أحمد المؤيد
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
أحمد المؤيد
حوار مع صحفي بريطاني
ثنائية ترامب بايدن
مآلات الفجور في الخصومة السياسية
محور المقاومة وحلم توحيد الأمة
في التصنيف الأمريكي للأنصار
شهامة العالم وخيانة الأعراب!
يكاد يفعلها
غيروا بوصلتكم!
ماذا يريدون من الأنصار؟!
حزب الإصلاح تفخيخ المستقبل!

بحث

  
التحالف المأزوم وسيناريوهات الخروج
بقلم/ أحمد المؤيد
نشر منذ: 4 أشهر و 3 أيام
الأربعاء 19 يناير-كانون الثاني 2022 12:33 ص


عقد تركي المالكي، ناطق تحالف العدوان، مؤتمراً صحفياً في مدينة عتق، وعلى بعد مسافة 300 كيلومتر من آخر مكان تواجد فيه قبل عام تقريباً، وهو شاطئ سد مأرب، وهذا دليل واضح على حجم الخسارة العسكرية التي تكبدتها قوات العدو ومرتزقتها والمساحات التي فقدوها على الأرض رغم فارق التسليح. من هنا نستطيع فهم الاندفاع الإماراتي إلى شبوة، والذي أراد منه تحالف العدوان مشاغلة قوات الجيش واللجان الشعبية بهدف إعاقة تقدمها نحو تحرير مدينة مأرب.
تحالف العدوان وعلى رأسه النظام السعودي في مأزق كبير وواضح، والخسائر الفادحة التي تكبدها ولا يزال، اضطرته إلى اللجوء للفبركة والتزييف بغية صناعة نصر ولو وهمي أو نفسي يسند به عملاءه على الأرض.
أما على المستوى الداخلي فإن ابن سلمان يحاول البقاء بصورة القائد القوي حتى يتسنى له استلام مقاليد الحكم من أبيه العاجز، لكن هزيمته في اليمن تشكل عائقاً كبيراً، لذلك يضطر للقصف بوحشية وتدمير البنى التحتية في اليمن، حتى تبقى صورته كقاتل مخيف حاضرة في ذهنية أبناء عمومته الذين يتحينون الفرصة للفتك به.
الوضع الاقتصادي في السعودية ليس في أفضل حالاته، فكل المشاريع المعلنة منذ ست سنوات لم تر النور، سوى مشاريع الترفيه التي تعد الأسهل فيها، أما المشاريع الأخرى «الاستراتيجية» فكلها متعثرة، بل إن هناك شركات أجنبية أوقفت خطط توسيع أعمالها بسبب حجم الضرائب التي فرضت عليها.
وأمام هذه الأزمة التي يغرق فيها تحالف العدوان، فإن هناك ثلاثة سيناريوهات للخروج منها، وهي:
ـ السيناريو الذكي: هناك احتمالات كثيرة، ولكن أبرزها محاولة النظام السعودي اغتنام فرصة «الاتفاق النووي» لتتزامن معه إعادة العلاقات مع إيران، وخروجاً من المشهد اليمني، بزعم أن اليمن كان مرتبطاً بذلك الملف وأن القضية قد حُلت، بينما في الحقيقة هو اغتنام ابن سعود فرصة للقفز من الورطة التي انغمس فيها، فهو اليوم أقرب للنجاة والخروج من المشهد من الإمارات التي كانت هي الأقرب قبل تورطها في شبوة.
ـ السيناريو الغبي: الانسياق وراء الرغبات الصهيونية، وبالتالي اغتنام فرصة «الاتفاق النووي» والخروج الجزئي من اليمن مع إبقاء أذرع تعبث باستقرار اليمن ودعمها بالمال والسلاح تحت ذرائع الانفصال تارة، والمناطقية والعنصرية تارة أخرى، لكي تبقى الفوضى مستدامة في اليمن ويتأخر في البناء والتنمية، وهنا ستبقى «صنعاء» تنظر لأي تدخل، مهما كان حجمه صغيراً أو كبيراً، من السعودية في اليمن بأنه عدائي.
ـ السيناريو الأشد غباءً: أن يستمر ابن سعود في عدوانه، معتقداً أنه مازال بإمكانه إخضاع اليمن والسيطرة عليه. وهنا نقول له: من لم يتعلم من دروس التاريخ اليمني ستعلمه الجغرافيا اليمنية درساً لن ينساه.
* نقلا عن : لا ميديا
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالعزيز البغدادي
لبنان نموذج للتعطيل باسم الوفاق!
عبدالعزيز البغدادي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
طارق مصطفى سلام
22 مايو.. الصخرة التي تحطمت عليها مشاريع المحتل الوهمية
طارق مصطفى سلام
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
حمدي دوبلة
الوحدة
حمدي دوبلة
مقالات ضدّ العدوان
علي الدرواني
إعصار اليمن يؤدب الإمارات
علي الدرواني
شارل أبي نادر
"إعصار اليمن": ضربة استراتيجيَّة أصابت أكثر من عصفور بحجر واحد
شارل أبي نادر
يحيى المحطوري
رجالُ الله
يحيى المحطوري
مجاهد الصريمي
التبرير.. دوافعه ومنشؤه
مجاهد الصريمي
إيهاب زكي
توابع بني سعود:«طلحات» النفط ومسيلمته
إيهاب زكي
خليل نصر الله
أيُّ رَدٍّ تُحَضِّرُ له صنعاء؟
خليل نصر الله
المزيد