مجاهد الصريمي
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
مجاهد الصريمي
مرضان قاتلان
الوقوع في شرَك الخديعة
مصداق القيام لله
المواكبون للموضة
مظاهر الانتماء الشكلي
عن انتماء الحاجة.. كيف جاء؟
أسلوبٌ لا يُفسر سوى هكذا
صناعة التفاهة
لا لست مرجفاً
لم نعد نصدقكم

بحث

  
مؤسسات معاقة
بقلم/ مجاهد الصريمي
نشر منذ: شهر و 4 أيام
السبت 21 مايو 2022 08:02 م


لن نتمكن من تحقيق نهضة فكرية وعلمية وثقافية وفنية إلا إذا استطعنا التخلص من تبعات وآثار الممارسات السلبية، والأعمال الهدامة، لأنظمة ومنظومات وتنظيمات الوصاية والعمالة والتبعية بكل أنواعها وأشكالها، ثم نعمل كذلك على بناء الأفراد والمؤسسات بناءً قوياً وشاملاً ومتجدداً، بناءً قائماً على الثوابت الإيمانية، ومتمثلاً لمعاني الانتماء للدين والشعب والأمة، إلى الحد الذي نصبح نرى فيه كل كلمةٍ تُكتب، وكل فعاليةٍ تُقام، وكل لوحة فنية أو عمل درامي أو قصيدة شعرية، أو حتى زامل، شكلاً من أشكال التعبير عنا وعن واقعنا، حاملاً لهمومنا وتطلعاتنا، قادراً على مناقشة جميع قضايانا بكل صدقٍ وأمانة ومهنية، لديه من مقومات الحس ومقتضيات الإبداع ما يجعله حاضراً في كل ميدان، يدرس جميع الظواهر السلبية كي يتمكن من الحد منها، ويقف على كل المظاهر الإيجابية مؤكداً عظمتها، وداعياً إلى التمسك بها وساعياً لتعميمها في الوسط المجتمعي كله، يناقش المشاكل بجرأة، ويقدم المعالجات والحلول بوعي ومسؤولية.
وهذا لعمري بعيد المنال حالياً بالنسبة لمؤسساتنا الثقافية والإعلامية والعلمية والفكرية الرسمية؛ إلا أنه ممكن الوصول إليه من قبل تلك المؤسسات ذاتها؛ ولكن بشرط أن تتخلص من كل المعوقات التي حدت نشاطها، وحجمت دورها، وأبدتها بصورةٍ هشة وضعيفة، إلى المستوى الذي يثير الاشمئزاز والسخرية لدى بعض المتابعين لما تقدمه تلك المؤسسات، ويثير الشفقة لدى البعض الآخر. ولعل أبرز تلك المعوقات:
أولاً: اختيار القائمين عليها بناءً على ما تستوجبه العلاقات الشخصية، من صداقةٍ، وقرابةٍ قائمةٍ على أساس النسب أو المصاهرة أو المنطقة، من دون أدنى مراعاة لمستوى قدراتهم العلمية والفكرية والعملية التي ستمكنهم من القيام بمهامهم على أكمل وجه، بل هنالك مَن يفتقرون حتى لأبسط مقومات القدرة على امتلاك القابلية لبناء قدراتهم في المجال الذي وجدوا أنفسهم فيه دون سابق إنذار، ومع هذا يظلون في مواقعهم التي ليسوا أهلاً لها، مع وجود القدرات والكفاءات التي لا غبار عليها، لكن المانع من تعيينها هنا أو هناك أنها لم تكن مقربة من هذا المسؤول أو ذاك، ولم تحصل على الميزات التي حظي بها الفاشلون، التي سبق بيانها أعلاه.
ثانياً: وجود المعقدين والصداميين والمنعزلين عن الواقع والناس على رأس تلك المؤسسات، الأمر الذي جعلنا نلمس أن معظم ما تقدمه أو بعبارة أوضح وأدق معظم ما تقدمه تلك الشخصيات عبر تلك المؤسسات بعيداً كل البعد عن واقعنا وأسلافنا وعاداتنا وتقاليدنا وماضينا وحاضرنا، ولا يحتوي بين طياته أي معنى من معاني ثورتنا ونهجنا وخطنا، وبالتالي يصبح ضرباً من العبث والضياع للوقت والجهد والمال، وعاملاً من عوامل الحط من قدرنا، وتشويه مجتمعنا وقيمنا.
 

* نقلا عن : لا ميديا

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د.سامي عطا
هكذا فهمت السيد رضوان الله عليه!
د.سامي عطا
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د.عبدالعزيز بن حبتور
الربيع العربي والأدوار العلنية لدول الخليج.. ماذا نفهم من مؤشرات السلام عام 2022م؟
د.عبدالعزيز بن حبتور
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
يحي الشامي
السيد القائد يعيد ضبط الأولويات
يحي الشامي
مقالات ضدّ العدوان
عبدالله بن عامر
تاريخُنا المُغَيَّب – صناعة الرؤساء
عبدالله بن عامر
محمد صالح حاتم
مصير الوحدة اليمنية
محمد صالح حاتم
مجاهد الصريمي
نقد الواقع أصل ثابت في النهج والحركة
مجاهد الصريمي
شارل أبي نادر
كيف يمكن ان يناور الروس لانجاح عمليتهم في اوكرانيا؟"2/2"
شارل أبي نادر
عبدالفتاح علي البنوس
الوحدة اليمنية والقضية الجنوبية
عبدالفتاح علي البنوس
عبدالرحمن مراد
تنافُرُ المرتزِقة وشِقاقُهم
عبدالرحمن مراد
المزيد