آخر الأخبار
مجاهد الصريمي
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
مجاهد الصريمي
وضوحٌ وتواضعٌ وعدالة
ما أبعدنا عنه!
دمعة في محراب الوصي
العدل والمساواة أولاً
شياطين بالفطرة
شاهد واحد فقط
مسألة وقت
مشروع الإعلاميين الجدد
العميد الكبير
نعم ماتوا

بحث

  
الملجميون
بقلم/ مجاهد الصريمي
نشر منذ: أسبوع و 4 أيام و 21 ساعة
الأربعاء 03 إبريل-نيسان 2024 07:05 ص


أشقى الآخرين هو ابنُ ملجم عليه لعنة الله، والأشقى والأحط والأخبث والألعن منه هو مَن يسعى اليوم جاهداً ليقتل فينا علياً فكراً ومنهاجاً وعقيدةً، وعليه ففي زماننا لم يعد ابن ملجم واحداً، وإنما صار يظهر بالعشرات، ونخشى أن يتطور مع الأيام وينمو ويتكاثر إلى أنْ يظهر بالمئات، ولربما بالآلاف، فالملجميون يتكاثرون بسرعة قياسية تكاثرَ البكتيريا، وينتشرون انتشارَ الفيروسات في كل مكان، ولكن مَن هم هؤلاء الملجميون؟ أو بمعنى أدق؛ كيف نتعرف عليهم؟ وما هي أبرز سماتهم وممارساتهم؟
إن من أبرز سمات وخصائص الملجميين هؤلاء وممارساتهم العملية والفكرية ما يأتي:
التظاهر بمحبة أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام، والقول بموالاته، والادعاء بأنهم يمثلون الامتداد الطبيعي لأشياعه وأنصاره، في الوقت الذي يعيثون فيه بالأرض فساداً، ويمارسون أبشع أنواع الظلم على العباد الذين لا حول لهم ولا قوة، إن هؤلاء الملجميين يبدون للناس بلسانٍ ومظهرٍ علوي، لكنهم في الحقيقةِ أمويون بالفطرة، أرواحهم مسكونة بالفرعنة، معجونة بالظلم والبغي والجور والتوحش، يزيدُ وابنُ زيادٍ يجريان في عروقهم مجرى الدم.
وهناك خاصية أخرى لهؤلاء الخبثاء وهي أنهم حريصون كل الحرص على إبعاد الناس عن علي النهج والخط والخُلُق والحركة، وربطهم فقط بعلي المناقب والفضائل والمؤهلات الشخصية التي تميز بها على من سواه من العالمين، وهذه المناقب والفضائل حقٌ مستحقٌ له عليه السلام، ولا شك في ذلك، لكن الملجميين يريدون من خلالها أن نبقى مع علي في الماضي، والموت بالنسبة لهم أهون من أنْ يُستدعى عليٌ عليه السلام إلينا، فيزور مدارسنا ومساجدنا ومؤسساتنا، ويشرف بنفسه على الأمن والمالية والقضاء، وإذا ما سعى سيد الثورة يحفظه الله إلى جعل العهد الشريف للإمام إلى مالك الأشتر هو الأساس الذي يجب أن تبنى عليه الدولة بجميع أنشطتها وبرامجها وأدائها الفكري والعملي؛ بادر هؤلاء الملجميون باغتيال هذا العهد، لكونه حجةً بيد المواطن على الحاكم والوزير والمدير وسواهم من المسؤولين، ومن ثم المجيء بمدونة ذات نفسٍ أموي، لتكون حجةً بيد الحاكم على المحكوم، وأنت إذا ما قرأتها عزيزي القارئ؛ أخذتك إلى زمن معاوية بن هند ومراسيمه الأربعة.
وأخيراً؛ إن الملجميين لا يبادرون لإنصافك كمظلوم إلا إذا كان ظهرك مسنوداً بقبيلة، ووجاهات وأصحاب نفوذ، أما إذا كنت مظلوماً مستضعفاً فلن ينصفوك، حتى وإن تم تكليف ثمان لجان من سيد الثورة أيده الله لذلك، وأصدر توجيهات صريحة بخصوص قضيتك، فسيتلاعبون بها، ويماطلون في إصلاح ما أفسدوا أخزاهم الله.

* نقلا عن : لا ميديا

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
"طوفان اليمن" يُدخِل اقتصاد "إسرائيل" في ورطة
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
زوال الكيان في الأفق
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الجبهة الثقافية
"Trojan" .. أخطر عملية استخبارية ضد حماس
الجبهة الثقافية
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
عبدالعزيز البغدادي
في طريق بناء الدولة المدنية
عبدالعزيز البغدادي
طه العامري
عن "مجاهدي الغفلة" والصراعات الجيوسياسية..!
طه العامري
رشيد الحداد
حلفاء الإمارات يصعّدون داخلياً | صنعاء تستقبل «آيزنهاور»: الاشتباك حاضر
رشيد الحداد
الجبهة الثقافية
الكيان الصهيوني .. أسباب النشأة ومسؤولية الأمة في التصدي والمواجهة
الجبهة الثقافية
محمد علي الباشا
اليمنُ المفاجَأةُ المتدحرِجة إلى الأعلى
محمد علي الباشا
الجبهة الثقافية
9 سنوات من الإخفاق العسكري في اليمن.. هل تستوعب أمريكا الدرس؟
الجبهة الثقافية
المزيد