يحيى المحطوري
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
يحيى المحطوري
ربيعُ الولاية
صناعة الانتصار
إلى إخوتنا الكرام أبناء محافظة مارب
هم ضد العدوان..!
الخطرُ المتزايد
منافقو اليوم
نصائحُ إلى كُلّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي
الدُّمية المهترئة..!
ليتهم يعتبرون
الرهانُ الخاسر

بحث

  
ما بعد البنيان المرصوص
بقلم/ يحيى المحطوري
نشر منذ: سنة و 4 أشهر و 24 يوماً
الثلاثاء 10 مارس - آذار 2020 07:25 م


 

بعد تحرير نهم حشد تحالف العدوان لمعركة الجوف من العدة والعتاد ما لم يحشد مثيله لأي معركة أخرى منذ بدء العدوان قبل خمسة أعوام.

فقد كانوا يرون سقوطها في يد صنعاء في يقظتهم وأحلامهم، وهو ما أصبح واقعا لا محالة منه رغم دفاعهم المستميت على جغرافية الغيل والحزم طوال شهر ونصف، وعلى كل المستويات وفي شتى المجالات الإعلامية والعسكرية،

وخوفا من عار الهزائم المتلاحقة، حمّلوا الإصلاح مسؤولية الهزيمة وتبرأوا منهم وجعلوهم شماعة يعلقون عليها فشلهم الذريع كالشيطان تماما
“وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لاَ غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَاءتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ” والحقيقة التي لم يستطيعوا طمسها..

أنها لم تكسر أنف الإصلاح وشوكته فحسب، بل تحطمت أنوف أسياده الطغاة والمستكبرين، وتجرعوا مرارة الهزيمة رغما عنهم، وسيتجرعون غدا آثارها المتلاحقة، ولن يجدوا لهم من عقاب واشنطن لهم على فشلهم الكبير مفرا أبدا،
ولذلك أقبل بعضهم على بعض يتلاومون ويتلاعنون.

ولشدة خوفهم وإفلاسهم واحتراق أوراقهم ذهبوا للتمترس خلف غريفيث البريطاني لإيقاف عجلة الانتصارات الإلهية الزاحفة نحو مارب،
على أمل أن يحققوا بالسياسة ما لم يتمكنوا من تحقيقه بالحديد والنار..
وهيهات لهم ذلك.

واعتزازا بنصر الله الحاسم وتأييده الكبير نوجه دعوتنا إلى أحرار مارب:

مدوا أيديكم إلى يد صنعاء الممدودة إليكم بالسلام، ولا تثقوا بوعود الخارج وإغراءاته فستحرقكم وتهلكهم كما فعلت بأسلافكم، وسيروا في الأرض وانظروا كيف كانت عاقبة الذين من قبلكم.

وإلى قوى العدوان:
لقد كان لنا ولكم في ما مضى من المعارك عبرة لو كنتم تعقلون، فما عجزتم عنه في أعوام قوتكم وشدة بأسكم فأنتم اليوم عن تحقيقه أعجز، والخير لنا ولكم في إيقاف العدوان لا في استمراره..
“إِن تَسْتَفْتِحُواْ فَقَدْ جَاءكُمُ الْفَتْحُ وَإِن تَنتَهُواْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَعُودُواْ نَعُدْ وَلَن تُغْنِيَ عَنكُمْ فِئَتُكُمْ شَيْئًا وَلَوْ كَثُرَتْ وَأَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ “ولا عدوان إلا على الظالمين.

وحسبنا الله ونعم الوكيل
نعم المولى ونعم النصير

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
يحيى المحطوري
ربيعُ الولاية
يحيى المحطوري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
حمدي دوبلة
مواقف ذهبية
حمدي دوبلة
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د.سامي عطا
من ضلوا الطريق!
د.سامي عطا
مقالات ضدّ العدوان
محمد صالح حاتم
غريفيث ….وهدهد سليمان
محمد صالح حاتم
عبدالملك سام
وما خفي أكثر بشاعة وجرما!
عبدالملك سام
أنس القاضي
قصة السيطرة الأمريكية على النفط العربي
أنس القاضي
عبدالفتاح علي البنوس
مأرب بين التحرر والتحرير
عبدالفتاح علي البنوس
صلاح الشامي
” بين مزدوجين ” العابد .. وتعرية المشهد السياسي
صلاح الشامي
حمدي دوبلة
الكعبة ومراقص بن سلمان
حمدي دوبلة
المزيد