رشيد الحداد
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
رشيد الحداد
صنعاء تستهدف سفناً إسرائيلية: إخفاق جديد للمظلة الأميركية
إسقاط ثاني طائرة أميركية في شهر: صنعاء تعزّز فعاليّتها الجويّة
تعديلات تكتيكية تربك واشنطن: الحوثي يمهّد لهجمات «المتوسط»
فتح طريق صنعاء - البيضاء – مأرب | «أنصار الله» - «الإصلاح»: تفاهمات معزَّزة
انسحاب سريع ل «كارني»: صنعاء تتوعّد ب «الأقسى»
تجدّد مسلسل فقدان الكهرباء: «الانتقالي» و«الرئاسي» يتناحران
رسائل «ترهيب» أميركية إلى صنعاء
صنعاء للعدوّ: لا خطوط حمراً بعد «رفح»
صنعاء تستعدّ لمعركة «المتوسط»: تنسيق عالٍ مع المقاومة
صنعاء ترقب «المتوسط»: الاستهداف آتٍ

بحث

  
تحركات استباقية لمعركة «المتوسط» | واشنطن للرياض: نريدكم معنا
بقلم/ رشيد الحداد
نشر منذ: أسبوع و 3 ساعات
الإثنين 13 مايو 2024 10:00 م


تصاعدت الهجمات اليمنية ضد السفن العسكرية الأميركية والبريطانية في البحر الأحمر وخليج عدن. وعلى مدى الساعات الماضية، شهدت الجبهتان المذكورتان اشتباكات واسعة النطاق بين البحرية اليمنية والبحريتين الأميركية والبريطانية. وفي الوقت الذي لم تعلن فيه صنعاء رسمياً عن العمليات الجديدة، أكدت الولايات المتحدة، أمس، تعرض قواتها البحرية لهجمات واسعة. وقالت القيادة المركزية الأميركية، في بيان، إن طائرات تابعة لتحالف «حارس الازدهار» اشتبكت مع طائرات مُسيّرة يمنية خلال هجوم واسع في خليج عدن، معلنة إسقاط إحداها، ومضيفة أن الهجمات استمرت من مساء أول من أمس حتى صباح أمس، واتسع نطاقها من خليج عدن إلى البحر الأحمر، حيث أحبطت بوارج "التحالف"، بحسب البيان، هجوماً جوياً استهدف بوارجه وسفنه في ذلك البحر، واعترضت ثلاث طائرات مُسيّرة.وتزامنت الهجمات الجديدة، مع تلويح واشنطن باستخدام مزيد من القوة ضد صنعاء، وقيامها بإيفاد قائد القيادة المركزية للقوات الأميركية، الجنرال مايكل كوريلا، إلى الرياض، أول من أمس، في محاولة لإقناع السعودية بدعم خيار التصعيد العسكري، بعد أن فشل الخيار الدبلوماسي في خفض العمليات اليمنية. واجتمع كوريلا بالسفير الأميركي لدى اليمن، ستيفين فاجن، وناقش معه مستجدات التصعيد العسكري الأخير الذي أعلنت عنه "أنصار الله" في إطار المرحلة الرابعة. وقالت مصادر عسكرية مطّلعة في صنعاء، لـ«الأخبار»، إن زيارة كوريلا تهدف إلى حشد تمويل سعودي للعمليات الأميركية المستقبلية. ولا يقتصر الحراك في الملف اليمني على الجانب الأميركي، بل تقود بريطانيا هي الأخرى حراكاً مماثلاً استباقاً للتصعيد اليمني في البحر المتوسط. ووفقاً لوسائل إعلام سعودية رسمية، فإن التواصل بين وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، طارق أحمد، والسفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، تكثّف خلال الأيام الماضية، وتركّز على ضرورة ربط السلام في اليمن بوقف العمليات البحرية اليمنية ضد الملاحة الإسرائيلية.

حكومة عدن تستبق وصول غروندبرغ برفض مبادرة جديدة لتحقيق اختراق في الملف الإنساني


وفي ظل الحراكين الأميركي والبريطاني، بدأ المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ، مساء أمس، زيارة لعدن لمواصلة التشاور مع «المجلس الرئاسي» الموالي للتحالف السعودي - الإماراتي. وقال مكتبه إن زيارته تهدف إلى الحفاظ على التهدئة، وتأتي في إطار الجهود الأممية لاستكمال النقاشات مع الأطراف اليمنية حول «خارطة الطريق» الأممية للسلام. وذكرت مصادر دبلوماسية مطّلعة، لـ«الأخبار»، أن «المبعوث الأممي يحمل مبادرة جديدة تهدف إلى تنفيذ خطوات بناء الثقة بين الأطراف اليمنية، في ظل تعثّر التوقيع النهائي على خارطة السلام الأممية التي وافقت عليها الأطراف كافة في أواخر كانون الأول الفائت». وأشارت إلى أن «غروندبرغ يسعى إلى تحريك ملف التفاوض حول الأسرى وتشكيل لجنة اقتصادية من كلّ أطراف الصراع للتشاور حول آليات صرف المرتّبات لموظفي الدولة وإعادة إنتاج وتصدير النفط الخام، وإنهاء معاناة الأسرى والمعتقلين، وذلك في إطار محاولة إحداث اختراق في الملف الإنساني».
وهاجم وزير خارجية حكومة عدن، شائع الزنداني، التحرّك الأممي الأخير، واتّهم غروندبرغ بعدم الحياد في مهمته وبالسعي إلى ابتكار مسارات غير المسارات السابقة، وهو ما عدّه مراقبون رفضاً استباقياً للمبادرة الجديدة.

* نقلا عن :الأخبار اللبنانية

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
صادق سريع
معركة ليِّ الذراع في رفح؟
صادق سريع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
لمن يكتب النصر؟ ابو عبيدة حسمها؛ الحرب طويلة واستنزافية
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الجبهة الثقافية
فلسطين في الأدب المصري: أين أصبحت؟
الجبهة الثقافية
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
عبدالعزيز الحزي
كيان العدو الصهيوني يتكبد خسائر اقتصادية فادحة بعد عملية "طوفان الأقصى"
عبدالعزيز الحزي
يحيى جارالله
المرحلة الرابعة من التصعيد خطوة استراتيجية تعزز موقف المقاومة الفلسطينية سياسيا وعسكريا
يحيى جارالله
عبدالعزيز الحزي
العدو الصهيوني يتكبد خسائر شهرية بقيمة أربعة مليارات بسبب الحصار اليمني
عبدالعزيز الحزي
عبدالباري عطوان
لماذا ننْصَح قيادة حركة “حماس الخارج” بشدّ الرّحال إلى صنعاء دُونَ أي إبطاء؟
عبدالباري عطوان
عباس القاعدي
انتفاضةٌ طلابيةٌ ضد نظام الهيمنة.. الجامعاتُ الأمريكية أُنموذجاً
عباس القاعدي
عبدالقوي السباعي
"3333" يوماً من العدوان على اليمن.. الخيانة أمضى منه وأقسى!
عبدالقوي السباعي
المزيد