الجبهة الثقافية
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
الجبهة الثقافية
الإيمان ومبادئه المهمة
الإيمان ومبادئه المهمة
موجّهات عمليّة وتوعويّة عن الهويّة الإيمانيّة في بُعدها الأخلاقي والتحرّري والحضاري
موجّهات عمليّة وتوعويّة عن الهويّة الإيمانيّة في بُعدها الأخلاقي والتحرّري والحضاري
التجلِّيات التاريخية لجُمعة رجب في اليمن
التجلِّيات التاريخية لجُمعة رجب في اليمن
جمعة رجب .. عيد اليمنيين في ذكرى دخولهم الإسلام
جمعة رجب .. عيد اليمنيين في ذكرى دخولهم الإسلام
جمعة رجب ذكرى إسلام أهل اليمن
جمعة رجب ذكرى إسلام أهل اليمن
اليمن العظيم يغضب للقرآن الكريم
اليمن العظيم يغضب للقرآن الكريم
اللوبي الصهيوني يمعن في الإساءة للمقدسات الإسلامية
اللوبي الصهيوني يمعن في الإساءة للمقدسات الإسلامية
خطورة المرحلة تستدعي منا الحركة والعمل الجاد والمؤثر
خطورة المرحلة تستدعي منا الحركة والعمل الجاد والمؤثر
جمعة رجب…  محطة تحول في تاريخ اليمن
جمعة رجب… محطة تحول في تاريخ اليمن
السلام الحقيقي، وكيف نحصل عليه؟
السلام الحقيقي، وكيف نحصل عليه؟

بحث

  
دين الله كله ربح ليس فيه خسارة
بقلم/ الجبهة الثقافية
نشر منذ: شهرين و يوم واحد
الخميس 01 ديسمبر-كانون الأول 2022 07:04 م


 

بل أليس الناس يموتون؟ هذه هي الخسارة أن تموت ثم لا يكون في موتك إيجابية بالنسبة لك، ليس في موتك أي استثمار لك، وهذه هي الخسارة الحقيقية. هكذا يعلمنا الله: بأن كل من ينطلق في سبيله لن يخسر أبدًا، وأن الخسارة هي خسارة أولئك الذين قد يكون واقعهم يؤدي بهم إلى أن يخسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة. ومن يهربون من الموت في الدنيا، هم من يموتون حقيقة، هم من يضيعون في التربة حقيقة، أما الشهداء فإنهم لا يموتون. أوليس كذلك؟

فكل من يخاف من الموت هو الخاسر، هو الذي يريد أن يموت، هو من سيكون موته لا قيمة له، إذا كنت تكره الموت فحاول أن تجاهد في سبيل الله، وأن تقتل شهيدًا في سبيله.

وكلما يقعد الناس عن العمل في سبيل الله إنما هي مفاهيم مغلوطة، كلها وضعية غلط، وكله فهم غلط حتى من يرى أن هناك ما يبرر له قعوده عن أن يجاهد أعداء الله؛ لأنه عالم اكتشف على أساس قواعد [أصول الفقه] أن بإمكاني ألا يجب هذا الواجب عليّ، وأن يكون تعاملي مع الله محدودًا، أستطيع أن أبحث عن الحيل التي تخلصني من أن يجب هذا الواجب عليّ، أليس هو سيموت؟

لماذا تهرب عن هذه الكرامة العظيمة، وربما قد تكون أنت من قد عشت في الدنيا عشرات السنين ومتعت بما متعت في الدنيا، حاول أن تستثمر موتك، لا تبحث عن الحيل، لا تبحث عن المبررات، إنك من يجب لمثله أن ينطلق ليحظى بهذه الكرامة؛ لأن – في العادة – الإنسان لا يبحث عن المبررات وعن الحيل ليقعد، أو لينطلق ليصنف أعمال الآخرين بأنها أعمال حمقاء، أو أنها باطلة كله: الخوف من الموت، هل أنت تخاف من الموت؟ هل أنت تكره الموت؟ حاول أن تعيش حيًا، حاول أن تكون ممن قال الله لنا ومنعنا عن أن نسميهم أمواتًا، الموت ملغي من قائمتهم {وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ} ليسوا أمواتًا إنهم أحياء {بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعُرُونَ} {بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}.

إن الحماقة هي هذه، وهذه هي الخسارة: أن يتهرب الإنسان عن الربح العظيم في الدنيا وفي الآخرة، يتهرب عن الحياة، أليس الشهيد حيًّا؟ أنت تتهرب عن الحياة خوفًا من الموت. وهذا من أغرب الأشياء، أنا أخاف من الموت فلا يدري الإنسان وإذا به قد وقع في الموت الحقيقي، الغيبوبة المطلقة إلى يوم الدين، أما الشهيد فهي لحظة، قد تكون لحظة ربما قد لا تكون إلا دقائق معدودة، وقد لا يكون فعلاَ هناك فاصل، فهو حي، وحياة يراها أفضل من الحياة التي كان فيها.

حينئذ إذا تأملنا كل شيء وعلى أساس أن دين الله كله ربح، هو ليس فيه خسارة في أي مجال من المجالات.

 

 [الله أكبر/ الموت لأمريكا / الموت لإسرائيل/ اللعنة على اليهود / النصر للإسلام]

 

سلسلة معرفة الله – الدرس الخامس عشر

دروس من هدي القرآن

ألقاها السيد حسين بدر الدين الحوثي

بتاريخ8/2/2002

اليمن – صعدة

 

* نقلا عن : موقع أنصار الله

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
اليمن العظيم يغضب للقرآن الكريم
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
موجّهات عمليّة وتوعويّة عن الهويّة الإيمانيّة في بُعدها الأخلاقي والتحرّري والحضاري
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
لا ميديا
«مواقع النجوم».. محمد فرحات
لا ميديا
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الجبهة الثقافية
عالمية القرآن كدستور حياة فهو كتاب للجميع
الجبهة الثقافية
الثورة نت
الشهداء..دماء رسمت مسار نهج الحق والانتصار
الثورة نت
الجبهة الثقافية
الشهداء أساتذة في الحرية وقدوات في العطاء والتضحية
الجبهة الثقافية
عبدالرحمن مراد
قراءة في ديوان"شعراء الغدير والولاية اليمانيون"
عبدالرحمن مراد
حسن المرتضى
قراءة في قصيدة الشاعر الكبير عبدالعزيز المقالح"1"
حسن المرتضى
خليل المعلمي
الأدب والفن..من دعم الثورة إلى ترسيخها وتحقيق الاستقلال
خليل المعلمي
المزيد