آخر الأخبار
لا ميديا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
لا ميديا
آمن من خوف!
الفرقان
الفرقان
سطوع نجم المقاومة وأفول السلطات العربية العميلة
سطوع نجم المقاومة وأفول السلطات العربية العميلة
أمريكا تؤكد هزيمتها في اليمن
أمريكا تؤكد هزيمتها في اليمن
حديثٌ صحيح
حديثٌ صحيح
قادمون في عام عاشر من الصمود
قادمون في عام عاشر من الصمود
ليلة العدوان
ليلة العدوان
الخلاصة
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
القضية الفلسطينية على أجندة التاريخ مجددا

بحث

  
هوامش على دفتر الطوفان
بقلم/ لا ميديا
نشر منذ: شهر و 20 يوماً
السبت 24 فبراير-شباط 2024 01:50 ص


هيثم خزعل / لا ميديا -
• «إسرائيل» جزء من كل، هذا الكل يحتوي على تركيا ومصر والأردن ودول الخليج، بالدرجة الأولى. بقية الكيانات غير ذات أهمية وجدوى في مجمل التركيبة الأمريكية في المنطقة.
* أثبت 7 تشرين الأول/ أكتوبر أن هزيمة «إسرائيل» العسكرية في متناول اليد. 1200 مقاتل من حماس استطاعوا بساعات قليلة وبتغطية نارية من صواريخ «بدائية» أن يقطعوا 20 كيلومترا في العمق «الإسرائيلي» ويسقطوا فرقة عسكرية كاملة.
• تدرك «إسرائيل» أنها باتفاق سياسي بسيط قادرة على إعادة مستوطنيها إلى الشمال، لكن ما لا يمكنها تحمله هو التعايش مع كابوس 7 تشرين آخر ينطلق من جنوب لبنان ويصل إلى حيفا وما بعدها.
• أثبت 7 تشرين أن تحرير الجغرافيا الفلسطينية مسألة بسيطة عسكريا، أي أنها مسألة في متناول العقل، لكن ما يعيقها عمليا هو سببان متصلان: الأول هو الهيمنة الأمريكية على العالم (وهذه الهيمنة هي في طور التداعي اليوم)، والثاني هو النظام الإقليمي بما هو انعكاس مباشر للهيمنة الأمريكية على المنطقة.
• ما يؤخر التحرير الكامل إذن هو السؤال: «ماذا في اليوم التالي؟». هذا يعيدنا إلى سؤال: هل كان 7 تشرين الفلسطيني خطوة في الفراغ؟ الجواب بالطبع هو: لا؛ لماذا؟ قياسا بالأحداث التي حصلت في العقد الأخير من صفقة القرن إلى «السلام الإبراهيمي» وترجمتها على مستوى جغرافيا المنطقة الاقتصادية من محطات الغاز والنفط إلى طرق التجارة الدولية فإن 7 تشرين حصل لحظة دق المسمار الأخير في نعش القضية الفلسطينية، وما فعله هو إعادة طرح هذه القضية على الطاولة. كان هذا القرار التاريخي بنتائجه وتبعاته أشبه بـ«عملية فدائية جماعية».
• رد الفعل الأمريكي والغربي الهستيري عموما يهدف إلى إخفاء ما بان في 7 تشرين من أن «إسرائيل» بما هي أهم استثمارات الغرب في المنطقة والعالم قابلة للتفكك والزوال في ساعات قليلة. هذه الحقيقة التي تسعى الولايات المتحدة لطمسها بكثرة القصف والدماء والمجازة ورفع الكلفة إلى حدودها القصوى. رسالة الولايات المتحدة هي أن هذا مصير من يتجرأ على مجرد التفكير بالمساس بـ»إسرائيل».
• مفردات كـ«الدول العربية» و«الدول الإسلامية» ليس لها معنى في السياسة. النظام الإقليمي الذي بنته الولايات المتحدة هو نظام وظيفي، وهو في خدمة استراتيجيتها في العالم. باستثناء إيران وحلفائها في المنطقة، القضية الفلسطينية وقضية تحرر المنطقة من القبضة الأمريكية ليست على جدول أي دولة أو تنظيم في المنطقة. شعوب المنطقة عموما هي رهائن في هذا النظام الذي يشكل معتقلا كبيرا لحوالى 500 مليون نسمة.
 كاتب لبناني
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
"طوفان اليمن" يُدخِل اقتصاد "إسرائيل" في ورطة
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
زوال الكيان في الأفق
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الجبهة الثقافية
"Trojan" .. أخطر عملية استخبارية ضد حماس
الجبهة الثقافية
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الجبهة الثقافية
الشهيد الرئيس صالح الصماد.. نموذج حي للمشروع القرآني
الجبهة الثقافية
الجبهة الثقافية
سبفب4
الجبهة الثقافية
عبدالفتاح علي البنوس
الرئيس الصماد حارس البحر الأحمر
عبدالفتاح علي البنوس
أنس القاضي
الأزمة الجذرية للكيان الصهيوني بعد «طوفان الأقصى»
أنس القاضي
شرف حجر
الصماد في موكب الخالدين
شرف حجر
طاهر محمد الجنيد
صالح الصماد.. اغتيال مشروع وطن
طاهر محمد الجنيد
المزيد