أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش.. والكيل بمكيالين
السبت 19 يونيو-حزيران 2021 الساعة 07 مساءً / متابعات - المسيرة نت :
أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش.. والكيل بمكيالين

تقرير | | إسماعيل الشامي - المسيرة نت:

هكذا هي الأمم المتحدة في أبرز تجلياتها "أن تدفع أكثر"!! هكذا قالها بان كي مون بوضوح ودون مواربة عندما رفع النظام السعودي من القائمة السوداء لقتلة الأطفال، وها هو خلفه أنطونيو غوتيريش يكرر نفس الفضيحة ولكن هذه المرة ليتوج لولاية ثانية في المنظمة الدولية التي تدعي الإنسانية والدفاع عن حقوق الإنسان على حساب دماء أطفال اليمن.

تجاهل غوتيريش آلاف المجازر والجرائم التي ارتكبها العدوان السعودي الأمريكي في اليمن بحق الطفولة والتي أصبحت حديث العالم أجمع محاولا تغطية الشمس بغربال لتبرأة ساحة الجلاد الذي أصبح مضربا للأمثال في ارتكاب الجرائم وانتهاك حقوق الانسان.

فبحسب الإحصاءات قتلت آلة العدوان السعودي الإجرامي 3 آلاف طفل وجرحت أكثر من 4000 آخرين، بعضهم أصيبوا بإعاقات دائمة، فيما يموت قرابة 300 طفل يمني بشكل يومي جراء الحصار المطبق على بلدنا، وأكثر من 3 آلاف طفل بحاجة لعملية قلب مفتوح لاستبدال صمامات في ظل الحصار الجائر أمام مرأى ومسمع العالم في ظل صمت الأمم المتحدة، ومع كل هذه المعاناة لأطفال اليمن أوقفت منظمة اليونسيف التابعة للأمم المتحدة كل أوجه الدعم للطفولة في اليمن في ظل وجود أكثر من 400 ألف طفل يعانون سوء التغذية الحاد منهم 80 ألف مهددين بالموت.

ليس غريبا على الأمم المتحدة ومن تعاقب عليها من أمناء أن تصدر هكذا قرارات، فسجلها عبر التاريخ ملطخ بالفشل وتزييف الحقائق والتناقض مع ما تعلنه من مبادئ ومواثيق لا تتعدى المنصات التي أطلقت منها، وأوضح مثال على ذلك ارتكاب العدو الإسرائيلي آلاف المجازر والجرائم بحق الطفولة في فلسطين ولبنان وقيام الأمم المتحدة بتغطيتها خلال عشرات السنين، وآخر هذا التزييف تبرأته للعدو الإسرائيلي مؤخرا بجانب السعودية والإمارات.

بات واضحا وبشكل لا لبس فيه أن منظمة الأمم المتحدة أضحت منصة للدول الكبرى تنفذ أجنداتهم وتمثل ضاغطا على الشعوب والدول بما يلبي سياسات ورغبات الدول الكبرى تحت غطاء حقوق الإنسان والسلام.

 

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة أخبار وأنشطة ضد العدوان
بين معركتين.. ماذا تغيّر في تكتيكات محور المقاومة؟
مواضيع مرتبطة
مشروع بن سلمان في “نيوم”.. مصلحة إسرائيلية استراتيجية!
جائزة بقيمة 5 آلاف دولار لأفضل عمل أدبي أَو فني عن الرسول الأكرم محمد -صَلَّى اللهُ عَـلَيْـهِ وَعَـلَى آلِـــهِ-
رئيس الوفد الوطني: موقفنا من العدوان على بلدنا دفاعي والمعتدي هو من بيده وقف العدوان وإنهاء الحصار
واشنطن تقرر نقل يمنيين محتجزين في غوانتنامو الى وجهة غير محددة
إبراهيم رئيسي المرشح الأوفر حظا للفوز برئاسة إيران .. فمن هو رئيسي؟...