محمد صالح حاتم
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
محمد صالح حاتم
مستقبل الوحدة اليمنية في ظل الأحداث والمتغيرات الدولية!!
مستقبلُ الوَحدة اليمنية في ظل الأحداث والمتغيرات الدولية
توطين الصناعات المحلية من مواد خام زراعية
عيد العمال.. ما بين صنعاء وغزة
رمضان.. ومعركة الفتح الموعود
الإرهاب الأمريكي.. دفاعا عن النفس.!
مشروع الشهيد الصماد.. ومعاول الهدم
من حقنا أن نقف مع الشعب الفلسطيني!
اليمن في مواجهة أمريكا
صنعاءُ المحاصَرة.. تحاصِرُ “إسرائيل”

بحث

  
خطرُ الفراغ على الأبناء
بقلم/ محمد صالح حاتم
نشر منذ: شهر و 4 أيام
الخميس 25 إبريل-نيسان 2024 01:08 ص


تعد العطلة الصيفية همّاً للكثير من الأسر، والتي تبحث عن ملء هذا الفراغ الطويل بعد انتهاء العام الدراسي؛ خوفًا من انحراف أبنائهم، وضياعهم في عالم مليء بالمغريات الشيطانية.

إن وقت العطلة الصيفية يتجاوز الثلاثة الأشهر، وهو وقت كاف لانحراف الأبناء الذكور منهم والإناث، والتيهان بين مسلسلات تدعو للشذوذ الجنسي وعصيان الآباء والأُمهات؛ بذريعةِ الحرية الشخصية، وتحليل المحرمات، ومواقع إباحية وخليعة، وأُخرى تدعو للانفتاح وثقافة الاختلاط، ومقاهٍ واستراحات تتوفر فيها الشيشة والأدخنة المسرطنة والتي قد لا تخلو من المخدرات والحشيش بأنواعها.

ناهيك عن الحرب الناعمة والجماعات الإرهابية والمتطرفة، والتي تستقطب الأبناء وتزج بهم باسم الدين في حروب صهيونية، ضد الإسلام وباسم الدين وَالإسلام، وتحلل التفجيرات والانتحار.

فما أكثر المفسدات وما أسهل الوصول إليها وما أسرع الانجرار نحوها من أبنائنا وبناتنا، وأمام كلما ذكرناه وما لم نذكره، تظل العطلة الصيفية وكيفية استغلالها واستثمار أيامها من الأمور المهمة والتي يتحمل مسؤولياتها الجميع دولة ومجتمعاً وأسرة، وذلك حفاظاً على تماسك المجتمع، وقيمه وعاداته وتعاليمه الدينية السمحة.

إن الدفع بالأبناء وتشجيعهم للالتحاق بالمراكز والدورات الصيفية، لقضاء وقت الفراغ، واستثمار الطاقات، واجب على الجميع.

فتعليم الأبناء القرآن الكريم، والقيام بالأنشطة الثقافية، والرياضية، والزراعية، والمسابقات، وزيارة الأماكن الأثرية والدينية، ضمن برامج الدورات الصيفية من الأمور المهمة، والتي يتوجب القيام بها، كما يتطلب اكتشاف المواهب والمبدعين والمبتكرين، وتشجيعهم.

إن تحصين أبنائنا من خطر الانحراف خلال العطلة الصيفية، يستوجب تضافر الجهود، وتكاتف الجميع، حتى نحمي الجيل القادم، ويتم بناؤه وفقًا للتعاليم الإسلامية، بعيدًا عن التعصب الأعمى، والمفاهيم المغلوطة والدخيلة على ديننا، والتي غزت مناهجنا من قبل الأعداء، وباتت مخرجاتها، التكفير والشذوذ، والمثلية، والانتحار، والتفجيرات؛ تنفيذاً لمخطّطات وأجندة صهيونية تستهدف الأسرة، والتي تعد النواة الأَسَاسية للمجتمع.

*نقلا عن : موقع أنصار الله

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الثورة نت
وتتوالى الصفعات!
الثورة نت
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
علي جاحز
هاام .. قراءة سريعة في بيان سريع
علي جاحز
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الجبهة الثقافية
خديعةُ “حَلِّ الدولتَينِ” وفيتو أمريكي “دومًا”!
الجبهة الثقافية
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
عبدالقوي السباعي
سيناريوهاتُ معركة “طوفان الأقصى” لما بعد يومها ال200
عبدالقوي السباعي
علي الدرواني
ما هو ال"يورديم" ولماذا يخشى الغرب سقوط "إسرائيل"؟
علي الدرواني
شرحبيل الغريب
هل بدأ طوفان الاستقالات في "إسرائيل"؟
شرحبيل الغريب
الجبهة الثقافية
المراكز الصيفية سلاحٌ يحمي الجيلَ الناشئ
الجبهة الثقافية
مروان حليصي
أيُّهما أخطرُ على أطفالنا: المدارسُ الصيفية أم خبائثُ الجوال؟
مروان حليصي
الثورة نت
قبل صلاة الفجر.. هذا ما كان
الثورة نت
المزيد