الكاتبة / عفاف محمد
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
RSS Feed
الكاتبة / عفاف محمد
الشاعر إبراهيم الهمداني.. إبداع ضد العدوان
الشاعر إبراهيم الهمداني.. إبداع ضد العدوان
قصائده وزوامله مواجهة ضد العدوان
قصائده وزوامله مواجهة ضد العدوان
منظومة حربية متكاملة .. الشهيد لطف القحوم بين البندقية والحنجرة
منظومة حربية متكاملة .. الشهيد لطف القحوم بين البندقية والحنجرة
عبدالقوي محب الدين ..نفثات شعرية في منعطفات ثورية
الجوفي.. شاعر القمة والآفاق الرحبة
الجوفي.. شاعر القمة والآفاق الرحبة
ضيف الله سلمان.. شاعر المسيرة الذي فاح شذى شعره من أزهار قريحته الأرجة
ضيف الله سلمان.. شاعر المسيرة الذي فاح شذى شعره من أزهار قريحته الأرجة
قراءة نقدية في خنادق الشعر.. الصايدي شاعر الأحاسيس المتقدة
قراءة نقدية في خنادق الشعر.. الصايدي شاعر الأحاسيس المتقدة

بحث

  
الشاعر الباليستي "بسام شانع "
بقلم/ الكاتبة / عفاف محمد
نشر منذ: سنة و 10 أشهر و 15 يوماً
الخميس 24 مايو 2018 01:11 ص




معروف عن الشعر انه لغة تخاطب الوجدان وتثير المشاعر بطرق فنية وتصوير بليغ ،والشعر عرف بانه ديوان العرب وسجل حياتهم ،ووسليتهم في نقل افكارهم ومشاعرهم ،و كثيرا هم الخالدون في عالم الادب والابداع الشعري ،وقد خلفوا لنا كنز تراثي و حضاري ،و من رحل منهم عنا لايزال حي بما تركه من مآثر وتراث فكري غني بالمفراداة المعمة بروح الولاء الصادق لله ورسوله صلوات الله عليه وآله وحب آل محمد ..

وكما هو معروف ان الأعمال الأدبية تزخر بالثراء الذي يمكن الأستفادة منه في الأستبصار بالمتغيرات المتعددة التي ينطوي عليها أي واقع اجتماعي ،والأدب العربي بشكل عام قد حظى بأهتمام كبير ومتابعة دقيقة ودراسة وافية ،في ضوء الصراع العسكري والسياسي في العصور السالفة والحديثة ،ونجد ان الغرب قد تتبعوا الحركة الفكرية بكل اشكالها وابعادها ،لاسيما الكيان الصيهوني فقد اجرى عليها دراسات وابحاث ،وقد سبق وترجم الأدب العربي الى العبرية ،عبر مؤسسات ومراكز متخصصة في مجال الابحاث والدراسات العربية والشرق اوسطية على المستوى العسكري والسياسي والإجتماعي والاقتصادي والثقافي ،ومن المراكز التي اهتمت بتلك الدراسات مركز "هشيلوح" بجامعة تل ابيب ومركز"ترومان و"فان لير" وغيرها ، ولم يكن ينطلق ذلك من رؤية أكاديمية صرفة ،وإنما من رؤية تستهدف التعرف على المجتمعات العربية التي تتعامل مهعا مجتمعات معادية في ظل الحرب ،وهذا كله ليس ببعيد عن موضوعنا حيث و الحركة الشعرية اليوم و بعد العدوان السافر على ارض الحكمة والإيمان تنادي بالتحرر والاستقلال ومن خلال الشعر او الزامل،والعدو يرصد بدقة المتغيرات والتحولات الإجتماعية ،وسبق وترجمت الأعمال الشعرية للشعراء العراقيين كاالبياتي والسياب ونازك الملائكة وغيرهم من اللبنايين وبقية العرب ،

والشعب اليمني بحكم فطرته وكونه جزء من الأمة العربية لا يتجزاء فهو يحمل خصائصها ويمثل روحها لانه ذو طبيعة شاعرة يقدر الكلمة الساحرة وينساق وراءها ولايتأثر بشيء ك مثل سائر اوحكمة بالغة ..

اليوم في هذا العمل الكتابي المتواضع اتطرق وإياكم لشاعر ثوري معاصر خلف بشعره بصمة قوية في انفس جمهوره بل الشعب اليمني بأكمله ولعل الزامل كان جسراً متين لوصول كلماته الثائرة الى كل بيت، بل وصل صداها وبقوة لجبهات العز والشرف وكان لها دور لافت في بث الحماس في انفس المجاهدين الكرماء العظماء ،ومن حديقة الشعراء سنتأمل في ملامح هذا الشاعر المجاهد الفذ المهام ومن منكم لم تقع عينه على قصيدة ملتهبة حماسية ثائرة كبركان بأسم  🎋بسام شانع 🎋

بسام علي يحيى شانع 
من مواليد 1989
الاهنوم مدرية المدان محافظة عمران 
متزوج وأب لولدين

يكتب الشعر الفصيح والشعبي ،واحترف الشعبي بشكل اقوى

بسام شانع شاعر اتقن غرس بصمته بدقة متناهية ،وكان لشعره مباحث عده ،وطنية وإسلامية وقومية ،تناول من خلالها اهم القضايا والاحداث المواكبة ،وقد تميز هذا الشاعر كشعراء الثورة الاحرار بالقصيد الثائر الذي يشعل اليقين الثوري والذي يجدد سمات التفكير بتعبيراته النافذة التي تحرك الركود المجتمعي وترفع حالة التذمر ،وتحول الهمس الى هتاف ثوري ضد الظلم والطغاة والجبابرة ،وقد جدد هذا الشاعر مفهوم الشعر الإسلامي ودعى الى الإصلاح والى الجهاد في سبيل الله والوطن ،وكذلك أثرى بطرحه المناسبات الدينية التي كانت قد علاها غبار الوهابية ،و كان الشاعر الحصيف والمحنك بسام شانع قد تأثر بالثقافة القرآنية وتوجهاتها السليمة كما شعراء المرحلة الذين يؤمنون بثقافة الجهاد والاستشهاد ،وقد نمى بأبياته داخل المتلقي عدة مفاهيم دينية واخلاقية لم تخرج عن طور ما حدده المشروع القرآني ،
الشاعر الفذ بسام شانع ...
شاعر تتدفق بأنسياب كلماته وكأنها النبع الصافي الزلال الذي لا تشوبه شائبة ،و
يرتوي منه العطاشى للشعر ومتذوقيه ..
من لم يعرفه عن طريق القصيد الملتهب ..عرفه عن طريق الزامل الصاخب والمدوي كدوي الرعود في سماء الحرية ..
الشاعر المبدع المحنك بسام شانع 
شاعر تناول شعره مريدي القصيد والمنشدين البارزين، ولجودة كلماته وبروز ملامحها كما اسلفت لكم كان الكثير منها قد طور لعمل الزامل، والذي يعتبر اكثر تلقي من القصيد من قبل الجمهور في الوقت الراهن ،
وعندما نستعرض وإياكم الزوامل التي كانت من كلماته نجد انها هي ذاتها التي لاقت شهرة واسعة بل وتسربت بخفة للروح وانعشت الفؤاد ودبت الحماس بداخل كل من سمعها ..
انها هي ذاتها التي لصقت بذواتنا وصرنا نعظم من شأن كاتبها ،ونتشرب من خلالها معنى العزة والمرامة والإباء ،وصار المجاهد في الجبهة يجعل منها سلاح الى جانب سلاح الإيمان والسلاح الناري ،

فمن منكم لم ينبهر بكلمات" مغازي الليل" وعمق معناها 
وكذلك "ياقوة الله "والتي زاد اللحن مع الصوت من جمالها فجعل منها تحفة أدبية وفنية تهفو النفس للغوص في تفاصيلها ،
"خاطفة الأرواح "لها اثر بليغ في نفس سامعها

لحنت له خلال فترة العدوان اكثر من اربعين قصيدة وانشدت بأصوات اغلب المنشدين وابرزهم مثل 
الأسطورتين عيسى الليث وعبدالخالق النبهان ،والمبدع شرف الذيفاني ،والرائع محمد القحوم ،والصوت المزلزل قيس الرصاص ،والمتميز ابراهيم الدولة ،وغيرهم من المنشدين 
وكذلك من أشهر ما انشده له ملك الزامل عيسى الليث بل ولحنه له ايظاً كما خطافة الأرواح ومغازي الليل ،زامل شوى الأبرمز ،ملامح ،عشق الشهادة،فك ذات الحلق

وكانت لجنة التحكيم لمسابقة شاعر الصمود قد اطلقت عليه لقب "الشاعر البالستي "وهو لقب يستحقه عن جدارة، ومنحته كذلك درع منحوت عليه هذا اللقب 
واجمل ما في كتابات هذا الشاعر الباذخ بشعره انه كان يكتب معظم قصائده وهو في ساحات القتال وهذا ما اعطاها طابع شفاف ينطق من قلب الحدث بمصداقية تأسر العقول 

فأنعم بك يا شاعر السيف والقلم ،وانعم بها من مكارم اصيلة هي ضيوفك .
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
الكاتبة / زينب عبدالوهاب الشهاري
قاتلة الطفولة
الكاتبة / زينب عبدالوهاب الشهاري
الكاتبة / زينب عبدالوهاب الشهاري
هي الحكم بيني و بينهم
الكاتبة / زينب عبدالوهاب الشهاري
الكاتبة / زينب عبدالوهاب الشهاري
مناجاة ..
الكاتبة / زينب عبدالوهاب الشهاري
الكاتبة / سكينة المناري
"طفل الميزان"
الكاتبة / سكينة المناري
الكاتبة / زينب عبدالوهاب الشهاري
طفل الميزان.. طفل من بلاد الحرب المنسية
الكاتبة / زينب عبدالوهاب الشهاري
الجبهة الثقافية
سِفر من قصة البطل الشهيد أبو صلاح القوبري
الجبهة الثقافية
المزيد