لا ميديا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
لا ميديا
آمن من خوف!
الفرقان
الفرقان
سطوع نجم المقاومة وأفول السلطات العربية العميلة
سطوع نجم المقاومة وأفول السلطات العربية العميلة
أمريكا تؤكد هزيمتها في اليمن
أمريكا تؤكد هزيمتها في اليمن
حديثٌ صحيح
حديثٌ صحيح
قادمون في عام عاشر من الصمود
قادمون في عام عاشر من الصمود
ليلة العدوان
ليلة العدوان
الخلاصة
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
القضية الفلسطينية على أجندة التاريخ مجددا

بحث

  
«مواقع النجوم» .. خالد الدحدوح
بقلم/ لا ميديا
نشر منذ: سنتين و شهرين و 16 يوماً
الخميس 03 فبراير-شباط 2022 07:23 م


تميزت عائلة الدحدوح على مدى السنوات الماضية بدورها النوعي في مواجهة الاحتلال الصهيوني حيث مكنتها ظروفها الاقتصادية وعملها في التجارة والزراعة من إيواء العديد من المجاهدين وتوفير العتاد العسكري لهم. ففي 1968 اعتقل الحاج شعبان الدحدوح والد خالد الدحدوح بتهمة دعم الفدائيين وتوفير سبل الأمان لهم. وقد برز منها العديد من الجهاديين كان لمعظمهم دور قيادي في النضال الفلسطيني ضد الاحتلال.
ولد خالد شعبان إبراهيم الدحدوح عام 1965 بمدينة غزة، وتلقى دراسته الابتدائية حتى الثانوية في مدارس حي الزيتون. أصبح أحد أبرز قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة خلال الانتفاضة. وكان على قائمة مطلوبي سرايا القدس من قبل الاحتلال خصوصاً بعد عمليات الاغتيال التي طالت قادة سرايا القدس. تعرض لخمس محاولات اغتيال استشهد في إحداها شقيقه وآخرون. ترأس وحدة التصنيع التابعة للسرايا في غزة، كما قاد الوحدة التقنية فيها، ووقف خلف العديد من العمليات العسكرية التي نفذها الجناح العسكري ضد الأهداف الإسرائيلية في القطاع خلال الانتفاضة، وبخاصة عمليات إطلاق الصواريخ واقتحام المواقع العسكرية والمغتصبات اليهودية قبل الانسحاب «الإسرائيلي» من غزة.
حظي باحترام واسع في قطاع غزة، فقد أقام شبكة علاقات قوية مع جميع قادة الأذرع العسكرية لحركات المقاومة، فضلاً عن علاقاته المتينة مع العائلات الفلسطينية، وكان من أبرز المنسقين لعمليات سرايا القدس في الضفة الغربية أيضا.
تمتع بحس أمني وظل حذرا في تنقلاته واستخدام أجهزة الاتصال. في 1 مارس 2006، تمكنت أجهزة المخابرات الصهيونية وبمساعدة عدد من عملائها من اغتياله بتفجير سيارة مفخخة انفجرت فور مروره ماشيا على قدميه قرب أحد المباني، فاستشهد على الفور.

* نقلا عن : لا ميديا

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
"Trojan" .. أخطر عملية استخبارية ضد حماس
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
نخب سياسية يمنية - عربية ل"السياسية": "الوعد الصادق" كسرت حاجز الخوف وكشفت ضعف "إسرائيل"
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
رفيق زرعان
عمليةُ “الوعد الصادق”.. أهميتُها وتداعياتُها
رفيق زرعان
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
يحيى اليازلي
«لا تنتظر» النص الأخير للشاعر وليد الحسام
يحيى اليازلي
لا ميديا
«مواقع النجوم».. محسن فخري زادة
لا ميديا
خليل المعلمي
الثقافة العلمية واستشراف المستقبل
خليل المعلمي
يحيى اليازلي
«النصر ميعاده دنا» للشاعر يحيى العطيف
يحيى اليازلي
يحيى اليازلي
«يكسر زجاج القصر» للشاعر علي عمر
يحيى اليازلي
لا ميديا
«مواقع النجوم».. جهاد عماد مغنية
لا ميديا
المزيد