لا ميديا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
لا ميديا
آمن من خوف!
الفرقان
الفرقان
سطوع نجم المقاومة وأفول السلطات العربية العميلة
سطوع نجم المقاومة وأفول السلطات العربية العميلة
أمريكا تؤكد هزيمتها في اليمن
أمريكا تؤكد هزيمتها في اليمن
حديثٌ صحيح
حديثٌ صحيح
قادمون في عام عاشر من الصمود
قادمون في عام عاشر من الصمود
ليلة العدوان
ليلة العدوان
الخلاصة
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
القضية الفلسطينية على أجندة التاريخ مجددا

بحث

  
«مواقع النجوم» سميرة موسى
بقلم/ لا ميديا
نشر منذ: سنة و 8 أشهر و 22 يوماً
الجمعة 29 يوليو-تموز 2022 07:48 م


 
لقد كانت أول الضحايا في مسلسل دموي شرس، راح ضحيته مئات من علماء الذرة من العالم الثالث، وعلى رأسها الهند وباكستان وجنوب أفريقيا ومصر، والغريب أن 92% من هؤلاء الضحايا تلقوا عروضا للعمل في دول متقدمة في مجال البحث العلمي، ولكنهم رفضوا لدوافع وطنية، فكان الموت اغتيالا هو مصيرهم، بلا شفقة أو رحمة.
وُلدت سميرة موسى علي أبو سويلم عام 1917 في محافظة الغربية بدلتا مصر.
التحقت عام 1935 بكلية “العلوم” جامعة “فؤاد الأول» وعُينت في هيئة التدريس بالكلية لتحصل على درجة الماجستير في موضوع “التواصل الحراري للغازات”.
في جامعة لندن درست الإشعاع النووي، وخلال عام ونصف حصلت على درجة الدكتوراه في تأثير الأشعة على المواد، وتوقع تقرير أكاديمي أرسل الى جامعة القاهرة أن “تجارب سميرة موسى قد تغير وجه الإنسانية لو أنها وجدت المعونة المالية والعلمية الكافية”.
لفت انتباهها اهتمام «إسرائيل» المبكر بامتلاك أسلحة الدمار الشامل، ودعت مرارا إلى ضرورة مجاراة هذا “المد العلمي المتنامي” فقامت بتأسيس هيئة الطاقة الذرية بعد ثلاثة أشهر فقط من إعلان قيام دولة «إسرائيل» عام 1948. وحثت الحكومات على أن تفرد للعلم المكان الأول، وأن تهتم بترقية الصناعات والتعاون العلمي العالي.
نظمت بعد عودتها لمصر مؤتمر “الذرة من أجل السلام”، وشارك فيه عدد كبير من علماء العالم، وكانت أول من فكر في إدخال الفيزياء النووية إلى العلاج الطبي، قائلة: “أمنيتي أن يكون علاج السرطان بالذرة مثل الأسبرين».
استجابت عام 1952 لدعوة للسفر إلى أمريكا لإجراء بحوث في معامل جامعة «سانت لويس» بولاية ميسوري، وهناك عُرض عليها البقاء الدائم مع منحها الجنسية الأمريكية لكنها رفضت.
وقبل عودتها بأيام دُعيت لزيارة المعامل النووية في ضواحي كاليفورنيا، وعلى طريق وعر فوجئت بسيارة نقل ترتطم بسيارتها بقوة وتلقي بها في واد عميق، وقفز سائق السيارة الهندي الذي جنده جهاز “الموساد”، لاغتيالها واختفى إلى الأبد.
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
"Trojan" .. أخطر عملية استخبارية ضد حماس
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
نخب سياسية يمنية - عربية ل"السياسية": "الوعد الصادق" كسرت حاجز الخوف وكشفت ضعف "إسرائيل"
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
رفيق زرعان
عمليةُ “الوعد الصادق”.. أهميتُها وتداعياتُها
رفيق زرعان
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الجبهة الثقافية
بين الوعي واللاوعي ..هكذا يخدم إعلامنا أعداءنا !!
الجبهة الثقافية
الجبهة الثقافية
اليهود واستراتيجية صناعة الأعلام
الجبهة الثقافية
يحيى اليازلي
تراث الاستعلاء في قصص.. أحلام جحاف
يحيى اليازلي
الجبهة الثقافية
الرعاية الإلهية لأل البيت
الجبهة الثقافية
الجبهة الثقافية
حكم وأمثال للأمام علي عليه السلام
الجبهة الثقافية
الجبهة الثقافية
علي مع القرآن والقرآن مع علي
الجبهة الثقافية
المزيد