عبدالفتاح علي البنوس
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
عبدالفتاح علي البنوس
الوحدة اليمنية والقضية الجنوبية
الهدنة بين التقويض والتمديد
شيرين أبو عاقلة.. الكلمة لا تموت
المحافظات الحرة والمحافظات المحتلة!
الإمارات قاطرة التطبيع
مطار صنعاء .. والهدنة الهشة
أولادنا والعطلة الصيفية
الشهيد الصماد..رجل المسؤولية"5-5"
ملف الأسرى.. بين الإنسانية والسياسة
الشهيد الصماد.. رجل المسؤولية"4-5"

بحث

  
الذكرى السنوية للخالدين العظماء
بقلم/ عبدالفتاح علي البنوس
نشر منذ: 5 أشهر و 4 أيام
السبت 18 ديسمبر-كانون الأول 2021 07:45 م


إن إحياء الذكرى السنوية للشهيد بتكريم أسر الشهداء والعناية بروضات الشهداء وتعهدها بالزيارة، وإقامة المعارض الخاصة بصور الشهداء، هو أقل ما يجب أن نقدمه لأولئك الخالدين العظماء، الذين قدموا أرواحهم في سبيل الله دفاعا عن الأرض والعرض والشرف والكرامة والسيادة، من أجل أن نعيش أعزاء، كرماء، وفي سبيل أن نعيش في أمن وأمان وطمأنينة واستقرار، وما ننعم اليوم به من استتباب للحالة الأمنية في المحافظات الحرة هو ثمرة من ثمار تضحيات هؤلاء العظماء، التضحيات التي لا تقدر بثمن والتي ستظل محط تقدير واهتمام الدولة بكل أجهزتها ومؤسساتها، ومحط احترام وتقدير كل الشرفاء والغيارى من أبناء شعبنا اليمني الصابر الصامد.

الشهداء العظماء الذين رووا بدمائهم الطاهرة ثرى هذا الوطن وجادوا وجاهدوا بأنفسهم في سبيل الله دفاعا عن الأرض والعرض والسيادة والشرف والكرامة وضربوا أروع الأمثلة في البذل والعطاء والتضحية والفداء فحازوا على التكريم والعطاء الرباني وظفروا بالوسام الإلهي الأغلى وهو وسام الشهادة، هم حاضرون معنا ودائما ما نستحضر مآثرهم ومواقفهم وسفرهم الجهادي الذي تشرئب له الأعناق وفي مقدمتهم الشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي ورئيس الشهداء الشهيد الرئيس صالح علي الصماد رضوان الله عليهم، وكوكبة الشهداء العظماء الذين كان لهم سبق الجهاد وسبق الشهادة في سبيل الله.

وفي هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعا، الذكرى السنوية للشهيد، الذكرى السنوية لأولئك الأبطال العظماء الذين كان لعظيم تضحياتهم الفضل بعد الله في الانتصارات التي تحققت وما تزال تتحقق في مختلف جبهات العزة والكرامة يزداد زخم ارتباطنا بهم واستذكارنا لبطولاتهم ومواقفهم التي خلدها التاريخ في أنصع صفحاته، وهو تعبير عن الوفاء الذي نكنه للشهداء العظماء، من صدقوا الله عهدا، فباعوا له أنفسهم، وهو جل في علاه اشتراها منهم، مقابل عطاء جزيل جدا، ومكانة رفيعة، مكانة لا تليق إلا بهم، ولا يبلغها إلا من نهج نهجهم، وسلك مسلكهم، وسار على دربهم، درب الجهاد في سبيل الله، الجهاد لإعلاء كلمة الله، الجهاد ضد قوى الطاغوت والإجرام والتوحش، الجهاد ضد أعداء الله من الغزاة البغاة المحتلين ومن تحالف معهم وقاتل في صفهم وتحت رايتهم.

الكل معني في هذه المناسبة بالعناية والاهتمام بأسر الشهداء، فالمسؤولية لا تقتصر على مؤسسة الشهداء، حكومة الإنقاذ مطالبة بتنفيذ ما أعلنت عنه العام الماضي ولم ينجز حتى اللحظة والمتمثل في منحهم قطعتي أرض ومنحهم الأولوية في التوظيف والتعليم المجاني في مختلف مراحل التعليم العام والجامعي، والأولوية في الالتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية من باب الوفاء والتقدير والعرفان للشهداء الأبرار، ومن باب رفع الروح المعنوية لذويهم، فهؤلاء هم مصدر فخرنا وعزتنا وعنوان شموخنا وانتصاراتنا التي كانوا هم جذوتها التي أثمرت ما نحن فيه اليوم من نصر وتمكين وعزة وشموخ.

في الذكرى السنوية للشهيد أجدها اليوم فرصة للتأكيد على ضرورة السير على خطى الشهداء العظماء من خلال السير قدما نحو تعزيز عوامل الثبات والصمود والمواجهة من خلال رفد الجبهات بالمقاتلين وقوافل العطاء والمدد لمواصلة خوض معركة النفس الطويل، معركة التحرير التي يخوضها أبطال الجيش واللجان الشعبية ضد تحالف قرن الشيطان بقيادة مملكة المنشار ودويلة الإمارات العبرية، ومن خلفهما أمريكا وإسرائيل وبريطانيا وبقية الأوغاد حتى يكتب الله لوطننا وشعبنا النصر والتمكين.

الرحمة والخلود للشهداء الأبرار الأحياء عند ربهم يرزقون، والشفاء للجرحى، والحرية للأسرى، والنصر والتمكين لليمن واليمنيين، والخزي والعار للغزاة البغاة المعتدين والمرتزقة المنافقين.

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالعزيز البغدادي
لبنان نموذج للتعطيل باسم الوفاق!
عبدالعزيز البغدادي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
طارق مصطفى سلام
22 مايو.. الصخرة التي تحطمت عليها مشاريع المحتل الوهمية
طارق مصطفى سلام
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالرحمن الأهنومي
اليمن.. الوحدة.. والهوية.. وحروب الاجتثاث السعودية
عبدالرحمن الأهنومي
مقالات ضدّ العدوان
مجاهد الصريمي
استنساخ الجهلة
مجاهد الصريمي
عبدالملك سام
قهرنا عدونا عسكريا ورياضيا
عبدالملك سام
عبدالرحمن مراد
الشهيدُ صانعُ الانتصارات
عبدالرحمن مراد
عبدالرحمن مراد
زمن الانتصارات
عبدالرحمن مراد
عدنان الجنيد
رسالة إلى الشهداء
عدنان الجنيد
عبدالفتاح علي البنوس
‏الثروة النفطية.. الخسائر والأضرار
عبدالفتاح علي البنوس
المزيد