مجاهد الصريمي
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed مقالات ضدّ العدوان
RSS Feed
مجاهد الصريمي
جميعنا يخشى الحسين
أشباحٌ وسقائف
كربلاء.. خلاصة الصراع الأزلي
منطق إبليس
الفهم القاصر داؤنا القاتل
مناسباتنا الدينية والإحياء المميت
القدسية للحقيقة أم للرمز؟
أهل البيت.. قمة في الحق والأسلوب
بين غديرية المقال وأموية الفعال
خذِ العهدَ بقوة

بحث

  
درر تصنع قادة
بقلم/ مجاهد الصريمي
نشر منذ: 3 أشهر و 21 يوماً
الإثنين 18 إبريل-نيسان 2022 01:03 ص


في هذه الليالي المباركة من شهر الله الكريم امتن الله سبحانه وتعالى، علينا بنعمةٍ عظيمة، نعمةٍ تفوق كل النعم الأخرى، لما لها من آثار إيجابية على كل صعيد، بدءًا من الأثر النفسي والتربوي والأخلاقي لدى الفرد والمجتمع، وصولاً إلى الأثر على المستوى الحركي والتغييري، الذي سوف يعود علينا بالنفع، عندما يتم له التمكن التام في دخوله إلى الساحة العملية مقيماً للنتائج، ودافعاً إلى أن يقف كل أفراد الطليعة التغييرية الثورية المجاهدة المخلصة مع نفسه، وقفة مراجعةٍ ومحاسبةٍ وتصحيح، من واقع إيماني ومن منطلق رسالي، لكي لا يقع العاملون لله في طريق الحيرة، فتبتعد خطواتهم عن خط بلوغ هدفهم المنشود، هذه النعمة هي محاضرات سيد الثورة سدده الله، التي تخاطب القلوب قبل الأسماع، لانطلاقها من كتاب الله العزيز، واشتمالها على إيحاءاته الحــــركيـــة، ومضامينـــه التربــــويــــة، ومعـانيـــه المباركة والحكيمة، وآفاقه الواسعة والممتدة التي تشمل الإنسان والكون بالمستوى الذي يعطي لكل شيء جوابا، ويشرح ويوضح جميع تفاصيل البداية والنهاية والمصير، إلى جانب بيانه لخط السير الواجب اتباعه، وإبرازه لجميع معالمه، وهكذا يشعر السامع لهذه الدرر بإنصات ورغبة بالاستزادة والفهم بالقرآن وهو يبني الواقع ويبعث الحياة، ويصنع الفكر، وينمي الإرادة، ويحمي النفوس، ويغذي الروحية ويحفظها من الدنس والنقائص، ويدفع المؤمنين نحو المزيد من العمل المنطلق من الإقرار بالوحدانية لله، وإفراده سبحانه بالعبودية فلا رب لهم سواه، فيقولون: «ربنا الله» بألسنتهم، ويعيشونها عقيدة في القلوب، ويجسدونها في سلوكياتهم ونشاطاتهم وفكرهم ونظرتهم ومواقفهم استقامةً لا تقبل الاعوجاج، وثباتاً لا مكان فيه للتراجع، واستمراريةً عملية لا تقبل الانحراف أو الضعف.
إن في ما نسمعه من هذه المحاضرات القيمة الأصولَ والمباني الفكرية والإيمانية، التي تحتاجها الأمة الشاهدة على نفسها باتباع الحق في مجتمعنا الثائر الحر، فلا تضيع في متاهات الضلال، ولا تغيب عن الساحة نتيجة سكونها إلى الدعة واحتجابها عن واقعها بحجب الغفلة أو اللامبالاة، ولا تقع من جديد أسيرةً بأيادي المجرمين والمستكبرين والمنافقين والانتهازيين والمنحرفين، ولا تنطلي عليها كل الحيل والخداعات والأضاليل التي يتقنها المشترون بآيات الله ثمناً قليلاً وعرضاً زائلاً، من الذين كانت بدايتهم لله ولكنهم تنصلوا من المبدأ وحادوا عن المنطلق في منتصف الطريق، إذ خضعوا للهوى، واندفعوا نحو إشباع المطامع، وتمحورت حركتهم حول ذواتهم، وهم لا يستغلون شيئاً لتبرير وضعيتهم تلك وإسكات الأحرار عن التعرض لهم بالنقد أو الاحتجاج على ما هم فيه كما يستغلون سابقتهم في التحرك، وأقدميتهم في تحمل المسؤولية.
إن في ما يطرحه سيد الثورة (وفقه الله)، المعاني الجليلة، التي تؤسس لحركة وعيٍ عام لدى القاعدة الشعبية والجماهيرية، فتقوم بدورها ولديها القدرة على التقييم والحكم على الأشخاص والمواقف بدقة وعمق، بالإضافة إلى أن هكذا طرحا وهكذا وضوحا وهكذا توجها وتوعية سيوجد قادةً أكفاء في كل شبر من هذه البلاد وفي مختلف المجالات، مع قطع دابر أي محاولة للمنحرفين بإعادتنا إلى نقطة الصفر، وهكذا يحمي المجتمع ثورته ويحوطها بحدقات الأعين.
 

* نقلا عن : لا ميديا

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان وآثاره نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات ضدّ العدوان
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د.سامي عطا
تغليف الخيانة والعمالة بالفكاهة!
د.سامي عطا
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
محمد الصفي الشامي
سؤالٌ ينتظرُ جوابَه!
محمد الصفي الشامي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالمنان السنبلي
في ذكرى ثورةِ الحسين
عبدالمنان السنبلي
مقالات ضدّ العدوان
سند الصيادي
الصماد باقٍ وهادي إلى مزبلة التاريخ
سند الصيادي
شارل أبي نادر
موقف روسي صادم من "إسرائيل".. ما علاقته في أوكرانيا؟
شارل أبي نادر
حمدي دوبلة
على رسلك يا حفيد الخنازير!
حمدي دوبلة
عبدالفتاح علي البنوس
الشهيد الصماد رجل المسؤولية"1-5"
عبدالفتاح علي البنوس
عبدالمجيد التركي
ألاعيب السعودية
عبدالمجيد التركي
مجاهد الصريمي
أصناف الناس
مجاهد الصريمي
المزيد