يحيى المحطوري
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
يحيى المحطوري
عشَّاقُ محمد
أُحِبُّ رسولَ الله كثيراً
عُذراً يا رسولَ الله
الربيعُ المحمدي
مقارنةٌ سريعة
المولدُ النبوي.. دوافعُ الاحتفال وأسبابُ الفرحة
النخب المزيَّفة
ما بين السبتمبرَين
أدعياء الثورة
‏أعداءُ الثورة

بحث

  
ذلك فضلُ الله يؤتيه من يشاء
بقلم/ يحيى المحطوري
نشر منذ: شهر و 21 يوماً
السبت 04 سبتمبر-أيلول 2021 07:10 م


طمأَنَ جماهيرَ الشعب وبلسَمَ جراحَهم.. وتلا عليهم آياتِ الصمود والصبر.. فصنعَ من ثباتِه ثباتَهم الذي لا تزعزعُه الأهوالُ ولا توهنُه فداحةُ الخُطُوبِ وعظائمُ المصائب..

وشَــدَّ عزائمَ المجاهدين المقاتلين الأبطال ورفع معنوياتهم في كُـلّ ميادين القتال.. وعزّز ثقتَهم بالله ناصراً، وبه قائداً ومعلِّماً ومرشداً.. فازدادوا يقيناً بوعد الله الحاسم ونصره القادم.. ركوناً على قوتِه القاهرة وبأسِه الشديد..

أنصف الخصوم، وقدّم الحُجَجَ الواضحةَ على خطأ خصومتهم وتعنتهم..؛ إشفاقاً عليهم من عاقبة مواقفهم الوخيمة.. ورحمةً بهم من عقوبات الله الأليمة..

أحرَجَ الأعداءَ، وأبَانَ باطلَهم، وكشف زيف دعاواهم، وأسقط أقنعتَهم.. فأصبح عداؤهم له ولشعبه عاراً يلاحقُهم.. وجرائمهم المُستمرّة دليلاً على طاغوتيتهم المستكبرة.. وضعفِ كيدهم.. وسوء عاقبتهم.. فهم من الهزيمة على يقين.. وبينهم وبين النصر بُعْدُ المشرقين.. أَلا ذلك هو الخسران المبين..

رسَّخَ مبادئَ الإخاء.. ورسم معاييرَ العداء والولاء.. وعلَّمَ الأُمَّــة قداسةَ الانتماء..

أشاد بالصادقين دونَ مبالغة في إطرائهم.. بل إنصافاً لهم لما هم عليه من صدقِ الموقف في نصرة اليمن وأهله..

وَبَّــخَ المحايدين والساكتين تحقيراً لتذبذبهم ونفاقهم.. لا رغبةً في استقطابهم ولا حرصاً على استدرار عاطفتهم.. وليتهم بما قاله يتعظون.. وبما آلت إليه حالُهم يعتبرون..

قدَّمَ المواعظَ البليغة.. والنصائحَ الزاجرة.. ورسم ملامحَ المواقف السياسية داخليًّا وخارجيًّا..

تحدث عن الماضي.. وفسَّرَ الحاضر.. واستشرف ما هو آتٍ..

سُبْحَانَ الإلهِ الذي منحه الحكمةَ والرشاد.. والتوفيقَ والسداد.. وفضَّلَه على كثيرٍ من عباده تفضيلاً..

سُبْحَانَ اللهِ وبحمده..

سُبْحَانَ اللهِ العظيم..

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د.حمود عبدالله الأهنومي
الحشود القرآنية في ساحات النبي اليمانية
د.حمود عبدالله الأهنومي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالرحمن مراد
المولِدُ.. كان يوماً فارقاً
عبدالرحمن مراد
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالباري عطوان
هل تقف أمريكا وإسرائيل خلف انقِلاب البرهان الثاني حتى لو تنصّلتا منه علنًا؟
عبدالباري عطوان
مقالات ضدّ العدوان
عبدالمجيد التركي
«أسماءٌ سمَّيتموها»..
عبدالمجيد التركي
زيد الغرسي
المعركة الرئيسية للأمة
زيد الغرسي
عبدالرحمن الأهنومي
حَقُّنَا المشروع.. وجرائمكم
عبدالرحمن الأهنومي
عبدالفتاح علي البنوس
الرئيس المشاط وتوجهات المرحلة
عبدالفتاح علي البنوس
عبدالرحمن الأهنومي
ثِقَتُنا وَيِقينُنا.. ودروسٌ كثيرةُ من ثورة الإمام زيد
عبدالرحمن الأهنومي
عبدالرحمن مراد
حين يُكشِّر المستعمر عن نابه
عبدالرحمن مراد
المزيد