د.سامي عطا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
د.سامي عطا
تغليف الخيانة والعمالة بالفكاهة!
ما مهمة الثورة اليوم؟!
ما بين الحرية والفوضى!!
أولاد المحظية وأولاد الشغالة!
إعادة كتابة التاريخ .. لماذا؟!
هكذا فهمت السيد رضوان الله عليه!
الفاسدون في المنطقة يؤازرون بعضهم!
الكيانات الهلامية إلى زوال!
طريقان لإدارة الدول
أكاذيب لا تنطلي على أحد

بحث

  
وصفات فاشلة تتكرر!
بقلم/ د.سامي عطا
نشر منذ: 3 أشهر و 22 يوماً
الأحد 17 إبريل-نيسان 2022 01:35 ص


تواصل مملكة العدوان مقامراتها ومكابراتها بتذاك بليد منذ ثورة شباط/فبراير 2011م، بــدأت من إيعازها لأدواتها بتسلق الثورة، وكلنا نتذكر خطاب علي محسن في 21 آذار/مارس 2011م، وذهبت لاحقاً إلى مبادرتها المشؤومة التي أرادت من خلالها أن تعيد تدوير نفاياتها وعملائها وتحويل حراك الناس من ثورة إلى أزمة وتحميل رأس النظام مسؤولية ما حدث، وللعلم هذا ما عملته مع عبد ربه أيضاً، وترفض المملكة دائماً أن تقر وتعترف بأن المشكلة في المنظومة الفاسدة التي كانت شريكة في إنشائها وشريكة في رجس الخراب الذي وصل إليه البلد، وها هي تقيل عبد ربه والجنرال العجوز وتأتي بخصومهما الذين أزاحتهم عبر مبادرتها المشؤومة مطعمين ببعض الشخصيات، وتعمل جاهدة على ترقيع ثوبها البالي عله يستر عورتها عبر مصالحات ولقاءات ولن تكون بأحسن حال من مصالحة جامع الشعب الذي أوعزت لعبد ربه جمع صالح وعلي محسن فيه.
المملكة تظن أنها بإجراءاتها الأخيرة جابت التائهة، ولا تستفيد من أخطائها وتكرر نفس الوصفات الفاشلة.. وعليها أن تعي أن المشكلة ليست في عمرو أو زيد من نخبة الخراب، بل النخبة برمتها ومنظومة الفساد والعمالة، ولا حل للأوضاع في هذا البلد سوى أن تدع اليمنيين يقررون مصيرهم وتقبل بالوضع الذي سيتم تقريره وتقيم علاقات حسن جوار وعدم التدخل بالشؤون الداخلية، أي علاقات تحترم فيه خيارات اليمنيين وتكف عن الوصاية.. وهذا كله يحتاج أن تقر بفشلها ودفع ما عليها من استحقاقات ناتجة عن عدوانها وجبر الضرر.. أما مراوحتها عند نفس السياسات ونفس الأساليب فلن تزيدها إلاّ خسائر وسترفع فاتورة مقامراتها أكثر فأكثر..!
 

* نقلا عن : لا ميديا

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د.سامي عطا
تغليف الخيانة والعمالة بالفكاهة!
د.سامي عطا
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
محمد الصفي الشامي
سؤالٌ ينتظرُ جوابَه!
محمد الصفي الشامي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالمنان السنبلي
في ذكرى ثورةِ الحسين
عبدالمنان السنبلي
مقالات ضدّ العدوان
خالد العراسي
الحية ترتب للإفلات من بأس اليمانيين
خالد العراسي
مجاهد الصريمي
أصناف الناس
مجاهد الصريمي
عبدالمجيد التركي
ألاعيب السعودية
عبدالمجيد التركي
شارل أبي نادر
هل أصبحت المواجهة مباشرة بين روسيا و"الناتو"؟
شارل أبي نادر
يحيى المحطوري
القلوبُ المقلوبة
يحيى المحطوري
عبدالمنان السنبلي
لنتكلم بصراحة عن لقاء الرياض وتبعاته
عبدالمنان السنبلي
المزيد