القسام يبث رسالة أسير صهيوني: نتنياهو وحكومته عليكم أن تخجلوا من أنفسكم
الأربعاء 24 إبريل-نيسان 2024 الساعة 08 مساءً / متابعات - موقع أنصار الله :

وجه أسير صهيوني محتجز لدى كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس في قطاع غزة، رسالة إلى حكومة العدو الإسرائيلي طالبهم فيها بفعل كل شيء لإعادته وبقية الأسرى إلى بيوتهم.

وقال الأسير “هيرش جولدبيرغ بولين”، في تسجيل مصور بثته كتائب القسام اليوم الأربعاء، موجها كلامه لرئيس حكومة العدو الإسرائيلي “افعلوا ما هو متوقع منكم وأعيدونا للبيوت حالاً، أم أن هذا أصبح كبيراً عليكم؟”.

وأضاف “يجب عليكم أن تخجلوا من أنفسكم لترككم إيانا 200 يوم وكل جهود الجيش باءت بالفشل.. يجب أن تخجلوا لأن كل الصفقات التي عرضت عليكم رفضتموها”.

وقال بولين الذي ظهرت يده اليسرى مبتورة، إن غارات سلاح الجو الإسرائيلي على غزة قتلت 70 أسيرا إسرائيليا اخرين، متسائلا: “ألا تريدون إنهاء هذا الكابوس؟”.

وخاطبهم قائلا: “في الوقت الذي تعقدون حفلات الغداء مع عائلاتكم فكروا فينا نحن المعتقلين في جهنم تحت الأرض بلا طعام ولا ماء ولا شمس، وبدون العلاج الذي أحتاجه لفترة طويلة”.

ودعاهم لترك مناصبهم قائلا: “آن الأوان لتسليم المفاتيح وإخلاء الوزارات وتجلسوا في بيوتكم”.

وختم حديثه بتوجيه رسالة لعائلته طالبهم فيها بمواصلة حراكهم للضغط على حكومتهم، قائلا: “لا تتوقفوا حتى نعود جميعا إلى البيت بسلام”.

 

أين شاؤول آرون؟

 

ويأتي هذا الفيديو بعد يومٍ واحد من كلمة مصورة للناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة أكد فيها أنه بات واضحًا وجليًا أن حكومة العدو تماطل وتتلكأ في الوصول إلى صفقة للتبادل وتحاول عرقلة جهود الوسطاء للوصول إلى وقف إطلاق النار وتمارس الكذب والتضليل على جمهورها فيما يتعلق بهذا الملف.

كما لفت أبو عبيدة إلى أنّ العدو بذلك يتخبط تماماً كما يتخبط في كل ما يتعلق بمسار هذه الحرب العدوانية، ويريد كسب المزيد من الوقت لعله يطيل أمد هذه الحرب لشعوره بالعجز والفشل الاستراتيجي.

ووجّه أبو عبيدة رسالة للصهاينة: نريد أن نسأل جمهور العدو: أين شاؤول آرون؟ وهدار جولدن؟ لا زالا في قبضتنا منذ عشر سنواتء وأين الأسير الأثيوبي منغستو؟ وأين هشام السيد؟ لقد طواهم النسيان لأنهم ليسوا من اهتمامات نتنياهو وزوجته ولا حكومته المتطرفة.

واستدرك بالقول: لكن نحيطكم علمًا بأن سيناريو رون آراد، ربما يكون السيناريو الأكثر حظًا أن يتكرر مع أبنائكم في غزة.

وختم أبو عبيدة بالقول: إن عائلات الأسرى ستدرك، لكن ربما بعد فوات الأوان أن حكومتهم الفاشية قد ارتكبت بحقهم كارثة ومأساة ستظل حاضرة لوقت طويل وسيعانون هم منها كعائلات، بعد أن يكون نتنياهو قد انتهى من مناوراته السياسية والألعاب البائسة، فالكرة في ملعب من يعنيه الأمر من جمهور العدو ولكن في وقت حرج وضيق وخطير.


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة أخبار وأنشطة ضد العدوان
الإعلام الغربي.. الاستقلالية والحياد والأخلاق المهنية "شعارات تسقط عند أول امتحان"
مواضيع مرتبطة
السيد علي الخامنئي: الكارثة التي أحدثها الصهاينة في غزة لن تحقق أي نتيجة
استمرارُ خسائر الاقتصاد البريطاني جراء العمليات البحرية اليمنية
عبدالسلام: الوحشية الأمريكية التي تنفذها الصهيونية في غزة مصيرها الهزيمة
صوت “الفيتو” هز ثقة العالم بمجلس الأمن والمنظمة الدولية: :
لماذا ترفض أمريكا منح فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة؟
حصيلة "مُفزعة ومُرعبة" لمائتي يوم من "الإبادة الجماعية" المدعومة أمريكياً وأوروبياً في غزة