عبدالمجيد التركي
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
RSS Feed
عبدالمجيد التركي
عن الشعر الحميني
شياطين رمضان
شهر مبارك
غراب قابيل
هذا هو الخزي المبين
اليمن الشامخ منذ الأزل
اليمن.. عود الثقاب الأخير في ليل العرب
أمهات غزة..
اليمن يواجه منفرداً
«ويثبّت أقدامكم»

بحث

  
تهمة المعرفة
بقلم/ عبدالمجيد التركي
نشر منذ: شهر و 5 أيام
الأربعاء 24 إبريل-نيسان 2024 12:00 ص


مازلتُ أحتفظ بأشياء كثيرة موجعة قرأتها في كتب التاريخ، وكلما قرأتُ شيئاً جديداً فتح لي نافذة لفضاء أوسع، وتساؤلات ترتدُّ دون أن تجد من يجيب عليها.. فالتسليم بما وصل إلينا أصبح هو الدرع الذي نتَّقي به كلَّ تساؤل، فنبتلع تساؤلاتنا ونمضي في طريقنا، دون أن نتوقف لنستوضح ما التبسَ وما أشكَلَ علينا فهمه.
قراءة التاريخ أصبحت تُهمة، رغم أنك تقرأ لتعرف الحقيقة فقط، وتكتشف أشياء كنت تعتقد بخلافها، ثم يأتي من يقول لك: إلى ماذا تريد أن تصل! أو يقول لك: تلك أمة قد خلت!
متى خلت تلك الأمة، ونحن مازلنا نتصارع لأجلها ونتقاتل على تصرفاتها وموروثها الذي مازلنا نحمله على ظهورنا كمسلَّمات لا يجري عليها الجَرح والتعديل ولا يجوز الحديث عنها والخوض فيها، فذلك ما يوجب الريبة ويجعل أصابع الاتهام تشير إليك على أنك تتتبَّع هفوات السَّلَف وتتصيَّد أخطاءهم، رغم أن الأمر لديك ليس بهذه الصورة التي يرونها.
“تلك أمة قد خلت”، نعم.. لكنَّا مازلنا مشدودين إلى أوتاد مضاربها العتيقة، ومازلنا محكومين بقوانين ذلك العهد التي لم تعد صالحة للاستخدام في القرن الحادي والعشرين، فقد اندثرت أدواتهم ولم تعد مناسبة للتعامل بها، تماماً كالأوراق النقدية القديمة التي لن تشكِّل لك أية ثروة في هذا العصر حتى وإن كنت تمتلكُ الكثير منها.. وستكون أشبه بنقود أهل الكهف التي فضحَتهم في سوق المدينة، وكانت دليلاً على أنهم يعيشون في عصرٍ غير عصرهم.
لقد أغلق الأولون باب الاجتهاد كي يتمكنوا من السيطرة على عقولنا ومداركنا، ويجعلوا كلَّ العصور نسخة واحدة من عصرهم، لأنهم كانوا يرون أنهم وصلوا إلى ذروة المعرفة، وما سيأتي بعدهم ليس إلا تكراراً لما وصلوا إليه.. هكذا كان يخيَّل إليهم، رغم أنهم لم يصلوا إلى شيء، مقارنة بما نعاصره الآن.

* نقلا عن : لا ميديا

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الثورة نت
وتتوالى الصفعات!
الثورة نت
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
علي جاحز
هاام .. قراءة سريعة في بيان سريع
علي جاحز
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الجبهة الثقافية
خديعةُ “حَلِّ الدولتَينِ” وفيتو أمريكي “دومًا”!
الجبهة الثقافية
تحقيقات وسرد وحوار ضدّ العدوان
لا ميديا
الرد الاستراتيجي الإيراني
لا ميديا
لا ميديا
ما بعد الرد الإيراني: خلاصات سبعة أشهر من الصراع
لا ميديا
مطهر الأشموري
الثعلب الأمريكي والردع الإيراني..إلى إين؟!!
مطهر الأشموري
توفيق هزمل
نريد خطوات تغيير ملموسة
توفيق هزمل
الجبهة الثقافية
عن أعداء فلسطين ..من أعمال الفنان محمد أبو الجدايل
الجبهة الثقافية
الجبهة الثقافية
مديرُ مركَز نبراس الهدى طه المؤيد ل "المسيرة" الدورات الصيفية تحصن الأجيال من الفساد الأخلاقي الأمريكي
الجبهة الثقافية
المزيد