مادورو : قرن الحادي والعشرين هو قرن الشعوب المقاومة ضد هيمنة الاستكبار
الثلاثاء 21 يونيو-حزيران 2022 الساعة 12 صباحاً / متابعات - السياسية :

اعتبر رئيس جمهورية فنزويلا “نيكولاس مادورو”، ان قرن الحادي والعشرين، هو قرن الاتحاد بين الشعوب المقاومة للتحرر من الهيمنة الاستكبارية وتكريس العدالة والحقيقة.

وفي مقابلة خاصة مع موقع “حفظ ونشر مؤلفات اية الله العظمى الخامنئي”، قال مادورو : جميعنا (في دول المقاومة) نجابه الاستعمار ونناضل ضد نظام الهيمنة الذي يريد الاستحواذ على شعوبنا.

وحول لقائه الاخير مع قائد الثورة الاسلامية “الامام الخامنئي”، وتنويه سماحته بالعلاقات المعمقة بين ايران وفنزويلا، قال : ان البلدين تربطهما علاقات نموذجية منذ العام 2001 وانطلاق المباحثات بين القائد الفقيد “هوغو تشافيز” مع المسؤولين الايرانيين.

واردف : ان اللقاء مع قائد الثورة كان مفعما بالنقاء والحكمة؛ مؤكدا ان سماحته يحب الشعب الفنزويلي ويحترم تطلعاته ولطالما قدم الينا نصائح ومبادرات مميزة للغاية.

وتابع الرئيس الفنزويلي : خلال زيارتي الاخيرة الى ايران لمست هذه الاواصر السامية بين البلدين، وقد تم الاتفاق على استمرار التعاون بهذا الاتجاه؛ وانطلاقا من ذلك فإن اية الله خامنئي صائب في قوله ان العلاقات بين ايران وفنزويلا فريدة ومميزة.

وردا على سؤال بشأن المؤامرات التي تتعرض اليها فنزويلا من قبل جهاز الموساد الاسرائيلي، قال : للاسف، الامبريالية والصهيونية ماضية في تدبير المؤامرات ضد الاهدف الثورية السامية في منطقة امريكا اللاتينية والكاريبي ولاسيما الثورة البوليفارية؛ ذلك اننا نشكل النظام البديل الحقيقي (عن الاستعمار) لتكريس العدالة والحق والحرية والديمقراطية والدفاع عن حقوق الانسان في هذه المنطقة.

واستطرد مادورو ، انه بغض النظر عن جميع ذلك، فإن اسباب المؤامرات التي يحيكها الموساد ضد فنزويلا اليوم، يعود الى موقفنا الحازم والمتماسك في دعم الشعب الفلسطيني وحقه التاريخي ومقاومة فلسطين.

وشدد قائلا : ان دعمنا للقضية الفلسطينية فريد من نوعه وسيتواصل من الان فصاعدا بذات القوة والحزم.

وفي جانب اخر من هذا الحوار، نوه الرئيس الفنزويلي بلقائه مع القائد الشهيد “قاسم سليماني” في ابريل 2019؛ مصرحا : نحن كنا نواجه انذاك هجمات سيبرانية ضد محطات الكهرباء في فنزويلا.

واضاف : الفريق سليماني كان انسانا عظيما، لقد جرى حديث شيق بيننا، واستعرضنا جميع القضايا؛ حيث اقترح (الشهيد سليماني) ايفاد خبراء ايرانيين، وبعد يومين او 3 ايام من هذا الاقتراح وصل الخبراء من ايران وباشروا في اصلاح محطات الكهرباء التالفة داخل فنزويلا.

* المصدر : وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء(ارنا)


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة أخبار وأنشطة ضد العدوان
أداء صلاة الاستسقاء في العاصمة صنعاء والمحافظات
مواضيع مرتبطة
في حواره مع”العهد” د. عز الدين: لدى السيد عبد الملك الحوثي نزعة استقلالية عميقة وواضحة
قطر تعود من بوابة العليمي.. والأخير ينتظر إذن الرياض بالعودة
خبير عسكري لبناني: المقاومة في غزة وصلت لمستوى مهم من القدرات و"عزم الصادقين" رسالة الثائرين
صحيفة “بوليتيكو” الأمريكية: الضحية الرئيسية لاجتماع “بايدن” مع “ابن سلمان” هم اليمنيون الأبرياء
صنعاء تحذّر من انهيار الاتّفاق: سننتزع حقوقنا المشروعة