مجاهد الصريمي
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
مجاهد الصريمي
مرضان قاتلان
الوقوع في شرَك الخديعة
مصداق القيام لله
المواكبون للموضة
مظاهر الانتماء الشكلي
عن انتماء الحاجة.. كيف جاء؟
أسلوبٌ لا يُفسر سوى هكذا
صناعة التفاهة
لا لست مرجفاً
لم نعد نصدقكم

بحث

  
جيل المستقبل أمانة
بقلم/ مجاهد الصريمي
نشر منذ: شهر و 10 أيام
الأحد 15 مايو 2022 07:49 م


الإقبال الكبير على المراكز الصيفية هذا العام، يجب أن يقابله القائمون على تلك المراكز بالعزم والعمل على تقديم ما يحتاجه الناشئة والشباب من علوم ومعارف تخلصهم من رواسب الثقافات الهدامة، التي كان لها الإسهام البالغ في تراجع المسلمين في كل المجالات، إذ جمدت العقول، وقتلت الإبداع، وحدت النظرة، وضيقت الأفق، وفرضت إسلامات كثيرة بدلاً عن الإسلام الواحد، وبات الإنسان المسلم لا يرى الدين إلا في حدود المساحة التي يتواجد عليها أبناء مذهبه أو طائفته، إلى جانب اعتقاد أتباع كل مذهب بأن ما يصدر عن رموزه ويتبناه علماؤه ودعاته هو الحق، وإن كان مخالفاً للقرآن الكريم، وأن ما عدا تلك الآراء هو الباطل وإن كان موافقاً للقرآن ومجسداً لمفاهيمه.
إن ما نحتاجه اليوم هو العودة إلى الله سبحانه وتعالى، من خلال العودة إلى القرآن الكريم، عودةً صادقةً لا تحتكم لأطر مذهبية، ولا تقدم على قول الله عز وجل، قول عالم أو مرجع مهما علت مكانته وذاع صيته وكثر مريدوه وأتباعه، وعندها فقط سنتمكن من الخروج من دائرة الفراغ التي أضاعت جهودنا، وحكمت علينا بالضياع وانعدام الوزن والافتقار إلى أبسط مقومات امتلاك القدرة على النهوض لقرون من الزمن، كما أن بالقرآن سيبصر هذا الجيل طريقه، فيتحرك بخطوات ثابتة زادها الوعي وسلاحها الإيمان والبصيرة، ليستدل بهذه العوامل على أعلام القرآن ومعالمه، فتتم له الهداية والاستقامة، ويتحقق له الصلاح والخير نفسياً وفكرياً وعملياً.
كما أن على العاملين على هذه المراكز أن يدركوا حجم الأمانة الملقاة على عواتقهم، ليتمكنوا من القيام بمسؤوليتهم تجاهها كما يجب، فها هو اليمن يلقي إليكم بفلذات أكباده، وحملة راية المستقبل، فاحرصوا على تعليمهم الغايات الكبرى التي اشتمل عليها كتاب ربهم، وضربت عنها صفحاً المصادر الحديثية، والمؤلفات الفقهية، علموهم كيف يجب أن يقوموا بدورهم كشهداء لله، لا يخافون في الحق لومة لائم، ولا يقبلون بالظلم، ولا يرضون التعايش مع الباطل والشر والبغي والفساد، علموهم كيف يكونون عباداً لله لكي يتحرروا من الوقوع في أسر العبودية للطاغوت بكل معانيه وأشكاله، افتحوا أنظارهم على مختلف القضايا التاريخية ليتمكنوا من امتلاك المعرفة بكل الرموز والشخصيات والحوادث المختلفة بسلبياتها وإيجابياتها، حتى لا يكونوا عرضة لتضليل المضللين وتجهيل الجاهلين.
وإذا ما أردتم تعريفهم بأعلام الهدى فلا تكتفوا بسرد المناقب والفضائل لأولئك العظماء، وإنما يجب أن تعملوا على عرض سيرهم وأقوالهم ليتعرفوا على منهجيتهم في الحياة، فيحملوا روحيتهم وعلومهم ومعارفهم، ويكونوا في واقعهم وحركتهم الامتداد الطبيعي لأولياء الله وأمنائه على حمل هذا الدين وتبليغ رسالته للناس كافة.
 

* نقلا عن : لا ميديا

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د.سامي عطا
هكذا فهمت السيد رضوان الله عليه!
د.سامي عطا
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د.عبدالعزيز بن حبتور
الربيع العربي والأدوار العلنية لدول الخليج.. ماذا نفهم من مؤشرات السلام عام 2022م؟
د.عبدالعزيز بن حبتور
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
يحي الشامي
السيد القائد يعيد ضبط الأولويات
يحي الشامي
مقالات ضدّ العدوان
مطهر يحيى شرف الدين
السيد القائد والمحاضرات الرمضانية والجيل الناشئ
مطهر يحيى شرف الدين
عبدالمجيد التركي
فتاوى متطرفة
عبدالمجيد التركي
سند الصيادي
شيرين.. والقائمةُ مفتوحة
سند الصيادي
عبدالكريم محمد الوشلي
فلسطين.. حتمية النصر «إسرائيل».. نهاية الغدة!
عبدالكريم محمد الوشلي
خالد العراسي
هدنة أم قنبلة موقوتة؟!
خالد العراسي
عبدالرحمن الأهنومي
السعودية عصابة بالسواطير الداعشية
عبدالرحمن الأهنومي
المزيد