكي
مأرب من قاعدة هجوم إلى مركز دفاع
إيهاب زكي
عبدالرحمن الأهنومي
السيد حسين بدر الدين الحوثي : لا تخافوا من أمريكا لكن أعِدُّوا لمواجهتها
عبدالرحمن الأهنومي
عبدالحميد الغرباني
توازن الردع السادسة .. تكريس معادلة الردع الاستراتيجي
عبدالحميد الغرباني
عبدالفتاح علي البنوس
“الردع السادسة” في العام السادس
عبدالفتاح علي البنوس
أنس القاضي
«أنصار الله» ومواجهة الاستعمار .. من الفكر إلى الفعل
أنس القاضي
المزيد