لا ميديا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
لا ميديا
آمن من خوف!
الفرقان
الفرقان
سطوع نجم المقاومة وأفول السلطات العربية العميلة
سطوع نجم المقاومة وأفول السلطات العربية العميلة
أمريكا تؤكد هزيمتها في اليمن
أمريكا تؤكد هزيمتها في اليمن
حديثٌ صحيح
حديثٌ صحيح
قادمون في عام عاشر من الصمود
قادمون في عام عاشر من الصمود
ليلة العدوان
ليلة العدوان
الخلاصة
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
القضية الفلسطينية على أجندة التاريخ مجددا

بحث

  
الشهيد الخيواني..منظومة قيم
بقلم/ لا ميديا
نشر منذ: سنة و شهر
الثلاثاء 21 مارس - آذار 2023 10:54 م


خليل العمري / لا ميديا 
ونحن في محرابه مجددا، نستهل صلاة الحب بتساؤل لا بد منه:
تُرى ما هو السر في تسامي وتفرد شخصية شهيدنا الكبير عبدالكريم الخيواني؟
ثقافته الواسعة؟
شجاعته؟
حبه لليمن؟
هناك آخرون يشاركونه هذا.
ربما يكمن السر في جوهره!
الخيواني كان صوفي الجوهر، وإن لم يحضر زاوية (تكية) أو رباطا.
يتساوى عنده الذهب و"المَدَر".
ارتباطه بالأشياء ضعيف جدا، فلا يستكثر منها.
نظرته إلى المال لا تجاوز حدود حاجته في مطعمه وملبسه خلال يومه، وما زاد عن ذلك يراه عبئا، فينتهز أقرب فرصة للتخفف منه.
المنزل عنده أي مكان يأوي إليه.
السيارة عنده أي مركبة يدور محركها.
لا يُلقي بالا للفخامة والأبهة.
هنا السر.
فبمقدار تخففك من الأشياء تزداد قدرتك على التحليق.
وكلما حلقت عاليا تتصاغر في عينيك الأشياء في الأسفل.
علينا، نحن تلامذته ورفاقه، أن نتذكر أن الخيواني لم يكن شخصا، بل كان منظومة قيم، ومنهج حياة، وخط تحرر وطني أصيلا.
فعهدا عهدا يا معلمنا وحادي ركائب شوقنا، أن نبقى الأوفياء للقيم الوطنية والإنسانية التي قدمت نفسك قربانا على مذبحها.
ومهما أغطش المدى، مهما طال الدرب وتوعّر مسعاه وتربصت على جانبيه الضباع وبنات آوى، سنغذ السير في مسراك النبيل نحو فجرنا الأبهى.
أما سُرّاق الثورات فنقول لهم:
عبدالكريم الخيواني ناضل من أجل الخلاص من الهيمنة والوصاية الخارجية.
ناضل من أجل الدولة المدنية العصرية، من أجل الديمقراطية والحقوق والحريات، من أجل المواطنة المتساوية...
ناضل من أجل حياة كريمة، لخصومه قبل رفاقه.
الذين لا يؤمنون بهذه القيم، أو يتنكرون لها، ليس لهم أن يحتفوا بعبدالكريم الخيواني، بل عليهم أن يخجلوا من أنفسهم، وأن يتوقفوا فورا عن استخدام شهيدنا الكبير كلاصق جميل على بضاعتهم البائرة.
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
"Trojan" .. أخطر عملية استخبارية ضد حماس
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
نخب سياسية يمنية - عربية ل"السياسية": "الوعد الصادق" كسرت حاجز الخوف وكشفت ضعف "إسرائيل"
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
رفيق زرعان
عمليةُ “الوعد الصادق”.. أهميتُها وتداعياتُها
رفيق زرعان
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
من هدي القرآن
ليكن لنا موقف قبل أن لا نستطيع
من هدي القرآن
الجبهة الثقافية
الصوم بين منظاري المسلمين وغير المسلمين
الجبهة الثقافية
علي القحوم
قراءة في خطاب السيد القائد في يوم الصمود الوطني..
علي القحوم
من هدي القرآن
سبيل السلام في الإسلام
من هدي القرآن
من هدي القرآن
علينا أن نتحمل المسؤولية القرآنية بوعي
من هدي القرآن
من هدي القرآن
الإرهاب بين المعنى الأمريكي والمعطى القرآني
من هدي القرآن
المزيد