لا ميديا
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
RSS Feed
لا ميديا
«مواقع النجوم» سميرة موسى
«مواقع النجوم» سميرة موسى
«مواقع النجوم».. سعدية فرج الله
«مواقع النجوم».. سعدية فرج الله
«مواقع النجوم».. أيمن حلاوة
«مواقع النجوم».. أيمن حلاوة
مجزرة تنومة في الأدب اليمني
مجزرة تنومة في الأدب اليمني
«مواقع النجوم».. الشيخ الشهيد نمر باقر النمر
«مواقع النجوم».. الشيخ الشهيد نمر باقر النمر
طورد وسجن ونفي وأسقطت جنسيته..«مظفر النواب» الثائر في ثوب قصيدة
طورد وسجن ونفي وأسقطت جنسيته..«مظفر النواب» الثائر في ثوب قصيدة
اليمن تتناسل مقاومة في فلسطين
اليمن تتناسل مقاومة في فلسطين
الفنان المنشد ياسر المطري ل«لا»:أستطيع الغناء بشكل منافس والإنشاد أعقد بكثير
الفنان المنشد ياسر المطري ل«لا»:أستطيع الغناء بشكل منافس والإنشاد أعقد بكثير
قراءة نقدية في الدراما الرمضانية...دراما العام ككل عام إضافة هزيلة
قراءة نقدية في الدراما الرمضانية...دراما العام ككل عام إضافة هزيلة
الحلبي يحلِّق مجدداً برائعتين فنيتين
الحلبي يحلِّق مجدداً برائعتين فنيتين

بحث

  
بني حوات ..رائحة الغارة الأولى
بقلم/ لا ميديا
نشر منذ: 4 أشهر و 12 يوماً
الأحد 27 مارس - آذار 2022 07:03 م


«لا» تعيش المجزرة في بني حوات مع أهالي شهدائها.. رائحة الغارة الأولى

 
بشرى الغيلي / لا ميديا -
صورهم التي لما تفارق خيالاتهم، أجسادهم التي تناثرت وجمعوا أشلاءها من تحت الأنقاض، ماتزال عالقة في أذهانِ أهاليهم وأسرهم منذ سبعةِ أعوام، وها نحن ندخل في العام الثامن للعدوان، فيما الغارة الأولى للعدوان على العاصمةِ صنعاء تحكي تفاصيل الوجع والحقد الذي حملته طائراتهم على أحياء المدنيين العُزّل في بيوتهم وهم نائمون مطمئنون، بمديريةِ بني الحارث، حي بني حوات، حارة البلس الجنوبي. هذه المنطقة التي تقع جغرافيا بالقربِ من مطارِ صنعاء الدولي، مشاهد الرعب التي عاشوها، منهم من وجدوا أنفسهم على أسرّة المشافي وهم فاقدو الوعي، ومنهم لم يفيقوا أبداً.. التقت "لا" بعض من عايشوا تلك اللحظات.
رعب كبير
ياسر علي الحبشي، والد ثلاثة أطفال استشهدوا في أول غارة على العاصمة صنعاء التي استهدفت أحياء المدنيين، يصف المشهد لـ"لا": "رعب كبير عاشته أسرتي، كنّا نائمين ليلة سقط علينا الصاروخ، أصبت ودخلت في غيبوبة وأسعفت إلى المستشفى ولم أدرِ مصير بقية أفراد عائلتي إلا بعد فترةٍ طويلة، وبعد خروجي من المشفى وجدت المنزل أثرا بعد عين".
يضيف ياسر: "لم نتوقع أننا كنّا هدفا لطيران الحقد، على إثره فقدت ثلاثة من أطفالي عمار ياسر (17 عاماً)، وعلاء الدين ياسر (14 عاماً)، وعائشة ياسر (12 عاماً)".
لم تتوقف مأساة ياسر على فقدانه ثلاثة من أطفاله، فهو وبقية أفراد أسرته ممن كتبت لهم النجاة يعانون كسوراً وجروحاً جسيمة، ختم برسالة يوجهها لدول العدوان: "يكفيكم عبثا بأرض اليمن، وقتلا للأطفال والنساء والأبرياء، يكفي حصارا وظلما وتدميرا".
فقدنا منزلنا وصار ركاما
صورة أخرى يوثق مشهدها العدواني محمد الحضرمي شقيق أحمد الحضرمي الذي استشهد بأول غارة: "كانت ليلة 26 مارس 2015 بداية العدوان السعودي الإماراتي الصهيوأمريكي على العاصمةِ صنعاء وفي تمام الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل قصف الطيران السعودي منزلنا المجاور لمطار صنعاء الدولي، واستشهد أخي أحمد محمد علي إسماعيل الحضرمي وكان تلك الليلة متواجداً في المنزل بمفرده".
محمد لم يكن حينها متواجدا بالعاصمة وكان بمديرية النادرة محافظة إب يوضح: "وصلنا نبأ استشهاد أخي الساعة الرابعة فجرا فتحركنا إلى العاصمةِ صنعاء وعندما وصلنا إلى حي المطار شاهدت منزلنا صار ركاما وأثرا بعد عين، وكان الشهيد أحمد محمد الحضرمي متزوجا ولديه ولد وبنت ويعمل في وزارةِ الداخلية، وحالياً فقدنا منزلنا ولا يوجد لنا سكن في صنعاء بعد أن تم تدميره كليا".
أخرجونا من تحت الأنقاض
نبيل المعلم هو الآخر من سكان حي بني حوات يصف كيف عايش المشهد: "لم نكن نتوقع ذلك، إنه قصف طيران على أحيائنا وأسرنا ونحن نائمون، كانت ليلة مرعبة أخرجونا من تحت الأنقاض إلى المشفى ولم نع شيئا، كنّا فاقدين الوعي تماما".
نبيل المعلم فقد والده، وشقيقته، والبقية يعانون من الشظايا التي اخترقت أجسادهم وسببت لهم معاناة مستدامة. ختم بحسرة: "ما فائدة الكلام بعد أن فقدنا منزلنا وكل شيء، وصرنا بلا مأوى".
غارات عدوانية همجية
أما فايز محمد السوات، عاقل حارة البلس الجنوبي ـبني حوات، فيتحدث لـ"لا": "في ليلة الـ26 من مارس أفاقت العاصمة صنعاء على دوي غارات عدوانية همجية عايشها سكان العاصمة، وهم نائمون مطمئنون في مساكنهم مع أسرهم وأطفالهم، وأدى ذلك إلى تشريد الآلاف من منازلهم تحت غارات العدوان، وكانت سببا رئيسيا في خلق المعاناة التي عايشتها الكثير من الأسر والتضييق عليها في معيشتها".
ختم السوات برسالته لدول العدوان: "ونحن ندخل عامنا الثامن مازال صمودنا أقوى يوما بعد آخر، وإنه كلما صعّد العدوان من غاراته واستهدافه للمدنيين في العاصمة وغيرها من المحافظات، لا يزيدنا ذلك إلا ثباتا، وعزما، واستبسالا في وجوه الطغاة والمستكبرين، وحفظ الله قيادتنا وشعبنا ولا نامت أعين الجبناء".
العام الثامن لصمود اليمنيين والعالم المتخاذل المنافق تجاه قضيتهم يقف موقف المتفرج بل والمشارك في قتلهم، وتدمير بلدهم وبنيتهم التحتية، والاستمرار في حصارهم، وإغلاق منافذهم الجوية، والبرية، والبحرية، رغم كل ذلك إلا أن صمودهم سيثمر النصر القادم لا محالة، كيف لا؟ وهم أهل الأرض والقضية.
* نقلا عن : لا ميديا
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الجبهة الثقافية
بين الوعي واللاوعي ..هكذا يخدم إعلامنا أعداءنا !!
الجبهة الثقافية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الجبهة الثقافية
ثورة الإمام الحسين عليه السلام في كربلاء.. الوقودُ لكل الثورات
الجبهة الثقافية
سرد وحوار ونقد ضدّ العدوان
لا ميديا
المرأة التي اختزلت حجم المأساة وكبرياء الصمود.. حمدة إلى واجهة الذاكرة في لقاء مع «لا»
لا ميديا
يحيى اليازلي
الأديب عبدالرحمن مراد، رئيس الهيئة العامة للكتاب في حوار خاص ل«لا»:لا أرى نفسي إلا جنديا في معركة الوطن بكل إمكاناتي
يحيى اليازلي
يحيى اليازلي
الشاعر عبد الحفيظ الخزان ل«مرافئ لا»: الحداثة رؤية وفلسفة وموقف وليست هدم قالب بآخر مفتعل
يحيى اليازلي
يحيى اليازلي
«برق صنعاء» للشاعر كريم الحنكي.. النص العابر للأنواع الشعرية
يحيى اليازلي
لا ميديا
«مواقع النجوم».. راشيل كوري
لا ميديا
لا ميديا
«مواقع النجوم».. الشهيد المعلم عبد الكريم الخيواني
لا ميديا
المزيد