لا ميديا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
RSS Feed
لا ميديا
«مواقع النجوم».. عُدي التميمي
«مواقع النجوم».. عُدي التميمي
أطفالنا يألمون وتنضج عقولهم قبل الأوان
أطفالنا يألمون وتنضج عقولهم قبل الأوان
مع الإمام زيد
مع الإمام زيد
«مواقع النجوم».. إبراهيم النابلسي
«مواقع النجوم».. إبراهيم النابلسي
«مواقع النجوم» سميرة موسى
«مواقع النجوم» سميرة موسى
«مواقع النجوم».. سعدية فرج الله
«مواقع النجوم».. سعدية فرج الله
«مواقع النجوم».. أيمن حلاوة
«مواقع النجوم».. أيمن حلاوة
مجزرة تنومة في الأدب اليمني
مجزرة تنومة في الأدب اليمني
«مواقع النجوم».. الشيخ الشهيد نمر باقر النمر
«مواقع النجوم».. الشيخ الشهيد نمر باقر النمر
طورد وسجن ونفي وأسقطت جنسيته..«مظفر النواب» الثائر في ثوب قصيدة
طورد وسجن ونفي وأسقطت جنسيته..«مظفر النواب» الثائر في ثوب قصيدة

بحث

  
«تكتيك» و«أبواب صنعاء».. وجبة دراما رمضانية كاملة الدسم
بقلم/ لا ميديا
نشر منذ: 7 أشهر و 27 يوماً
السبت 09 إبريل-نيسان 2022 02:18 ص


 
غازي المفلحي / لا ميديا -
خلال شهر رمضان المبارك تعرض القنوات الفضائية الوطنية عددا من البرامج التلفزيونية المنوعة، التي عدها كثير من الجمهور المتابع مميزة وتسجل نقاطاً متقدمة جديدة في الأعمال التلفزيونية اليمنية. بعض الأعمال نالت إعجاب الجمهور اليمني منذ إطلالتها في الحلقات الأولى. ويكشف رصد أجرته صحيفة «لا» لتفاعل الجمهور اليمني في مختلف المحافظات وآرائهم في ما تعرضه القنوات الوطنية من أعمال، أن الجمهور أعجب بشكل أكبر بعملين فنيين يعرضان على قناة «المسيرة»، وهما مسلسل «أبواب صنعاء» ومسلسل «تكتيك».
مسلسل «تكتيك»
«تكتيك» مسلسل بطابع حركة «أكشن» وممزوج بقصص وأحداث يمنية مثيرة ومشوقة، ويتحدث عن الصراع الدائم بين الخير والشر، وعن جوهر العمل لصالح الوطن، ويوجه رسالة عن ضرورة تغليب مصلحة الوطن فوق كل المصالح الشخصية، وأن الوطن ملك للجميع ويجب الحفاظ عليه بالرغم من كل المغريات التي قد تصادفك ممن يسعون لخراب اليمن.
وفي المسلسل ظهرت شخصيات ووجوه جديدة من أبناء محافظة الحديدة. وهو مسلسل يعدهُ كثير من المتابعين نقلة نوعية في عالم الدراما اليمنية.
مسلسل «أبواب صنعاء»
«أبواب صنعاء» مسلسل يناقش قضايا واقعية ويعبر عن هموم أغلب اليمنيين، ويحكي عن الحياة الاجتماعية اليمنية، آخذاً مدينة صنعاء القديمة كنموذج عام مشابه لكل محافظات اليمنية وأهلها، والظروف التي يمر بها اليمن من عدوان وحصار وتدمير، وتأثير ذلك في واقع المجتمع اليمني. ويحتوي المسلسل على قصص مختلفة متقنة فنياً ومحاكية للواقع ومشاكله وإيجابياته وسلبياته. كما يظهر جماليات مدينة صنعاء القديمة وترحاب أهلها كنموذج لكل اليمنيين.
تطور فني جديد وحقيقي
أشاد كثير من المتابعين بفكرتي المسلسلين وأداء الممثلين وتقنية التصوير المتطورة، مؤكدين أن هناك قفزة فنية في التصوير والإضاءة والمونتاج والإخراج، والتي بدأت مؤسسات الإنتاج اليمنية (مؤسسة الإمام الهادي) العمل بها أسوة بالقنوات العربية والعالمية المتقدمة، وباستخدام طاقم مؤهل ومبدع وآلات تصوير ومونتاج حديثة.
مخرج مسلسل «تكتيك» أيمن الكبسي يقول لـ«لا»: «المسلسل جاء بجهد فني ويتضمن عملا دراميا حقيقيا سخرت له طاقات وإمكانيات ودعم ومشاركة رسمية، رأيت من خلالها بداية لاستيعاب الجهات الرسمية أهمية هذه الأعمال ودورها في تشكيل الوعي الوطني والقانوني لشريحة كبيرة من المجتمع، والتي لا تعتمد على الأخبار كمصدر لتشكيل الوعي».
وأضاف أن المسلسل خطا خطوات كبيرة في التخلص من رتابة المشاهد والحوارات، مبدياً إعجابه بتداخلات المشاهد ونقلاتها.
كما أشار الكبسي إلى نقطة مهمة اعتبرها بمثابة نقطة تحول في الإنتاج الفني اليمني، وهي بناء استوديوهات التصوير، وهو ما تبدو عليه مواقع التصوير في مسلسل «تكتيك»، مثل أقسام الشرطة وغيرها.
الحلقات القادمة أجمل
الممثل عبدالرحمن الخالد، الذي يلعب دور «القاضي نصار» وكيل نيابة البحث في مسلسل «تكتيك»، يؤكد في حديثه لـ«لا» أن «الحلقات القادمة ستكون فيها مفاجآت وستشد المشاهدين أكثر، وهناك أحداث أقوى وأجمل ومخالفة لتوقعات المشاهد، وهذا ما سيحبب المشاهد بالمسلسل».
وتوقع الخالد أن يكون «تكتيك» هو المسلسل الأول في نيل إعجاب الجمهور المتابع للأعمال اليمنية التلفزيونية هذا الموسم.
ويوضح الخالد أن إعداد المسلسل، الذي لا يزال مستمراً حتى اليوم، يتم بجهود كبيرة جداً، «رغم محدودية الإمكانيات نحاول إخراج المسلسل بأفضل طريقة ممكنة، ومخرج المسلسل محمد فاروق يهتم بأدق التفاصيل التي قد لا يهتم بها بعض المخرجين اليمنيين، وهذا ما سيلمسه المشاهدون».
وأشاد الخالد بدور وزارة الداخلية، الذي وصفه بالفاعل والكبير، بل واعتبر أن «وزارة الداخلية تعد شريكاً رئيسياً في إنتاج المسلسل، إذ إنها أرسلت أحد الضباط كمندوب ضمن فريق العمل ليكون مرشداً قانونياً للممثلين في تمثيل أحداث المشاهد ضمن السياق القانوني السليم لها، وذلك بهدف تعزيز الوعي القانوني للمشاهد، وهذا أحد أهداف المسلسل».
زوال التهريج
في أوساط الجمهور المتابع لمسلسلي «تكتيك و«أبواب صنعاء» هناك ارتياح من كثير من المشاهدين لما وصفوه بالتخلص من «ثقافة» التهريج وتصوير الشعب اليمني في الأعمال التلفزيونية والفنية كأنه شعب غبي ومتخلف، وتشويه صورة المواطن اليمني وإظهاره كإنسان أحمق ومثير للسخرية، ما كان يعكس صورة سيئة عند اليمنيين أنفسهم وعند الشعوب العربية الأخرى. وقالوا إن أعمالاً مثل «تكتيك» و«أبواب صنعاء» تقدم الإنسان والمجتمع والمؤسسات اليمنية في جغرافيا السيادة الوطنية، أمام اليمنيين أنفسهم والعالم العربي، بطريقة أفضل. وطالبوا بمزيد من الإبداع والتقدم في قادم الأعمال.
* نقلا عن : لا ميديا
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
الخلود في جهنم هو الأكثر إزعاجا
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
عالمية القرآن كدستور حياة فهو كتاب للجميع
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الجبهة الثقافية
ذكرى الشهيد..محطة لاستلهام عطاء الشهداء وثمرة تضحياتهم
الجبهة الثقافية
سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
لا ميديا
الإعلامية بثينة أحمد القرشي ل«لا»:رفضت مغادرة بلدي والارتزاق بدماء أطفاله ونسائه
لا ميديا
يحيى اليازلي
«ذاكرة العصف المأكول» للشاعر محمد الحاضري
يحيى اليازلي
لا ميديا
الحلبي يحلِّق مجدداً برائعتين فنيتين
لا ميديا
يحيى اليازلي
مالك سخيم الحشيشي..شاعر ساخر وحكيم
يحيى اليازلي
خليل المعلمي
7سنوات من الحقد الدفين لدول العدوان ضد الحضارة اليمنية
خليل المعلمي
الثورة نت
مواقف شعرية عربية مناصرة لليمن
الثورة نت
المزيد