يحيى المحطوري
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
يحيى المحطوري
ربيعُ الولاية
صناعة الانتصار
إلى إخوتنا الكرام أبناء محافظة مارب
هم ضد العدوان..!
الخطرُ المتزايد
منافقو اليوم
نصائحُ إلى كُلّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي
الدُّمية المهترئة..!
ليتهم يعتبرون
الرهانُ الخاسر

بحث

  
ذكرى الشهيد القائد.. لماذا..؟
بقلم/ يحيى المحطوري
نشر منذ: 4 أشهر و 24 يوماً
الخميس 11 مارس - آذار 2021 11:17 م


 

لقد ظُلِمَ الشهيد القائد حياً وميتاً.. ولا يزال مظلوماً حتى اليوم..
ظُلِمَ من أعدائه وقاتليه.. وظُلِمَ من المتخاذلين عن نصرته.. وممن سكتوا على ظالميه..
واستمر ظلمه من كل النخب المثقفة التي عارضت مشروعه الفكري والثقافي جهلا أو عمدا..
وما يزال مظلوما إلى اليوم من الكثير من المنتمين إليه.. أو الذين يدعون حمل مشروعه، المقصرين في الاقتداء به والغافلين عن استيعاب وفهم مشروعه بالشكل الصحيح..
ولي ولهم أوجه النصائح التالية:
إن علينا جميعا مسؤولية كبيرة في العمل على تعريف الشعب اليمني بالشهيد القائد “رضوان الله عليه” ومشروعه العظيم بشكل أكبر من خلال نشر ثقافته وتجسيدها وتطبيقها عمليا لا بالقول المجرد عن العمل البعيد عن الواقع..
ولن نكون مؤهلين ولا حتى قادرين على تصحيح النظرة القاصرة والمغلوطة للكثير من الناس إليه إلا إذا كنا جادين وصادقين في فهم مشروعه واستيعاب الهدى الذي جاء به وتجسيده في الواقع سلوكا وأخلاقا وعملا.. وإلا فإن فاقد الشيء لا يعطيه..
إن إبراز عظمة الشهيد القائد “رضوان الله عليه” كقائد عظيم لن يكون إلا من خلال تقديمنا للشهادة العملية على عظمة المشروع الذي جاء به.. وذلك لن يكون إلا بالتمسك بمبادئه وقيمه وأخلاقه ومنهجه.
إن علينا مسؤولية كبيرة في تعريف الشعوب العربية والإسلامية الأخرى بالمشروع القرآني وقيادته، كأهم عامل من عوامل الانتصار.. حتى يتمكنوا من الاستفادة من تجربة اليمن الناجحة في الصمود والمواجهة للخطر الأمريكي..
واليمنيون قدموا نموذجا فريدا في مواجهة المشروع الصهيوني والأمريكي على المستوى الشعبي والرسمي.. بفضل وعيهم الراسخ وثقافتهم القرآنية العظيمة..
إن علينا مسؤولية كبيرة في تذكير الناس بأحداث الحرب الأولى ومظلوميتها الكبيرة وبشاعة جرائم النظام في حق الشهيد القائد ورفاقه ووحشيتها.. دون أي مبرر سوى الذرائع الواهية الكاذبة.. لأن الكثير من الناس يجهلون ملابساتها وحقائقها ولا يدركون حقيقة الدعايات الفاجرة التي روَّجها النظام في تلك الفترة.
إن علينا أن ندرك جميعا أن كل ما بين أيدينا من عطاءات أو إنجازات عسكرية وسياسية.. هي بفضل الله وبفضل تلك التضحيات الجسيمة التي قدمها الشهيد القائد “رضوان الله عليه”..
وأن ثقافة الجهاد والاستشهاد التي تميز بها الشعب اليمني.. هي ثمرة من ثمار الثقافة القرآنية التي أحياها الشهيد القائد “رضوان الله عليه” في نفوس كل المؤمنين الصادقين من أبناء اليمن.
إن مجرد إحياء الذكرى لا يكفي.. إذا لم تترافق معه العهود الصادقة بمواصلة مسيرة الشهيد القائد “رضوان الله عليه”.. والوعي الكامل بضرورة التسلح بثقافته القرآنية في كل المراحل وأمام كل الأحداث والتحديات..
نسأل الله أن يوفقنا جميعا..

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
يحيى المحطوري
ربيعُ الولاية
يحيى المحطوري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
حمدي دوبلة
مواقف ذهبية
حمدي دوبلة
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
أنس القاضي
المقاطعة الاقتصادية موقف متقدم في الصراع مع الصهيونية
أنس القاضي
مقالات ضدّ العدوان
عبدالفتاح علي البنوس
الشهيد المؤسس ومسيرة الخلود "2- 2"
عبدالفتاح علي البنوس
زيد الغرسي
دلالات ورسائل معرض الشهيد القائد
زيد الغرسي
يحيى المحطوري
ما بعد البنيان المرصوص
يحيى المحطوري
محسن علي الجمال
الشهيد القائد وأنصاره إلى الله” إنهم كانوا من آياتنا عجبا”
محسن علي الجمال
زيد البعوه
‏معرض القائد الشهيد واسلحة الوعد والوعيد
زيد البعوه
أنس القاضي
عودة الأدوات الناعمة للاستعمار الغربي.. تصالح الأديان
أنس القاضي
المزيد