د.سامي عطا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
د.سامي عطا
الخفايا غير المعلنة لحرب العدوان
ثورة مسيجة بالقيم
ثورة تحرير واستقلال
الاقتصاد الريعي ومخاطره
العمل المؤسسي وتصويب الشراكة
ما مهمة الثورة اليوم؟!
ما بين الحرية والفوضى!!
أولاد المحظية وأولاد الشغالة!
إعادة كتابة التاريخ .. لماذا؟!
هكذا فهمت السيد رضوان الله عليه!

بحث

  
تغليف الخيانة والعمالة بالفكاهة!
بقلم/ د.سامي عطا
نشر منذ: شهرين و 3 أيام
الأربعاء 03 أغسطس-آب 2022 07:59 م


تعطلت العملية السياسية منذ عطلت الأحزاب باب المحاسبة والعقوبات في أنظمتها الداخلية أو طبقتها بمزاجية وابتعدت عن تطبيقها وفقاً للتقاليد الحزبية وتطبقها على طريقة العصابات والمافيات.
وتحولت المعايير، فالخيانة صارت وجهة نظر، وخرق برامج الأحزاب وتبني الأفكار المناقضة للبرنامج السياسي وانقسام الحزب بين ضفتين نقيضتين وسيلة وتكتيك، لا، بل تدار مثل هذه الممارسات السياسية بالاتفاق كما صرح ذات لقاء عبده الجندي عندما حكى حكايته مع سلطان البركاني، وقال للبركاني تعيش لك مع التحالف، وأنا قدنا مع الأنصار، وإذا انتصروا الأنصار قدنا شراجع علوك، وإذا انتصرتم قدك أنت شتراجع عليّ عندهم.
هذا القول طبعاً رغم أن البعض نظر إليه بوصفه فكاهة، لكنه في حقيقة الأمر يعكس واقع حال أحزاب باتت تقودها نخب انتهازية وصولية، وحولت العمل السياسي إلى ماخور للانتهازيين والوصوليين والفاسدين الذين من طبيعتهم ألا يقطعوا الوصل حتى مع الخيانة والعمالة، وأشرفهم لديه استعداد للانضمام إلى جوقة الخيانة والعمالة ولم تواته الفرصة بعد.
ولذا، لن يصلح حال العمل السياسي في هذا البلد إلاّ بتنظيف الملعب السياسي من هذه الازدواجية ومن الفساد السياسي والاقتصادي، والكف عن التحالف مع مثل هؤلاء الانتهازيين والوصوليين الفاسدين، ومع مَنْ لديهم قابلية للخيانة والعمالة، والمثل اليمني يقول: “مَنْ يستحي من بنت عمه ما يجيبش جهال”..!!
 

* نقلا عن : لا ميديا

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د.سامي عطا
الخفايا غير المعلنة لحرب العدوان
د.سامي عطا
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
علي الدرواني
الهُدنةُ اليمنية.. التجديدُ والتصعيد؟
علي الدرواني
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د.فضل الصباحي
من أفشل الهدنة في اليمن؟!
د.فضل الصباحي
مقالات ضدّ العدوان
شارل أبي نادر
هل تنهي زيارة بيلوسي لتايوان انفصالها عن الصين؟
شارل أبي نادر
عبدالرحمن مراد
لعبة السلام في اليمن
عبدالرحمن مراد
مجاهد الصريمي
كربلاء.. خلاصة الصراع الأزلي
مجاهد الصريمي
إيهاب زكي
وساطة هوكشتاين وخيار يوم القيامة
إيهاب زكي
حسني محلي
أردوغان وداود أوغلو..من صَنَعَ الآخر؟
حسني محلي
عبدالكريم محمد الوشلي
التقويم الهجري..وخرافات المشككين!
عبدالكريم محمد الوشلي
المزيد