لا ميديا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
لا ميديا
آمن من خوف!
الفرقان
الفرقان
سطوع نجم المقاومة وأفول السلطات العربية العميلة
سطوع نجم المقاومة وأفول السلطات العربية العميلة
أمريكا تؤكد هزيمتها في اليمن
أمريكا تؤكد هزيمتها في اليمن
حديثٌ صحيح
حديثٌ صحيح
قادمون في عام عاشر من الصمود
قادمون في عام عاشر من الصمود
ليلة العدوان
ليلة العدوان
الخلاصة
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
مثلية أمريكا وهزيمتها الحتمية
القضية الفلسطينية على أجندة التاريخ مجددا

بحث

  
«مواقع النجوم».. أم ناصر أبو حميد
بقلم/ لا ميديا
نشر منذ: سنة و 4 أشهر و يوم واحد
الإثنين 19 ديسمبر-كانون الأول 2022 07:55 م


 
لا ميديا -
«عندما أتمكن بعد جهود من زيارة أبنائي وهم داخل مُعتقلات الاحتلال، ولا أستطيع احتضانهم، بل أتحدث وإياهم من خلف زجاج عازل، وما إنْ ينقطع الهاتف، مُنهياً المُكالمة ووقت الزيارة، حتى يزداد الألم، وتكبر الحسرة مع اقتيادهم إلى زنازينهم؛ لكني أواجه ذلك بصلابة، حتى لا يُشاهد جنود الاحتلال أي ضعف أو حزن لدي» (الحاجة لطيفة محمد ناجي «أم ناصر» -76 عاماً- من مخيم الأمعري في رام الله).
الشهيد عبد المنعم أبو حميد المعروف بـ«صائد الشاباك» صرع ثلاثة من عناصر «الشاباك» في كمين جنوب رام الله عام 1994، قبل أن يستشهد.
تعرض والدته مسيرة حياتها بالقول: «حالياً هناك 5 من أولادي في سجون الاحتلال يقضون أحكاما بالمؤبدات، هم: ناصر أبو حميد اعتُقل عام 2002 ومحكوم سبعة مؤبدات و50 عاما، ونصر أبو حميد اعتُقل عام 2002 ومحكوم خمسة مؤبدات، وشريف أبو حميد اعتُقل عام 2002 ومحكوم بأربعة مؤبدات، ومحمد أبو حميد اعتُقل عام 2002 ومحكوم مؤبد مرتين و30 عاماً»، وابنها الخامس إسلام أبو حميد اعتُقل عام 2018، وحكم عليه بالسّجن المؤبد.
قبل العام 2000، اعتُقل ابنها يوسف لمدة عامين، كما اعتقل ابنها ناجي لمدة 3 سنوات وفي العام 2000 لمدة 3 سنوات. واعتقل جهاد عاما ونصف العام اعتقال إداري. دمّر الاحتلال الصهيوني منزلها 5 مرات.
اعتقل الاحتلال خلال العقود الماضية جميع أبناء العائلة مع والدهم، ووصل عدد السنوات التي أمضوها في السجون إلى أكثر من 110 أعوام! وهي أكبر مدة زمنية لبيت واحد.
لا تتمنى أم ناصر إلا تحرير ابنها ناصر الأسير في سجون الاحتلال ولو ليوم واحد لتحتضنه قبل أن يقع القدر ويخطفه «شهيداً» نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من قبل الاحتلال.
وتتصدّر قضية ناصر أبو حميد الاهتمام، جرّاء إصابته بمرض السرطان وبات غير قادر على التحرّك. وحتى في حال «استشهد» ناصر، سيبقى جثمانه داخل ثلاجات الاحتلال، لتُكمل حكمه عنه حياً! هكذا تقضي قوانين الاحتلال!
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
"Trojan" .. أخطر عملية استخبارية ضد حماس
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
نخب سياسية يمنية - عربية ل"السياسية": "الوعد الصادق" كسرت حاجز الخوف وكشفت ضعف "إسرائيل"
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
رفيق زرعان
عمليةُ “الوعد الصادق”.. أهميتُها وتداعياتُها
رفيق زرعان
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الجبهة الثقافية
المؤمنون هم في صلاتهم خاشعون
الجبهة الثقافية
محمد القعود
المقالح..قامة شاهقة وحافلة بالإبداع والنضال
محمد القعود
الجبهة الثقافية
الله يعرض للرسول قائمة من الأنبياء، ليمش على مسيرتهم
الجبهة الثقافية
الجبهة الثقافية
كل تشريعات الله تنطلق من أنه رحيم
الجبهة الثقافية
الجبهة الثقافية
القيم الجماعية والإبداع التشاركي في ديوان أناجيل الشعري
الجبهة الثقافية
الجبهة الثقافية
يجب أن نفهم الحديث عن بني إسرائيل باعتباره درسا وعبرة لنا
الجبهة الثقافية
المزيد