طارق مصطفى سلام
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
طارق مصطفى سلام
حوار المجاهدين الأفذاذ
اختلف المشهد والعبرة واحدة

بحث

  
22 مايو.. الصخرة التي تحطمت عليها مشاريع المحتل الوهمية
بقلم/ طارق مصطفى سلام
نشر منذ: شهر و 3 أيام
الأحد 22 مايو 2022 07:33 م


تأتي الذكرى الـ32 للعيد الوطني 22 مايو المجيد، وبلادنا تمر بمنعطفات بالغة الحساسية والخطورة لا شك بعد أن بدأ المرتزقة بتبني مصالح بعضهم البعض على حساب مصالح الوطن ومكتسباته الوطنية .
إن الهدف الأساسي والأبرز لدول العدوان والاحتلال يتمثل في زرع بذور الفتنة والانقسام بين أبناء الوطن الواحد وقد بدا ذلك جليا من خلال فرض أجندة معينة وإلزام طرفي الارتزاق بتنفيذها بعد أن تمت الموافقة عليها من قوى الاستكبار العالمي المتمثل بأمريكا وإسرائيل وبريطانيا التي لطالما سعت وعملت على هذا الهدف وبذلت كل قوتها في سبيل تحقيق غايتها في بسط نفوذها وهيمنتها على موانئ وسواحل اليمن الاستراتيجية .
إن احتفالنا بهذه المناسبة العزيزة وبلادنا اليمن تعيش واقعا مريرا وصعبا يتطلب منا جميعا أن نكون عند مستوى المسؤولية الكبيرة التي نحملها على عاتقنا في انتشال الوطن ومكتسباته من هذا المأزق الذي أوقعته فيه قوى الارتزاق والعمالة وتنازلت عن حقوق الشعب وممتلكاته مقابل حفنة من المال المدنس ومكاسب شخصية لا قيمة لها ولا وزن في الوقت الذي تخضع أراضينا للاحتلال والهيمنة الخارجية.
لقد عمد المحتل وأدواته السابقة والهالكة ومن كان قبلها إلى زعزعة اللحمة اليمنية ووضع سياسات وآيديولوجيات جديدة تعمل على إتاحة المجال أمامه في السيطرة والاستحواذ بعد أن نفذ خطته المحكمة في تقسيم الجسد اليمني الموحد إلى قسمين كل قسم ضد الآخر وإثارة النعرات والانقسام بين الشعب اليمني الواحد بالإضافة إلى تمكين قوى إرهابية وإجرامية من السيطرة على مفاصل الدولة بمختلف مؤسساتها، الأمر الذي ضاعف من معاناة أبنائنا وإخواننا في المحافظات المحتلة وجعلها تعيش وضعا مأساويا مريرا يندى له الجبين.
إن اليمن الكبير والموحد الذي عرف على مر التاريخ لن ينال من وحدته وقوته حفنة من الأنذال والمتسلقين وإن شعبه العزيز والعظيم لن يكون مطية بيد المحتل وأداوته الوسخة وسيخرج من أزمته المريرة بإذن الله بعنفوان وشموخ كما عرفه ويعرفه الجميع على مر العصور، اليمن غنية بالأبطال ومليئة بالرجال المشبعين بثقافة القرآن والجهاد، وليس من السهل أن تمضي سنين المحتل دون درس قاس سيتجرع ويلاته على أمد الدهر وسيعلم حينها أنه أخطأ في اختيار المكان والزمان أيضا.

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د.سامي عطا
هكذا فهمت السيد رضوان الله عليه!
د.سامي عطا
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د.عبدالعزيز بن حبتور
الربيع العربي والأدوار العلنية لدول الخليج.. ماذا نفهم من مؤشرات السلام عام 2022م؟
د.عبدالعزيز بن حبتور
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
يحي الشامي
السيد القائد يعيد ضبط الأولويات
يحي الشامي
مقالات ضدّ العدوان
شارل أبي نادر
ديفيد هيل محبط من نتائج الانتخابات و"السيد" يكشف له مكامن قوة حزب الله
شارل أبي نادر
عبدالرحمن الأهنومي
اليمن.. الوحدة.. والهوية.. وحروب الاجتثاث السعودية
عبدالرحمن الأهنومي
حمدي دوبلة
الوحدة
حمدي دوبلة
عبدالمجيد التركي
أرشيف العدوان
عبدالمجيد التركي
خالد العراسي
التفتوا إلى العظماء
خالد العراسي
مجاهد الصريمي
نقد الواقع أصل ثابت في النهج والحركة
مجاهد الصريمي
المزيد