لا ميديا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
لا ميديا
آمن من خوف!
الفرقان
الفرقان
سطوع نجم المقاومة وأفول السلطات العربية العميلة
سطوع نجم المقاومة وأفول السلطات العربية العميلة
أمريكا تؤكد هزيمتها في اليمن
أمريكا تؤكد هزيمتها في اليمن
حديثٌ صحيح
حديثٌ صحيح
قادمون في عام عاشر من الصمود
قادمون في عام عاشر من الصمود
ليلة العدوان
ليلة العدوان
الخلاصة
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
القضية الفلسطينية على أجندة التاريخ مجددا

بحث

  
«مواقع النجوم».. جهاد عماد مغنية
بقلم/ لا ميديا
نشر منذ: سنتين و شهرين و 22 يوماً
الجمعة 28 يناير-كانون الثاني 2022 07:22 م


 
«من الآن فصاعداً، أي كادر من كوادر حزب الله المقاومين، أي شاب من شباب حزب الله، يُقتل غيلة سنحمل المسؤولية للصهيوني، وسنعتبر أن من حقنا أن نرد في أي مكان وأي زمان وبالطريقة التي نراها مناسبة... في مواجهة العدوان والاغتيال، لا توجد قواعد اشتباك، ولم نعد نعترف بتفكيك الساحات والميادين، ومن حقنا الشرعي والأخلاقي والإنساني والقانوني وفي القانون الدولي لمن يريد أن يناقشنا بالقانون، أن نواجه العدوان، أياً كان هذا العدوان، وفي أي زمان، وكيفما كان» (من كلمة لسماحة السيد حسن نصر الله عن اغتيال الشهداء).
جهاد عماد مغنية هو نجل القائد في حزب الله الشهيد الحاج عماد مغنية. تابع «جهاد» خُطى والده، رغم صغر سنّه، فانخرط في الصفوف العسكرية لحزب الله عام 2008. تلقى العديد من الدورات التدريبيّة والقتاليّة. مع مشاركة حزب الله في التصدّي لحرب الجماعات الإرهابية المدارة أمريكيا على سورية كان «جهاد» مسؤول سريّة في العمل العسكري في مدينة القنيطرة قرب الجولان السوري المحتّل. 
لم تغفل الأوساط الصهيونية عن رصد مسيرة كفاحه، وخاصة أنه نجل الشهيد عماد مغنية الذي شكل رعبا وردعا لكيان الاحتلال وكبّده الكثير من الخسائر واخترقه أمنياً، لذا فإن صحيفة «يديعوت أحرونوت» نقلت عن مصادر استخباراتية أن «جهاد مغنية كان يخطط لتنفيذ عملية في هضبة الجولان تهدف إلى قتل عدد كبير من الجنود والسكان الإسرائيليين».
وفي 18 كانون الثاني/ يناير 2015، شن الكيان الصهيوني غارة استهدفت سيارتين في القنيطرة، وبعد نصف ساعة أصدر حزب الله بياناً نعى فيه 6 شهداء منهم جهاد مغنية، محملاً الكيان الصهيوني المسؤولية.
بعد 10 أيام على الاغتيال، أصدر حزب الله بياناً قال فيه إن «مجموعة شهداء القنيطرة» في المقاومة الإسلامية قامت باستهداف موكب عسكري صهيوني في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، بالأسلحة الصاروخية المناسبة، ما أدى إلى تدمير عدد من الآليات ووقوع إصابات عدة في صفوف العدو.
* نقلا عن : لا ميديا
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
"Trojan" .. أخطر عملية استخبارية ضد حماس
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
نخب سياسية يمنية - عربية ل"السياسية": "الوعد الصادق" كسرت حاجز الخوف وكشفت ضعف "إسرائيل"
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
رفيق زرعان
عمليةُ “الوعد الصادق”.. أهميتُها وتداعياتُها
رفيق زرعان
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
يحيى اليازلي
«يكسر زجاج القصر» للشاعر علي عمر
يحيى اليازلي
يحيى اليازلي
«النصر ميعاده دنا» للشاعر يحيى العطيف
يحيى اليازلي
لا ميديا
«مواقع النجوم» .. خالد الدحدوح
لا ميديا
خالد العراسي
قراءة في التحديات والممكنات.. الإخفاق الإعلامي إزاء العدوان الكوني على اليمن
خالد العراسي
الجبهة الثقافية
"لربما قبل آذان الصبح" .. حكايات عن قاسم سليماني
الجبهة الثقافية
عفاف محمد
أيتام في مهب الريح!
عفاف محمد
المزيد