توفيق هزمل
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
توفيق هزمل
نريد خطوات تغيير ملموسة
المفاجأة الكبرى
أولوية التغيير الجذري
ثورة وبعد
الطريق إلى التغيير الجذري
ماذا لو...؟!
أنصار الإمام زيد وثورته

بحث

  
شغل نصب!
بقلم/ توفيق هزمل
نشر منذ: 9 أشهر و 7 أيام
الأحد 10 سبتمبر-أيلول 2023 11:04 م


قرار السلطات المصرية فرض شروط جديدة على السفر إليها، ومنها ضرورة إرسال تكاليف العلاج إلى حساب البنك المركزي المصري بالدولار، حيث سيحتسب سعر الصرف بالسعر الرسمي وليس بسعر السوق وسيسلم المبلغ للمريض بالجنيه المصري، هو شغل تعريص ونصب ومنصابة!
ومن خلال رحلتي إلى الهند لعلاج زوجتي من مرض السرطان ولقائي بالكثير من المرضى، وجدت أن هناك أعداداً كبيرة سبق لها العلاج في مصر، وتعرض بعض المرضى إلى النصب أو تعرضوا لتشخيص خاطئ أو أجريت لهم عمليات جراحية فاشلة، واضطروا بعدها للذهاب إلى الهند لمعالجة الأخطاء الطبية التي حدثت لهم في مصر.
لذا، ومن تجربة شخصية، فإنني أنصح كل المرضى القادرين على السفر بالذهاب إلى الهند أو أن يبقوا ويتعالجوا في اليمن؛ لأنه «ما بش» مقارنة بين المستوى الطبي المتقدم في الهند وفي مصر، حيث تعتبر الهند إحدى أكثر دول العالم تقدماً في مجال الخدمات الصحية والطب، وتنافس ألمانيا وأمريكا من حيث الجودة والتقدم ونسبة الأخطاء الطبية تكاد لا تذكر.
أما مصر فمن أسوأ بلدان العالم في الخدمات الطبية، خصوصاً بعد تشكل مافيات للنصب تصطاد المرضى اليمنيين، متورط فيها أطباء ومستشفيات وليس فقط السماسرة والدلالين.
ولا مجال للمقارنة بين تكاليف العلاج في الهند وتكاليفه في مصر، حيث الهند أرخص من مصر، والأمر نفسه بالنسبة لتكاليف الإقامة والمعيشة في الهند، فهي أرخص من مصر.
وهناك مخاطر التعرض للنصب في كل من الهند ومصر، وإن كانت مخاطر النصب في الهند تقتصر أضرارها على الخسارة المادية، حيث إن العلاج ممتاز، بينما في مصر فإن الخسارة خسارتين: خسارة المال، وخسارة الروح، أو زيادة معاناة المريض وتدهور حالته.
لذا نصيحة للجميع بعدم السفر إلى مصر للعلاج، والتوجه إلى الهند. ومن يحتاج أي نصائح أو معلومات عن العلاج في الهند لتفادي الوقوع في أيدي النصابين واختصار تكاليف ومدة العلاج فأنا تحت خدمته.

* نقلا عن : لا ميديا

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
هاشم أحمد شرف الدين
نصرٌ أمني ودعوةٌ إلى اليقظة
هاشم أحمد شرف الدين
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالحافظ معجب
تعز.. وسقطت ورقة الحصار
عبدالحافظ معجب
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
علي جاحز
تساؤلات.. أمام الحقيقة الفاضحة
علي جاحز
مقالات ضدّ العدوان
عبدالفتاح حيدرة
تسعة أعوام من الانتصار
عبدالفتاح حيدرة
كوثر العزي
اليمنُ تتفرَّدُ برِحابِ الاستقبال
كوثر العزي
زين العابدين عثمان
الخطةُ “ب” والحربُ الهجينة التي تديرُها قوى العدوان لاستهداف الداخل
زين العابدين عثمان
مجاهد الصريمي
صحة المفاهيم لا تكفي
مجاهد الصريمي
عبدالرحمن الأهنومي
مناسبة المولد النبوي.. واحتشاد الأكاذيب والدعايات!
عبدالرحمن الأهنومي
مجيب حفظ الله
“التوأمة بين العدوان والتطبيع.. تحصيل حاصل ام مشروعٌ خبيث..!”
مجيب حفظ الله
المزيد