من هدي القرآن
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
من هدي القرآن
الفارق الحقيقي بين الوعد الإلهي والوهم الشيطاني
الفارق الحقيقي بين الوعد الإلهي والوهم الشيطاني
منطق السباقين
منطق السباقين
في القيامة الناس على أصناف ثلاثة
في القيامة الناس على أصناف ثلاثة
الرفعة الحقيقية هي رفعة يوم القيامة
الرفعة الحقيقية هي رفعة يوم القيامة
اليهود الصهاينة هم العدو الأول للأمة
اليهود الصهاينة هم العدو الأول للأمة
يجب أن نصل في وعينا لنعرف كيف نتحدث مع الآخرين عندما ينطلقون ليثبطونا
يجب أن نصل في وعينا لنعرف كيف نتحدث مع الآخرين عندما ينطلقون ليثبطونا
الأمريكي ذراعٌ للصهيونية اليهودية
الأمريكي ذراعٌ للصهيونية اليهودية
وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً
وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً
من صفات المتقين
من صفات المتقين
حالة التثاقل وعواقبها
حالة التثاقل وعواقبها

بحث

  
الشعب اليمني غني بالقدرات والكفاءات
بقلم/ من هدي القرآن
نشر منذ: 7 أشهر و 15 يوماً
الأربعاء 04 أكتوبر-تشرين الأول 2023 11:38 م


 

هل نحن كشعبٍ يمني لا نمتلك هذه القدرات الكامنة؟ |لا| ليس الأمر كذلك، نحن نمتلك، لا يمكن القول أننا شعبٌ فقيرٌ ذاتياً فيما أودع الله في النفوس من الطاقات والقدرات، هناك الكثير جدًّا، حتى نسبة حالة الذكاء نسبة منتشرة في الواقع اليمني، نسبة عالية، ويتأهل الكثير، وهناك شخصيات وكوادر وكفاءات اشتغلت في الهجرة، في الغربة، في دول أخرى، البعض هو طبيبٌ ماهر لكنه يشغل قدراته هذه وموهبته تلك هناك في بلدٍ آخر، البعض حتى في الغرب في مختلف مجالات العمل هناك من يشتغل هناك وهناك وهناك وهناك؛ لأنه لم يكن هنا في البلد من يعمل على استخراج هذه الطاقات الكامنة والقدرات الكامنة، وتفعيلها، وتهيئة الظروف الملائمة لها، هذا يحتاج إلى وعي عام، إلى تفاعل من الجميع، من الناس أنفسهم، هذا التفاعل الواعي الساعي إلى نهضة حقيقية، وتفاعل من جانب الدولة في مؤسساتها المختلفة، والتفاعل من أصحاب رؤوس الأموال كيف يوظِّفون رؤوس أموالهم فيما يبنون به بلدهم وشعبهم، ويستفيدون منه، سيحصلون على الربح، سيحصلون على الثروة، سيحصلون على الخير، لكن بشكلٍ صحيح مثمر وبنَّاء وفعَّال.

عندما تجد المعاناة الكبيرة التي يعانيها شعبنا وبالذات المرضى، ويحتاج الكثير منهم إلى السفر إلى الخارج، هل لأنه لا يوجد أطباء في اليمن أو من اليمن لديهم الكفاءة اللازمة لمعالجة المرضى في مختلف الحالات المرضية؟ أو المشكلة مثلاً أنه لم يأت من يهيئ ما يلزم لهؤلاء الأطباء الأكفاء من البقاء في البلاد، وتوفير البنية التحتية اللازمة: المستشفيات القوية التي تمتلك التجهيزات اللازمة، والعناية اللازمة؛ حتى تؤدي ما يؤديه أي مستشفى في الأردن، والكثير يحتاج إلى الذهاب إلى الأردن، أتى الحصار على البلد، والحصار للمرضى، والمرضى كانوا مستهدفين في هذا البلد كما الآخرين مستهدفين أيضاً، فمنعوا حالات السفر من مناطقنا المحاصرة إلى الأردن، إلى مصر، الكثير كان يذهب للعلاج إما في الأردن وإما في مصر، كان من الممكن- وليس من المستحيل أبداً- أن يكون في صنعاء وفي غير صنعاء من المدن الكبرى في البلاد مستشفيات بنفس الكفاءة التي تمتلكها المستشفيات في الأردن أو في مصر، وأطباء بنفس المستوى أو أكثر، لكن لا الكثير من التجار فكروا هذا التفكير، مع أنهم كانوا سيستفيدون، تلك الأموال التي يضطر المواطن اليمني أن يدفعها كتكاليف للسفر للعالج في الأردن- وهو يحتاج إلى أن يدفع بالدولار أحياناً في حالات كثيرة- في الأردن، أو في أوروبا، أو في مصر، كان بإمكان التاجر اليمني أن يكون هو من يستفيد من هذه الأموال، وبأقل كلفة طبعاً، يستفيد المريض أنه لم يحتج إلى نفس الكلفة التي احتاجها للسفر إلى الأردن أو إلى مصر، أو أنه ليس في البلد تجار يمتلكون هذه القدرة المالية لأن يستثمروا في هذا المجال بهذا المستوى؟ بلى يوجد، يوجد، بعض التجار يستطيع أن يبني خمسة مستشفيات عملاقة، أو مدينة طبية ضخمة، يوجد في هذا البلد تجار كبار يمتلكون أموال هائلة جدًّا.

 

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي

المحاضرة الرمضانية الـ13 لعام 1440هـ

*نقلا عن : موقع أنصار الله

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
صادق سريع
معركة ليِّ الذراع في رفح؟
صادق سريع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
لمن يكتب النصر؟ ابو عبيدة حسمها؛ الحرب طويلة واستنزافية
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الجبهة الثقافية
فلسطين في الأدب المصري: أين أصبحت؟
الجبهة الثقافية
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
من هدي القرآن
ما ذا لو لم نمتلك القدرات العسكرية؟
من هدي القرآن
لا ميديا
في عاصمة العروبة دمشق.. صلاح الدكاك يحتفل بميلاد توأمه الشعري
لا ميديا
من هدي القرآن
الجهاد أعظم وأهم الفرائض الدينية
من هدي القرآن
وسام الكبسي
ميلادُ أُمَّة محمدية
وسام الكبسي
الجبهة الثقافية
إحدى تداعيات العدوان...الاحتطاب وأثره على البيئة في اليمن
الجبهة الثقافية
محمد القعود
اليوم العالمي للبردوني
محمد القعود
المزيد