الشاعر والكاتب /زياد السالمي
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
RSS Feed
الشاعر والكاتب /زياد السالمي
أسطورة وطن
الساحل الغربي
زينبيات بلقيس
هنا السبعين...
عاشت البحرية اليمنية
العدوان في ذكرى البردوني

بحث

  
كن أنت مبدعاّ
بقلم/ الشاعر والكاتب /زياد السالمي
نشر منذ: 8 أشهر و 20 يوماً
الإثنين 09 مارس - آذار 2020 08:12 م



حين يقول لي أحدهم .. بل قال: أضعت تاريخك الأدبي لوقوفك مع وطنك ودينك ، فالرد يكون طالما ثقافتك وفكرك وإبداعك تقوم على مقومات الفكر الآخر كمؤدى منطقي تبعية أدواتك للغير وليس لكينونتك ووجودك ، فإن وجودك الثقافي عدمي بعدم وجود حيز انتماء ثقافي خاص بك، أما أن تلزمني الوقوف محايداّ أو صامتا أمام واقعي حتى أحافظ على ما بذلت من أجله أغلب الممكن ،فيكفي أن واقعي ذلك هو المعيار الذي يحكم هذه المسألة في ظل نظرية الثقافة ، الواقع الذي يقتضي التفاعل مع كل حدث فيه كوني مثقف وهو ما يمنحني الوجود الأدبي ذاته الذي ينزع عنك هذا الوجود.

إذن فإن الإبداع هو الدور الذي يقدمه المبدع أمام الأحداث التي تزامن مكان وجوده ، وبها أكون مبدعا بوقوفي ضد العدوان وانسجامي مع مشروع الهوية الإيمانية وكتابتي فيها ، وكذلك محاولة فرض كينونة ثقافية ورسم حيزها – المفروض وجودها كوجود إنساني متعدد – إلى جانب الثقافات الأخرى.

يعني أن العدوان على الإنسان مرفوض ثقافيا بأي شكل من الأشكال وتحت أي مسمى ، ما بالك إذا كان العدوان على وطنك ووجودك وقومك وأبناء جلدتك ، فاللازم الأكيد هو تفاعلك واجتهادك في رفض ودحر ودفع هذا العدوان ثقافيا حتى تكون مثقفا عضويا أو وظيفيا.

بالمقابل من خلال فرض هويتك الثقافية أمام الآخر عليك أن توجدها أولا وعند وجودها عليك أن تشارك فيها وتقدمها للآخر ، وإذا كانت هذه الهوية الإيمانية كفيلة ، أن تعطيك ذلك الوجود فدورك الانسجام معها والتفاعل معها والاقتناع بسموها ودورها، ودعك من التهويم في بوتقات أخرى لم ترسخ فيك سوى التبعية التي تحفظ عدو وجودك وتنفي وجودك وتؤسس لضياعك الإنساني.

إنها أي الهوية الإيمانية التي انسلخت الأمة عنها بسبب الضعف والوهن الذي حل بهذه الأمة وبالتالي هيمنة الآخر على وجودك وفرض ذاته التي لم تكنها يوما ولم تتواءم مع فسيولوجية تكوينك وبناء وجودك ، هي التي تدعوك بالعودة إليها وتعطيك مؤشرات ومبتدآت الوقوف والاتكاء ، للانطلاق حتى تقول أنا يمني أنا مسلم.

ماعليك إذن هو أن تحرص على تاريخك الأدبي والإبداعي بالانسياق والانسجام والتفاعل الجاد ، وكفاك انتفاؤك عن ذاتك ونفسك وكن أنت يمني الحكمة والإيمان حتى تكون مبدعاّ.

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
وداع متأخر للشاعر اليمني عبدالله البردوني
الجبهة الثقافية
سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
الكاتبة / عفاف محمد
قصائده وزوامله مواجهة ضد العدوان
الكاتبة / عفاف محمد
الكاتبة / عفاف محمد
الشاعر إبراهيم الهمداني.. إبداع ضد العدوان
الكاتبة / عفاف محمد
الكاتبة / زينب عبدالوهاب الشهاري
في مواجهة كورونا
الكاتبة / زينب عبدالوهاب الشهاري
الكاتب / وديع العبسي
حامد القاسمي.. الأسير الذي رفع بصره إلى السماء فانفض الجلادون من حوله
الكاتب / وديع العبسي
الشاعر /حسن المرتضى
في عيد جمعة رجب
الشاعر /حسن المرتضى
الإعلامي/ عبدالرقيب المجيدي
الإعلامي الأكثر مشاهدة وشعبية في أوساط الأصدقاء والخصوم عبدالحافظ معجب ل «لا» : نعمل على الشاشة وفي الغرف المغلقة
الإعلامي/ عبدالرقيب المجيدي
المزيد