توفيق هزمل
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
توفيق هزمل
نريد خطوات تغيير ملموسة
المفاجأة الكبرى
أولوية التغيير الجذري
ثورة وبعد
شغل نصب!
الطريق إلى التغيير الجذري
ماذا لو...؟!

بحث

  
أنصار الإمام زيد وثورته
بقلم/ توفيق هزمل
نشر منذ: سنة و 9 أشهر و 24 يوماً
الأربعاء 24 أغسطس-آب 2022 07:31 م



خرج الإمام زيد فقاتله أهل الشام وخذله أهل العراق وثبتت معه قبائل اليمن فكان جيشه على أربعة أرباع: ربع مذحج، ربع همدان، ربع أرحب وشاكر، ربع كندة. فيما خذله أهل الكوفة بعد مبايعته.
رغم قلة أعداد القبائل اليمنية إلا أنهم كسروا جيش الأمويين الجرار من أهل الشام والحيرة واستطاعوا السيطرة على وسط مدينة الكوفة للوصول إلى مسجدها الكبير حيث يجتمع أهل الكوفة الذين بايعوا الإمام وكانوا يتذرعون بأنهم محاصرون في المسجد.
وبعد أن كسرت القبائل اليمنية الحصار ووصلت للمسجد ناداهم الإمام زيد للخروج فنكثوا وجبنوا عن الخروج فقال الإمام لنصر بن خزيمة وهو الوحيد الذي ثبت من أهل الكوفة: أصحابك قد جعلوها حسينية. فقال نصر: أما أنا فأضرب معك بسيفي هذا حتى أُقتل.
وأمطر الأمويون الإمام بوابل من الأسهم أصاب أحدها جبهته، فأخذته قبائل أرحب وشاكر إلى مواقعها وأتت له بطبيب...
فقال له الطبيب: إن نزعت السهم ستموت.
فقال له الإمام: الموت أهون مما أنا فيه.
فنزع الطبيب السهم وفارق الإمام الحياة ودفن جثمانه الطاهر في مكان سري وتفرق أنصاره بعد دفنه، فتمكن الأمويون من استعادة الكوفة، ووضعوا جائزة لمن يدل على قبره، فجاء الطبيب الذي أخرج السهم ودلهم على قبره، فأخرجوه من قبره وقطعوا رأسه، ثم صلبوا جثمانه الشريف عاريا منكوسا في سوق الكناسة أربع سنوات، ثم أخذوا ما تبقى من رفاته على الصليب وأحرقوه، ثم ذروا رماده في نهر الفرات.
ليبعث الإمام زيد وثورته من جديد في موطن أنصاره وأنصار أجداده أنصار الإمام علي وأنصار رسول الله، وبقي زيد ثورة تهز عروش الظالمين، وبقيت اليمن حصن الرسالة المحمدية منذ يوم الهجرة النبوية وحتى يرث اليمنيون الأرض المباركة التي وعدهم بها الله أرض الرسالات والأنبياء والمرسلين.

* نقلا عن : لا ميديا

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
هاشم أحمد شرف الدين
نصرٌ أمني ودعوةٌ إلى اليقظة
هاشم أحمد شرف الدين
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالحافظ معجب
تعز.. وسقطت ورقة الحصار
عبدالحافظ معجب
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
علي جاحز
تساؤلات.. أمام الحقيقة الفاضحة
علي جاحز
مقالات ضدّ العدوان
شارل أبي نادر
كيف حول حزب الله تهديد لبنان إلى فرصة لا تعوض؟
شارل أبي نادر
هشام الهبيشان
سوريا 2022 م .. والمرحلة الأصعب من عمر الحرب
هشام الهبيشان
د.مصطفى يوسف اللداوي
حربٌ إسرائيليةٌ مفتوحةٌ على القدس والضفة الغربية
د.مصطفى يوسف اللداوي
مجاهد الصريمي
موجبات النهوض المجتمعي
مجاهد الصريمي
عبدالرحمن الأهنومي
أولويات شاملة ومصيرية
عبدالرحمن الأهنومي
عبدالعزيز البغدادي
هل هذه العشوائية مرض أم سياسة؟
عبدالعزيز البغدادي
المزيد