محمد صالح حاتم
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
محمد صالح حاتم
الثورةُ المائية
استراتيجيةُ زراعة القمح والحبوب!
صيادو اليمن .. معاناة لا تنتهي!!
الحَجُّ بين التسيس والاستثمار الاقتصادي
حصة دراسية تصنع مشروعاُ اقتصادياً ناجح
الأولويةُ للخبز!!
صيَّادو اليمن.. معاناةٌ لا تنتهي!
عمودا الاقتصاد اليمني!!
مستقبل الهدنة في اليمن
أولوياتُ المرحلة القادمة

بحث

  
مصير الوحدة اليمنية
بقلم/ محمد صالح حاتم
نشر منذ: شهرين و 18 يوماً
السبت 21 مايو 2022 08:50 م


 

قبل اثنين وثلاثين عاما من الآن تمت إعادة الوحدة اليمنية بين شطري اليمن آنذاك الجمهورية العربية اليمنية في الشمال، وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية في الجنوب.
كانت كلتا الجمهوريتين تسمى اليمن، وكان الشعب واحداً في ثقافته وعاداته وأسلافه، ولغته، ودينه، وهويته، كان يوجد نظامي حكم، وشعب واحد.
تحققت الوحدة في الثاني والعشرين من مايو 1990م- ووجد نظام حكم واحد وجمهورية واحدة سميت الجمهورية اليمنية، بحيث أصبحت اليمن بتوحدها قوية في جيشها، وفي اقتصادها، وفي مكانتها السياسية، وهذا الشيء لا يروق للأعداء الذين يسعون إلى تفتيت الشعوب العربية والإسلامية وتقسيمها وتجزئتها طائفيا ًومناطقيا ً، بحيث يسهل عليهم احتلال الشعوب ونهب ثرواتها، وسلب سيادتها وقرارها.
فاصبح تدمير وتمزيق الوحدة اليمنية هدفا من أهداف الأعداء، فتم التآمر عليها طيلة العقدين ،بعدة طرق وعدة وسائل وبتنفيذ أبناء اليمن انفسهم من الحكام والسياسيين والأحزاب، ومنها مشروع الأقاليم الستة التي تبناها الحوار الوطني الشامل عقب ما سمي بالربيع العربي في عام 2011م- حتى جاء العدوان السعوصهيوأماريكي في 26مارس 2015م لتكون الوحدة اليمنية هدفا أساسياً ورئيسيا ًوالقضاء عليها، وهو ما يجري الآن من خلال بث سموم الفرقة والمناطقية بين أبناء الشعب اليمني، ودعم الإمارات لإحدى الفصائل السياسية (المجلس الانتقالي الجنوبي) بزعامة الزبيدي، الذي يدعو نهاراً جهارا ًإلى الانفصال وليس هذا وحسب ؛ ولكن يدعو إلى استعادة الجنوب العربي والتنصل عن هويته اليمنية، وهذا مخطط بريطاني بامتياز، فالوحدة اليمنية اليوم ليست في أحسن حالاتها، ومستقبلها غامض، وبقاؤها وصمودها مرهون بوعي أبنائها وتمسكهم بها، لأنها سر قوتهم، وعنوان مستقبلهم، والحفاظ عليها يفشل مخططات الأعداء.

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د.سامي عطا
تغليف الخيانة والعمالة بالفكاهة!
د.سامي عطا
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
محمد الصفي الشامي
سؤالٌ ينتظرُ جوابَه!
محمد الصفي الشامي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالمنان السنبلي
في ذكرى ثورةِ الحسين
عبدالمنان السنبلي
مقالات ضدّ العدوان
مجاهد الصريمي
نقد الواقع أصل ثابت في النهج والحركة
مجاهد الصريمي
خالد العراسي
التفتوا إلى العظماء
خالد العراسي
عبدالمجيد التركي
أرشيف العدوان
عبدالمجيد التركي
عبدالله بن عامر
تاريخُنا المُغَيَّب – صناعة الرؤساء
عبدالله بن عامر
مجاهد الصريمي
مؤسسات معاقة
مجاهد الصريمي
شارل أبي نادر
كيف يمكن ان يناور الروس لانجاح عمليتهم في اوكرانيا؟"2/2"
شارل أبي نادر
المزيد