نخب يمنية وعربية لـ"السياسية": "يوم القدس العالمي" وحّد أحرار الأمة لنصرة فلسطين
الإثنين 08 إبريل-نيسان 2024 الساعة 11 مساءً / متابعات - السياسية :

استطلاع: صادق سريع*



دعت ندوة فكرية وسياسية إلى توحيد الجبهة الإعلامية والاستمرار بالجهاد بالكلمة حتى إفشال مؤامرات الصهيونية العالمية التي تحاك ضد الأمة الإسلامية.

كما دعت الندوة، التي نظمها "ملتقى كُتاب العرب الأحرار"، مساء أمس السبت 6 أبريل 2024، بعنوان: "يوم القدس العالمي"، بمشاركة نخبة سياسية وفكرية وإعلامية، يمنية وعربية، عبر تقنية "الزوم"، إلى ترسيخ الرسالة الثورية والجهادية والتحررية لذكرى "يوم القدس العالمي" في حاضر الأمة والأجيال القادمة حتى تحرير فلسطين والمقدسات الإسلامية.

وفي الندوة، التي نسق أعمالها الناشط حسن مرتضى، ودارت حواراتها الإعلامية بُدور الديلمي، أكد مستشار رئاسة الوزراء ورئيس الحملة الدولية لكسر الحصار عن مطار صنعاء الدولي، العميد حميد عنتر، أن "يوم القدس العالمي" وحّد مواقف أحرار العالم وساحات النصرة بدول محور المقاومة.

وحيا عنتر مواقف اليمن عسكريا وسياسيا وشعبيا مع الشعب الفلسطيني، وقرار حظر سفن العدو الصهيوني والمتوجهة إليه في البحرين الأحمر والعربي.

وأشادا رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة العلامة، ماهر حمود، ومنسق جبهة العمل الإسلامي في لبنان، الدكتور زهير الجعيدي، بدور إيران في تأسيس "يوم القدس العالمي"، الذي يؤكد صدق مواقفها تجاه القضية الفلسطينية، ودعمها لفصائل المقاومة حتى تحرير القدس والمسجد الأقصى من دنس الصهيونية.

ودعا ممثل اتحاد القبائل العربية، الدكتور إبراهيم الدهش، شعوب الأمتين العربية والإسلامية إلى صحوة الضمير تجاه ما يتعرض له أبناء فلسطين من حرب إبادة، وعمليات تطهير عرقي على يد جيش الكيان الصهيوني.

ودعا الباحث والمفكر إسلامي البروفيسور، نور الدين أبو لحية من الجزائر، المسلمين إلى توحيد مواقفهم وجهودهم؛ نصرة لقضية فلسطين لمواجهة المؤامرات الصهيونية.

واعتبر مستشار في العلاقات الدوبلوماسية، الشيخ مؤمن الرفاعي، "يوم القدس العالمي" يوم إحياء الضمير الإنساني والروح الجهادية.. داعيا إلى تقديم الدعم اللازم لفلسطين سياسيا وعسكريا وماديا.

وأشار الخبير العسكري العميد الركن عبد السلام سفيان إلى دور جمهورية إيران الإسلامية والمؤسس الأول لـ"يوم القدس العالمي" روح الله الخميني الداعم الأول لقضية والمقاومة في فلسطين بالسلاح.

وثمن مواقف اليمن في الدفاع عن فلسطين ومشاركتها الفعلية في الحرب، وتوجيه ضربات صاروخية وطائرات مسيّرة للأراضي المحتلة، وحظر سفن "إسرائيل" عبر البحرين الأحمر والعربي والمحيط الهندي، وتكبيدها خسائر اقتصادية فادحة.

وقالت الناشطة مريم أبو دقة من فلسطين المحتلة: "إن كل أرض يعيش فيها الإنسان تعتبر وطنه، وهي مقدسة، فما بال أرض القدس والأقصى والمقدسات بفلسطين".

وأضافت أن "اليمن اليوم قلب المقاومة، وأن عملية طوفان الاقصى خلقت طوافين الأحرار في كل بقاع العالم".

ودعت مستشار مكتب رئاسة الجمهورية اليمنية لشؤون المرأة، الدكتورة نجيبة مطهر، المجتمعات والمنظمات العالمية إلى الاهتمام بقضية ومظلومية الشعب الفلسطيني قانونيا وإنسانيا بحق جرائم العدوان الصهيوني على أبنائه.

وأشار الدكتور علي الملاح "من كندا" إلى خروج أحرار العالم في ذكرى "يوم القدس العالمي"، وخاصة في كندا؛ مساندة لقضية الأمة ودعما لمظلومية فلسطين.

وانتقد عضو رابطة علماء اليمن، القاضي عبدالكريم الشرعي، تخاذل الأنظمة العربية المطبِّعة بعدم وصول المساعدات للشعب الفلسطيني.. مشيدا بمواقف اليمن قيادة وشعبا وجيشا مع فلسطين.

وقالت الدكتورة سوزان الزين: "إن يوم القدس العالمي هذا العام مختلف عن الأعوام السابقة، ونبوة روح الله الخميني تحققت، وتم هزيمة الكيان الصهيوني بعملية طوفان الأقصى باعتراف الكثير من المحللين، ومن أوساطهم".

وأشارت الدكتورة ابتسام المتوكل "من اليمن" إلى مواقف أبناء الشعب اليمني وخروجه المليوني في الساحات "يوم القدس العالمي".

واعتبر الإعلامي أشرف ماضي "من مصر" اليمن نموذجا للعالم الإسلامي ولكل حر.

واعتبر رئيس الاتحاد العربي للإعلام الإلكتروني - فرع اليمن، الإعلامي هشام عبدالقادر، يوم القدس العالمي يوما للصيحة بالحق الذي انطلق من منطلق قرآني.

واستعرض الناشط عبد الله الذارحي دور اليمن في التضامن مع فلسطين، منذ اللحظة الأولى لعملية "طوفان الاقصى"، والخروج المليوني لأبناء اليمن في كل ساحات اليمن.

وأشارت الإعلامية ربى يوسف شاهين "من سوريا" إلى أهمية ورمزية "يوم القدس العالمي"، الذي يتزامن مع مرحلة عصيبة يمر بها أهل فلسطين.

ودعت الإعلامية مريم دولابي "من لبنان" العالمين العربي والإسلامي بمناسبة ذكرى "يوم القدس العالمي" إلى وحدة الصف، وتوحيد المواقف، ونبذ الخلافات، ومناصره فلسطين.

وأشاد وكيل أول محافظة الضالع، محمد سفيان، بمواقف اليمن، ووقفتها الفعلية في معركة تحرير القدس، التي لقّنت ضرباتها العسكرية السفن الصهيونية والأمريكية والبريطانية دروسا قاسية.

* شارك في جمع المادة الإعلامي هشام عبدالقادر

*نقلا عن : السياسية


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة أخبار وأنشطة ضد العدوان
بالصور| "غزّة المظلومة المقاومة".. لقاء دولي في طهران
مواضيع مرتبطة
السيد نصر الله: الحماقة التي ارتكبها الصهاينة في دمشق عجّلت اتصال بايدن بنتنياهو
هيئة الزكاة تدشن مشروع السلال النقدية لأسر الأسرى ومعاقي الحرب
صنعاء «تعايد» سفن العدوان: ضربة ثانية لـ«هيسن» الألمانية
(نص+فيديو) المحاضرة الرمضانية الثالثة والعشرون للسيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي 28 رمضان 1445هـ 7 أبريل 2024م
المرتضى: مليشيات الإصلاح أفشلت صفقة تبادل 1400 أسير نشر في أبريل 7, 2024