الثورة نت
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
الثورة نت
دور الأنظمة والشعوب العربية تجاه القضية الفلسطينية
غزة العربية.. والأمم المتحدة
الدورات الصيفية.. منابر مثالية لتعليم وتربية الأبناء وتنمية مهاراتهم
الدورات الصيفية.. منابر مثالية لتعليم وتربية الأبناء وتنمية مهاراتهم
ارتياح كبير من أولياء الأمور للأداء: التعليم في المراكز الصيفية سد منيع ضد الحرب الناعمة
ارتياح كبير من أولياء الأمور للأداء: التعليم في المراكز الصيفية سد منيع ضد الحرب الناعمة
المهرجان الوطني الأول للمانجو..بداية مبشرة للمنتج المحلي
المهرجان الوطني الأول للمانجو..بداية مبشرة للمنتج المحلي
صدى الصرخة
أمريكا وأكذوبة الحرية والديمقراطية!
الذكاء الاصطناعي وأخلاقيات الصحافة الرياضية
صحوة ضمير عالمية في وجه الغطرسة الصهيونية
دعم الشباب الغربي لفلسطين .. دلالات وأبعاد

بحث

  
استراتيجية جبهات محور المقاومة.. اليمن نموذجًا
بقلم/ الثورة نت
نشر منذ: 5 أشهر و 18 يوماً
السبت 02 ديسمبر-كانون الأول 2023 01:38 ص


د. زكريا حمودان*

انطلقت معركة طوفان الأقصى الاستثنائية في السابع من أكتوبر، لكن طوفان محور المقاومة زادها زخمًا مع جرأته على محاربة الاستكبار العالمي بكل أشكاله وأحجامه.

محور المقاومة واستراتيجيات انتصاره
خاض محور المقاومة معاركه في مواجهة معظم أقوى الجيوش سواء عبر الأدوات التقنية أو البشرية، وهنا لا نتحدث عن شعارات بل عن وقائع ملموسة لا يمكن إلا التوقف عندها في مختلف الساحات وصولًا إلى يومنا هذًا.
بتوفيق من الله يسير محور المقاومة في درب الانتصارات، ففي العام ٢٠٠٦م كان صمود حزب الله وبقاؤه في الميدان ليصل إلى ما وصل إليه اليوم، وهو أحد أهم انتصارات محور المقاومة نظرًا لما قدمه لاحقًا على مستوى المنطقة برمتها، وتحديدًا في قضية فلسطين التي تسجل صمودًا بطوليًا يُدهش الصديق والعدو في آنٍ معًا.
استكمالًا لثباته وتثبيت انتصارات، كانت المعركة في العراق وسوريا إحدى أهم مراحل مواجهة الأدوات البشرية التي صنعتها معتقلات الغرب ومعسكراتهم بالإضافة إلى من معهم من دول الخليج العربي أو بعض الدول الإقليمية، ثبت محور المقاومة في مواجهة الأدوات الغربية وقدم انتصارات غير مسبوقة أدت إلى بداية استعادة سوريا لموقعها الطبيعي، بالإضافة إلى الحفاظ على العراق وقدراته والعمل على استعادة دوره.
اليمن المنتصر وأهميته الاستراتيجية اليوم
ليس اليمن من قام بعملية اختطاف السفينة التي تعود ملكيتها الكلية أو الجزئية لرجل الأعمال الصهيوني، بل “اليمن المنتصر” هو من نفذ العملية ذات البُعد الاستراتيجي والتي لا تقتصر أهميتها عند مستوى قيمة الحدث المادية، بل الاستراتيجية الكبيرة على الشكل التالي:
١- تحولت معركة طوفان الأقصى من معيار مباشر للصراع بين محور المقاومة والعدو الإسرائيلي إلى صراع دولي يُهدد العالم برمته على مستوى التجارة، الغاز والنفط، الأمن الغذائي وكل ما يتعلق لوجستيًا بمضيق باب المندب أو قناة السويس.
٢- عملية توقيف السفينة عبارة عن رسالة لكل دولة تدعم إجرام العدو الإسرائيلي بأنَّ سفنه عرضة للبأس اليمني المنتصر والذي لا يخشى في الله لومة لائم.
٣- العملية اليمنية أكدت أنَّ القضية الفلسطينية في صلب استراتيجيات ساحات محور المقاومة بغض النظر عن الجغرافيا التي سبق واختصرتها صواريخ ومسيّرات القوات اليمنية.
٤- الرسالة الدولية للولايات المتحدة الأمريكية التي تعتمد على البترول كمعيار أساسي في ماليتها المتخبطة، خاصة أن الإدارة الأمريكية تؤمن غطاء أمنيًا وسياسيًا دوليًا لجرائم العدو داخل قطاع غزة.
٥- الرسالة للدول المتخاذلة من تلك العربية أو الإسلامية والتي كان ينبغي عليها اتخاذ قرار مُشرف أقله على المستوى الإنساني.
العملية التي حصلت من قبل القوات اليمنية وأهميتها قد تكون في تحريك ورقة متقدمة من ساحات المساندة لطوفان الأقصى، لتؤكد مرة جديدة أنَّ قضية فلسطين في عمق استراتيجيات ساحات محور المقاومة، وأن وحدة الساحات لم تكن يومًا شعارًا بل خيار استراتيجي، وغرف عمليات، وتكتيكات وأدوار يُحدد طبيعتها من هو مؤهل للصراع مع العدو وليس من هو متخاذل.


عن العهد الاخباري

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
صادق سريع
معركة ليِّ الذراع في رفح؟
صادق سريع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
لمن يكتب النصر؟ ابو عبيدة حسمها؛ الحرب طويلة واستنزافية
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الجبهة الثقافية
فلسطين في الأدب المصري: أين أصبحت؟
الجبهة الثقافية
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
إيهاب زكي
حربٌ بدأت ولن تنتهي
إيهاب زكي
لا ميديا
جالاكسي
لا ميديا
صباح العواضي
الشهداء لآلاء ونجوم وأقمار تملأ مواقع التواصل في أسبوع الشهيد
صباح العواضي
صادق صالح الهمداني
استئناف العدوان على غزة.. وحرب الإعلام الرقمي
صادق صالح الهمداني
لا ميديا
وين وين؟!
لا ميديا
لا ميديا
صوت اليمن الناصر
لا ميديا
المزيد