أحمد المعرسي
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed قصائد ضد العدوان
RSS Feed
أحمد المعرسي
ركعةٌ في مقام الشوق

بحث

  
صلاة الروح
بقلم/ أحمد المعرسي
نشر منذ: أسبوعين و يومين و 21 ساعة
الخميس 03 يونيو-حزيران 2021 09:21 م



والتينِ والقدسِ
والزيتونِ واليمنِ
إني أرى اللهَ
في عينيكِ يسألني
القدسُ بيتي
وأسمائي نوافذُها
وفجرُها الزمنُ القدسي
في الزمنِ
فهل تنسمت في أحيائِها وطناً
أنا رضعتُ هواها العذبَ
في اللبنِ
وهل؟! وتسقطُ
من عرشِ الهوى لغةٌ
عذراءُ بالوجدِ
والأحوالِ تطحنني
أنا اليمانيُّ سجني
داخلي، وطني
جمرُ الجراحاتِ،
أشواكُ المنى كفني
أتيتُ أحملُ من صنعاءَ بسملةً
إلى بلادٍ بكفِّ الغيبِ تنقشني
إلى بلادٍ إلهُ الكونِ قالَ لها:
كوني فكانت صلاةَ
الروحِ في البدنِ
سبحانَ من ضمَّخَ
الأقصى بعزَّتِه
فكانتِ القدسُ
مسرى كافةِ المدنِ
يا غربةَ المسجدِ

الأقصى على قدرٍ
أتيتُ لكن على
سيلٍ من الحزنِ
أتيتُ أحملُ قلباً بعثرتْ دمَه
نارُ التناهيدِ في سِرّي
وفي عَلني
وقادةُ العربِ أصنامٌ منصَّبةٌ
على عروشٍ من الأوحالِ والعفنِ
همُ المباطيحُ لا ذمٌّ يليقُ بهم
لأنهم دونَ معنى القبحِ والوهنِ
القادةُ العربُ
صنَّاعُ الخنوعِ بنو
أبغى العمالاتِ باعونا
بلا ثمنِ
باعوا بلاداً يدُ الرحمنِ تربتُها
والغيبُ طائرُها
المسجونُ في الفننِ
لكنّ للثورةِ الكبرى بأنفسِنا
سيوفَها وخيولَ الآهِ والشجنِ
وتحتَ كلِّ فؤادٍ خنجرٌ ويدٌ
تبايعُ اللهَ في زنزانةِ المحنِ
بأن نموتَ زغاريداً مدوِّيةً
بالنصرِ والفتحِ
لا نخشى من الفتنِ
يا قادةَ العربِ يا ليلاً يطاردُنا
في كلِّ أرضٍ بوجهٍ تافهٍ نتنِ
أنتم سجونُ شعوبٍ لا ملاذَ لها
أجلُّكم غصَّةٌ في هيئةِ الوثنِ
إن تطلبوا المجدَ
تخزوه وإن أحدٌ
منكم تسامى يُداوِ السلَّ بالدرنِ
أنتم وصهيونُ وجْها كلِّ معتقلٍ
فذاك يغزو وأنتم سجنُنا الوطني
غدًا ترون إذا جُنَّ الهجيرُ وفي
جراحِنا ألفُ سيفٍ مثقلٍ «يَزَنِي»
نفوسنا في يدِ الأهوالِ ضاحكةٌ
إن المنايا هباتُ اللهِ ذي المننِ
يا قدسُ يا قدسُ
لي عذري إذا سكبتْ
عيني الدموعَ،
وسالَ القلبُ في الوجنِ
فقدْ حملتُ هموماً أنتِ أعظمُها
فهل ترى القلبُ
بعدَ اليومِ يحملني؟!

* نقلا عن : لا ميديا

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى قصائد ضد العدوان
قصائد ضد العدوان
صلاح الدكّاك
شمس البشارة
صلاح الدكّاك
معاذ الجنيد
شهيد القرآن
معاذ الجنيد
صلاح الدكّاك
من أنت .....؟
صلاح الدكّاك
عزيز الردماني
من هو الزنبيل؟!
عزيز الردماني
ضيف الله سلمان
قضيتنا الأساسية فلسطين
ضيف الله سلمان
المزيد