لا ميديا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
لا ميديا
لماذا صمت الأسد في قمة المنامة ؟
لماذا صمت الأسد في قمة المنامة ؟
«إشعاع غزة» برزخ بين مرحلتين تاريخيتين
«إشعاع غزة» برزخ بين مرحلتين تاريخيتين
الخيارات الأمريكية تضيق
الخيارات الأمريكية تضيق
احتجاجات الحرم الجامعي: القصة الكاملة
احتجاجات الحرم الجامعي: القصة الكاملة
حصار!!
حصار!!
«مدافع آيات الله» تُغير تاريخ المنطقة
«مدافع آيات الله» تُغير تاريخ المنطقة
الممسرحون!
الممسرحون!
ما بعد الرد الإيراني: خلاصات سبعة أشهر من الصراع
ما بعد الرد الإيراني: خلاصات سبعة أشهر من الصراع
الرد الاستراتيجي الإيراني
الرد الاستراتيجي الإيراني
آمن من خوف!

بحث

  
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
بقلم/ لا ميديا
نشر منذ: شهر و 26 يوماً
الإثنين 25 مارس - آذار 2024 12:55 ص


 

د. مهيوب الحسام

د. مهيوب الحسام / لا ميديا -
رغم سقوطها القيمي والأخلاقي والإنساني منذ النشأة لم يأت يوم على أمريكا طوال عمرها أن عاشت ما تعيشه اليوم من تعرٍّ وانكشاف تام لزيف ما طفقت تدعيه من قيم وأخلاق وإنسانية وحرية وديمقراطية وحقوق إنسان، ليأتي التعري والانكشاف والسقوط الأكبر والأهم لقوتها العسكرية التي تهدد بها دول وشعوب العالم وبها هيمنت على العالم منفردة لأكثر من 30 عاما كإمبراطورية عظمى وحيدة منذ العام 1990، بعد انهيار الاتحاد السوفييتي كقطب موازٍ، وتفكك "حلف وارسو"، ولم تعد اليوم أمريكا مهددة بالانكماش من أطرافها حيث الهيمنة والنفوذ فحسب، وإنما تضرب في قلب قوتها وتذل كإمبراطورية بحرية في البحر.
إن الذي يضرب إمبراطورية الشر الإجرامية الأمريكية العظمى اليوم ويهزمها ويذلها اليوم في البحار ليس دولة عظمى منافسة واقتصادية صاعدة، ولا تحالف دول النفط والطاقة في العالم، وإنما قيادة مؤمنة لشعب مؤمن لا تزال أمريكا ومعها تحالف كوني تعتدي عليه وتقتله بأفتك أنواع أسلحتها وصواريخها وبالحصار والتجويع، ولا تزال وأدواتها التنفيذية الأعرابية تحتل أراضيه وتنهب ثرواته، إنه الشعب اليمني العظيم.
هذا الشعب الذي يواجه التحالف الأنجلوصهيوأمريكي في البحرين الأحمر والعربي والمحيط الهندي في أشرف حرب قيمية أخلاقية إنسانية يقوم بها شعب على مر التاريخ، وهي لثني أمريكا عن استمرارها بجرائم الإبادة الجماعية التي تمارسها مع كيان الاحتلال الصهيوني للشهر السادس بحق أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع عزة. وهذا الشعب اليمني المؤمن المجاهد بقيادته الثورية المؤمنة المجاهدة العظيمة يخوض هذه الحرب للدفاع عن القيم والأخلاق ومبادئ الحرية والإنسانية، ونصرة للمستضعفين ضد طاغوت العصر وشيطانه وفرعونه: أمريكا وتحالفها الصهيوني العالمي من أنظمة أعراب وأعاجم.
والسؤال: لماذا هذا الشعب اليمني يواجه أمريكا ومعها بريطانيا وكيان الاحتلال الصهيوني ومن لف لفهم وينتصر وهو لا يمتلك ما تمتلكه أمريكا وتحالفها من سلاح وجيوش؟!
الجواب بسيط، وهو أن هذا الشعب يمتلك من القوة ما لا يمتلكه الصهيوأمريكي الغربي، فهو يمتلك الإيمان بالله والثقة بنصره ويمتلك القيم والأخلاق والدين والإرادة ويدافع عنها وعن مبادئ قيم الحرية والعدل والإنسانية ونصرة للمستضعفين في الأرض، بينما أمريكا فقدت القيم وتجردت من كل القيم الفطرية والإنسانية، وتحولت لأمة مثلية منحرفة وتقاتل لنشر قيم الرذيلة والانحطاط في الأرض.
ولذلك فإن أمريكا تنهزم، وسيكتب التاريخ للأجيال القادمة أن أمريكا تنهزم وتسقط وتموت دفاعا عن مثليتها وقيم الإرهاب والإجرام والانحطاط والقيم اللاإنسانية، وسيكتب التاريخ للأجيال القادمة أن من هزم أمريكا وأغرقها في البحر وأسقط إمبراطوريتها المثلية هو الشعب اليمني المؤمن المجاهد العظيم، ومعه كل الأحرار الشرفاء المجاهدون المقاومون من شعوب الأمة، وكل أحرار وشرفاء العالم، وهم يخوضون هذه المواجهة دفاعا عن القيم والأخلاق الإنسانية والدينية ورفضا للظلم والباطل وإحقاقا للحق. 
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
صادق سريع
معركة ليِّ الذراع في رفح؟
صادق سريع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
لمن يكتب النصر؟ ابو عبيدة حسمها؛ الحرب طويلة واستنزافية
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الجبهة الثقافية
فلسطين في الأدب المصري: أين أصبحت؟
الجبهة الثقافية
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الثورة نت
هل تغير شيء من زمن عبدالناصر ؟ د حسن الموسوي
الثورة نت
عبدالمنان السنبلي
أَلَا تبًّا لأُمهات أرضعتكم..
عبدالمنان السنبلي
أبو داوود نصر الله
صص1
أبو داوود نصر الله
الجبهة الثقافية
القرآن الكريم.. منارة هدى وبصائر وعي وسلاح في معركة الصراع مع الأعداء
الجبهة الثقافية
الجبهة الثقافية
شهر رمضان .. رحلة النفس نحو الإنجاز والتحول الإيجابي
الجبهة الثقافية
د.أشرف الكبسي
دراما كسيحة!
د.أشرف الكبسي
المزيد