يحيى المحطوري
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
يحيى المحطوري
عشَّاقُ محمد
أُحِبُّ رسولَ الله كثيراً
عُذراً يا رسولَ الله
الربيعُ المحمدي
مقارنةٌ سريعة
المولدُ النبوي.. دوافعُ الاحتفال وأسبابُ الفرحة
النخب المزيَّفة
ما بين السبتمبرَين
أدعياء الثورة
المعركةُ المُستمرّة

بحث

  
‏أعداءُ الثورة
بقلم/ يحيى المحطوري
نشر منذ: شهر و 5 أيام
الأحد 19 سبتمبر-أيلول 2021 07:16 م


في كُـلّ ثورات العالم لا بد لكل ثورةٍ من أعداء وخصوم ومؤيدون وأتباع.

وفي اليمن كان أبرز أعداء ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر هم فلولَ النظام السابق الذين سحقت الثورةُ باطَلهم، وأنهت طغيانهم، فوقفوا ضدها وحاربوها.

ويرى البعض أن الثورة أخطأت؛ لأَنَّها لم تسمِّرَهم فوق أعواد المشانق.

لأنهم أَمِنُوا جانب قادتها.. فبسطوا إليها أيديهم وألسنتهم بالسوء والزور والبهتان.

وهم يستحقون سيفَ الحجاج.. لا عفوَ علي..؛ لأَنَّهم عُبَّادُ المناصب والمال، وأشباهُ الرجال، ومصيرُهم الخزيُ والنكال، وبئسُ المَئَال.

ومن أعدائها أيضاً..

ثُــوَّارٌ انتهازيون يقتاتون باسم الثورة بغيرِ وجه حق، خانوا ثورتَهم، وطعنوها في قلب مبادئها.

وهؤلاء كان سيرُهم في رَكْبِ الثورة لمصلحة يصيبونها أَو ثروة ينهبونها، وحين فاتهم ذلك، بدَتِ البغضاءُ من أفواههم والسخطُ من أعينهم.. نفوسُهم مضطربةٌ كالذي يتخبَّطُه الشيطانُ من المَسِّ.. وعاقبتُهم وخيمةٌ في الدنيا والآخرة..

ومن أعدائها أيضاً..

ثُــوَّارٌ طفيليون عجزوا عن ركوبِ موجتِها، ولم تتحقّق أحلامُهم الشخصيةُ، فانقلبوا ضدها وتجندوا مع أعدائها.

تعرفُهم من نبرة ‏نباحِهم.

فمعظمُهم يصيحون من الثورة، وهم من النخب المترَفة، من طفيليات النظام السابق، التي فقدت مصالحَها بعد أن انتزعت الثورةُ حقوقَ الشعب من أيديهم الخبيثة وأفواهِهم المريضة..

وعويلُهم ونباحُهم دليلٌ على نجاح الثورة.. وشهادة على عدالتها.. لا العكس..

وبَقِيَ رجالٌ.. كانت ثورتُهم؛ مِن أجلِ الله وخدمةً للشعب، وهؤلاء غايتُهم ساميةٌ ونفوسُهم مطمئنةٌ قانعةٌ.

رضي الشعبُ عنهم ورضوا عنه.

والعاقبة للمتقين.. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د.حمود عبدالله الأهنومي
الحشود القرآنية في ساحات النبي اليمانية
د.حمود عبدالله الأهنومي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالرحمن مراد
المولِدُ.. كان يوماً فارقاً
عبدالرحمن مراد
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالباري عطوان
هل تقف أمريكا وإسرائيل خلف انقِلاب البرهان الثاني حتى لو تنصّلتا منه علنًا؟
عبدالباري عطوان
مقالات ضدّ العدوان
خالد العراسي
البأس الشديد
خالد العراسي
صبري الدرواني
القصاصُ حياةٌ وحمايةٌ للشعب
صبري الدرواني
عبدالمجيد التركي
للحرية ثمن
عبدالمجيد التركي
عفاف محمد
«بغينا الحوثي..ما بغينا شي باطل»
عفاف محمد
عبدالمنان السنبلي
في عاصمة «الروافض»
عبدالمنان السنبلي
د.أشرف الكبسي
مخاطر لقب!
د.أشرف الكبسي
المزيد