يحيى المحطوري
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
يحيى المحطوري
ربيعُ الولاية
صناعة الانتصار
إلى إخوتنا الكرام أبناء محافظة مارب
هم ضد العدوان..!
الخطرُ المتزايد
منافقو اليوم
نصائحُ إلى كُلّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي
الدُّمية المهترئة..!
ليتهم يعتبرون
الرهانُ الخاسر

بحث

  
رسائل سريعة ..
بقلم/ يحيى المحطوري
نشر منذ: سنتين و 7 أشهر و يوم واحد
الأربعاء 02 يناير-كانون الثاني 2019 07:36 م



أصبح المواطنُ اليمني بزيه الشعبي وبسُمعته البطولية محطَّ أنظار كُــلّ العالم، وموقع إعجاب وافتخار كُــلّ الأحرار في هذه الدنيا، وأين ما سيحل سيحظى بالاحترام والإجلال، لأنهم مرّغوا أنفَ المملكة في التراب.

قاتلنا دفاعاً عن الشعب بكل بسالة لمدة ٤ أعوام.. وحين انكسرت جحافلُ الغزو وهُزمت.. تعاملنا بأخلاق المنتصر ومددنا إليهم يدَ السلام، وقدمنا التنازلاتِ من أجل الشعب الذي قدمنا أبناءَنا دفاعاً عنه أيضاً، ورغم تعنتهم بدأنا تنفيذَ ما التزمنا به؛ حباً في السلام لا خوفاً من الحرب.

*****

شرعيةُ الإمارات ليست موافقةً على الاتّفاقيات التي وقّعتها شرعيةُ السعوديّة وترفُضُ تنفيذَها! وشرعيةُ السعوديّة لم تقبل شرعيةَ الإمارات كي لا تنافسَها على مناصبها الرسمية في أية تسوية قادمة، وشرعيةُ صنعاء نفّذت التزاماتِها من طرف واحد، والطرف الثاني تتصارَعُ أجنحتُه وتعرقلُ جهودَ السلام الأممية.

كلما تقدمنا نحو السلام خطوةً جديدةً ارتفع صراخُهم وعويلُهم.. إنهم أسوأُ تجار حروب فعلاً.

*****

الوطنيةُ المقلوبةُ أن يسموا أبناءَ الحديدة والمحافظات المحيطة بها بالمليشيات المحتلّة، ويطالبونهم بتسليم الميناء للقوات السودانية والإماراتية كما هو حالُ عدن والمخاء.

دمّروا الحديدةَ باسم التحرير.. وقتلوا أبناءَها باسم الإنقاذ، واليوم يريدون تسليمَها للغزاة باسم السلام.

*****

إلى مرتزِقة العدوان.. التنازُلُ من أجل السلام ليس ضعفاً، وأن تبادروا بتنفيذ الاتّفاق ليس عيباً، العيبُ والعارُ أن تستمروا في قتل أبناء شعبكم خدمةً للخارج وابتغاء مرضاته وأمواله..

إلى الشعب اليمني العظيم.. قاطِعْ قنواتِ وإعلامَ مَن يوجّهُ بندقيتَه وصاروخَه إلى رأسك ويقتلُك دونَ رحمة، فعينُك وأُذُنُك هما الطريقُ الأسهلُ والأسرعُ لنفاذ سمومِه إلى قلبك.. فيهزم نفسيتَك ويقتلك وما زلت حياً..
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
يحيى المحطوري
ربيعُ الولاية
يحيى المحطوري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
حمدي دوبلة
مواقف ذهبية
حمدي دوبلة
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
أنس القاضي
المقاطعة الاقتصادية موقف متقدم في الصراع مع الصهيونية
أنس القاضي
مقالات ضدّ العدوان
أحلام عبدالكافي
إحلال السلام باليمن.. بين الجدية والاستهلاك
أحلام عبدالكافي
عبدالله علي صبري
لله وللوطن ..
عبدالله علي صبري
صلاح الشامي
الغاز.. لغز الألغاز
صلاح الشامي
محمد البخيتي
ذرائع لإفشال الاتفاق
محمد البخيتي
عبدالملك العجري
الشرعية على حقيقتها
عبدالملك العجري
عبدالعزيز البغدادي
آلية صنع القرار وشرعية الدفاع عن الوطن
عبدالعزيز البغدادي
المزيد