هنادي محمد
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
هنادي محمد
سقوطٌ أمريكي غيرُ مسبوق
مع القصص القرآني: وَلِّ سمعَك وبصرك شطرَ السيد القائد
العَلَمُ القائد يرسُمُ ملامحَ الحقبة الأخيرة من التاريخ
بيانٌ عسكري من مِنصَّةِ الطوفان البشري
أمينُ الأُمَّة: معركةُ الإنسانية مقابلَ الهمجية
القضيةُ الفلسطينية: مقياسٌ حسَّاسٌ لاكتشاف العُملاء
خطابٌ للعَلم القائد في حضرة فلسطين
التفاتةٌ كريمة لشعبٍ كريم
سيادةُ الرئيس والمسؤوليةُ كما يجبُ أن تكونَ
شرعيةُ الارتزاق واستقبالُهم لعدوِّ القرآن

بحث

  
مع العَلم القائد في دروس "حكم أمير المؤمنين": الرؤيةُ القرآنية تنسفُ الرؤيةَ الغربية
بقلم/ هنادي محمد
نشر منذ: أسبوع و 15 ساعة
الإثنين 10 يونيو-حزيران 2024 07:55 م


ڪما العامَين الماضيين، العَلمُ القائدُ -يحفظه الله- يستغلُّ العشرَ الأولى من ذي الحجّـة الحرام؛ لإلقاء دروسٍ تربويةٍ إيمانية للأُمَّـة؛ مستعينًا بالله وببركة وأهميّة هذه الأيّام، لعلَّ النفوسَ تزكو، والواقع يصلح، وتخطو الأُمَّــة للأمام في سلم الارتقاء الإيماني.

أشار في مقدمة الدرس الأول أن سلسلة الدروس ستتناول بعض حكم سيد الكلام وقرين القرآن، عليًا (عليه السلام)، والتي ترتبط بالمسؤولية العامّة وإدارة شؤون الأُمَّــة على ضوء الرؤية القرآنية الصحيحة؛ لتنسف الرؤية الغربية التي يتأثر بها الكثير من الشعوب خَاصَّة في أوساط النُّخب؛ باعتبَارها لا تنسجم بأي حال مع هُــوِيَّة أمَّتنا وانتمائها للرسالة الإلهية.

يدرك سماحة السيد القائد -يحفظه الله- خطورة مخطّط الصهيونية العالمية التي تهدفُ بالدرجة الأولى إلى تجريد الإنسان من إنسانيته وإفقاده القيمَ والمبادئ الأَسَاسية التي تجعل لوجوده في هذه الحياة قيمة مهمة، تحرف أنظاره واهتماماته إلى الدونيّة التي توصله إلى الانحطاط والعبث والتيه الوجودي؛ لذا كان لا بد كاحتياج مرحلي للأُمَّـة أن تستبصر وتستنير في هذا التوقيت المفصلي التي تبرز فيها أنيابُ تضليل اللوبي الصهيوني؛ لما يعيد إلى نفوسها الشعور بقداسة دور الإنسان وارتباط وجوده بمسؤولية سخّر الله لإدائها كُـلّ ما في السموات والأرض؛ لتنهض من سباتها وتحَرّك سكونها وجمودها وتستشعر أهميّة موقفها أمام ما يجري في الساحة الإنسانية وما يقابلها من حالة تخدير عجيبة في مكنون نفوس المسلمين والعرب.

السيد عبدالملك الحوثي يوماً تلوَ آخر يبرُزُ كقائدٍ متميز فَــذٍّ يقدِّمُ للأُمَّـة ما لم تحاول أو تفكِّرْ في البحثِ عنه..!، وبهذا فَــإنَّهُ يعيد صياغة النفسية البشرية والذهنية المؤمنة التي إذَا ما استفادت مما تلقته وسمعته ستنطلق لتقويم واقعها فتستقيم الحياة، وحينها يمكننا القول إن هناك حضارةً بالطريقة القرآنية.

الأمةُ جمعاء اليوم، تدينُ للسيد القائد بخالص الامتنان والشكر؛ لحرصه على سلامتها معنويًّا وعمليًّا وحضاريًّا، وتترقب بشوق لتنهلَ من مَعِيْنِ دروسه في هذه الأيّام المباركة، في ظِلال حِكَمِ جده حيدرة؛ فنسأل الله -جلّ شأنُه- أن يجعلنا ممن يستمعون القولَ فيتبعون أحسنه، والعاقبةُ للمتّقين.

*نقلا عن : موقع أنصار الله

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
البأسُ اليماني يُرعب العدوّ الصهيوني
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الثورة نت
مناسك الحج وصمت العالم عن غزة: “دعوة للتفكر والتحرك”
الثورة نت
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الثورة نت
الدور البريطاني في دعم العدوان على غزّة نحو الانكشاف
الثورة نت
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الجبهة الثقافية
مبادرة السيد القائد بفتح الطرقات في تعز ومأرب تحرق أهم أوراق العدوّ
الجبهة الثقافية
الجبهة الثقافية
من اليمن “فلسطين” وإلى فلسطين
الجبهة الثقافية
نوال عبدالله
"طوفان الأقصى".. نصرُ الأمة الموعود
نوال عبدالله
الثورة نت
آيزنهاور.. بداية ونهاية
الثورة نت
الثورة نت
كيف استخدمت واشنطن الحركات التكفيرية والإسلاموفوبيا لتحقيق أهدافها؟
الثورة نت
الثورة نت
الشباب والمبادرات المجتمعية
الثورة نت
المزيد