د.أسماء الشهاري
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
د.أسماء الشهاري
ياغياثي يا علي
عليٌ وما علي؟
ما بيننا وبينهم
عطاء المرأة اليمنية في ربيعه سيظل معيناً لا ينضب حتى تحقيق النصر.
العرادة وبيان الانهيار
إمرأة في زمن الحرب
ثورةُ عشق
مسابقة الجوع وهوليود الأمم المتحدة
"محمّدٌ في قلوبٍ يمانية”
الحرب الناعمة مكشوفة والإنسانية لا تتجزأ

بحث

  
صنعاء ومعادلات فرض القوى
بقلم/ د.أسماء الشهاري
نشر منذ: 5 أشهر و 19 يوماً
السبت 13 فبراير-شباط 2021 08:12 م


كان من المفترض على حكومة صنعاء وهي تسمع تصنيف ترامب لها بالحركة الإرهابية في آخر أيام وباله على الكرة الأرضية أن ترتعد خوفاً، كما كان ينبغي لها وهي تسمع خطاب بايدن الذي صرح فيه عن نوايا إداراته المزمعة في إيقاف الحرب أن تستبشر وتهلل فرحاً، هكذا يظن العبيد وأسيادهم، لأنهم لم يتعلموا طوال سنوات العدوان على اليمن ما معنى أن تمتلك سيادتك وقرارك بنفسك وإن حاربك الكون بأسره عليها فإنك لن تتخلى عنها مهما كان ومهما يكون.

توالت الأحداث بعد ذلك، لكن هذه المرة كانت صنعاء هي من ترعد وتزمجر، ليس بالخطابات ولا بالاستجداءات ولكن بالصواريخ والمسيرات، وبوقع أقدام الأباة حول مأرب وعلى أبوابها، ولم تتوقف عند ذلك بل أخذت زمام المبادرة مرة أخرى في كشف المؤامرات وإسقاط الطائرات، وإن لذلك كله ما وراءه من الدلالات، وأمام قائمتها الطويلة من الأهداف والخيارات فمن أين عليها أن تبدأ هل من مطار أبها أم قاعدة خميس مشيط وقاعدة الملك خالد الدولية، كما لم يكن هناك وقتا طويلاً بين الهدف الأول والثاني وكأنها على عجلةٍ من أمرها كيف لا وهنالك الملايين من أبناء شعبها يعانون الأمرين بين عدوانٍ وتكثيفٍ للغارات وبين حصارٍ خانق وممارسة القرصنة البحرية على سفن المشتقات النفطية ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة وحبسها في عرض البحر.

قد لا نستطيع القول بأن صنعاء لا تعر التصريحات أو المواقف من حولها اهتماماً بشكلٍ مطلق، فهي قد تجدها إيجابية في كونها اعتراف بفشل المسار العسكري وإعلان مبطن عن اختلاف موازين الحرب واتخاذها منحىً آخر، وبالأخص عندما تكون على لسان قادة العدوان الأصليين، لكن على ما يبدو أنها تعلمت الكثير طيلة الفترة الماضية، وفي قائمة ذلك أنه لا يمكن بمكان إحلال السلام أو أي حديث عنه ما لم تكن هناك خطوات عملية لوقف العدوان ورفع الحصار أما ما عدا ذلك فتظل تصريحات جوفاء قد لا تخلوا من النفاق السياسي، فهي قد تستخدم للماطلة أو الخدعة، بل ربما على العكس، عندما يتم الحديث عن السلام قد يعد ذلك مؤشراً لدق ناقوس الخطر وأن هناك حيلة ما يتم الإعداد لها ويجب أخذ الحذر منها وتوقع حدوثها والأفضل دائماً هو درأ الشر قبل حدوثه، قد يكون ذلك بشكل هجمات وضربات استباقية يتم شنها على مملكة الشر – الممول الرئيس للعدوان- وهكذا يتم ضرب رأس الأفعى حتى تصاب بالدوار هي ومن وراءها، فتُقيد أيديهم عن أي ضربة مباغتة بعد أن تكون الحيرة قد أكلت قلوبهم وهم يتساءلون “لماذا لا تنطلي ألاعيبهم المرة تلو الأخرى على حكومة صنعاء، ولماذا يفقدون دائماً زمام المبادرة أمامها؟

وفي الجهة المقابلة لم تعد تهتم حكومة صنعاء كثيراً بماذا قد يعتقده الآخرون لعدم تقديسها لأمريكا وتصريحاتها المتناقضة، لأنها باتت تدرك تماماً أنه في نهاية المطاف لن يتم الاعتراف إلا بموازين القوى ومن يفرض معادلاته على الأرض.

* نقلا عن : رأي اليوم

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
يحيى المحطوري
ربيعُ الولاية
يحيى المحطوري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
حمدي دوبلة
مواقف ذهبية
حمدي دوبلة
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
أنس القاضي
المقاطعة الاقتصادية موقف متقدم في الصراع مع الصهيونية
أنس القاضي
مقالات ضدّ العدوان
عبدالفتاح علي البنوس
مارب المعركة الحاسمة
عبدالفتاح علي البنوس
أحمد داوود
بايدن والإدارةُ الناعمة
أحمد داوود
عبدالملك سام
بعض الظن إثم!
عبدالملك سام
علي ظافر
الملفات الإنسانية.. اختبارٌ لصدق النوايا
علي ظافر
صلاح الشامي
المخابرات اليمنية .. انتصارات تسحق أسطورة المكتب الخامس
صلاح الشامي
عبدالفتاح علي البنوس
بريطانيا واليمن والحنين للماضي
عبدالفتاح علي البنوس
المزيد